.. ومنسوبو الوزارة يبادرون بتلقي اللقاح ويشيدون بمستوى التنظيم والخدمات

بدأت وزارة التعليم، الأحد الماضي، تطعيم منسوبيها وموظفيها ضد فيروس كورونا المستجد، ضمن حملة التطعيم التي تقوم بها بديوان عام الوزارة بالتنسيق مع وزارة الصحة تحت شعار «خذ الخطوة.. خذ اللقاح».
وقالت مدير عام إدارة الشؤون الصحية المدرسية بالوزارة الأستاذة إسراء بنت محمد السعيد: «إن هذه الحملة تأتي اهتماماً من معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ على سلامة منسوبي الوزارة، وحرصاً من معاليه على ضرورة أخذ العاملين بديوان عام الوزارة للقاح حفاظاً على صحتهم وسلامتهم، إلى جانب توفير بيئة عمل مناسبة وصحية، والاستفادة من الدعم السخي من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده - حفظهما الله - بما يضمن العودة إلى الحياة الطبيعية».
وأضافت السعيد أن مقر اللقاح بالوزارة يحاكي مراكز اللقاحات التي حددتها وزارة الصحة سواء بتخصيص رابط للتسجيل، أو مرور المستفيد بعدة مراحل لتسجيل البيانات، وإبراز تطبيق توكلنا، والانتقال عبر مسار مخصص للوصول إلى مكان أخذ اللقاح، وكذك الانتظار 15 دقيقة بعد الحقن للاطمئنان على الحالة الصحية قبل المغادرة.
وأشارت إلى أن وزارة التعليم وفرت كوادر طبية مؤهلة بالتعاون مع وزارة الصحة، مؤكدةً أن الإقبال كبير حيث شهد استفادة أكثر من 300 موظف وموظفة في جهاز الوزارة في اليوم الأول للحملة.
من جانبها اعتبرت د. مها مبارك الشهراني إحدى منسوبات الوزارة اللائي استفدن من الحملة؛ تنفيذ الوزارة لهذه المبادرة جزءاً من مسؤوليتها الوطنية لتطبيق الحماية الصحية داخل مقرات العمل، وسلامة الموظفين والموظفات، مشيدةً بالإجراءات التنفيذية التي شاهدتها، والاحترازات التي طبقتها الحملة منذ بدء التسجيل بالرابط المخصص حتى الانتقال إلى مركز اللقاح بالوزارة والحصول عليه.
ووصف الأستاذ محمد السعد أحد المستفيدين من حملة التطعيم بأنها حلقة من جهود الوزارة لرعاية وحماية منسوبيها، والمساعدة في استمرارية العمل بأمان وطمأنينة، معبراً عن إعجابه وسروره بما شاهده من خدمات كبيرة، بدءاً من التسجيل، وصولاً لتلقي الجرعة حتى مغادرة المركز مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA