«مشير» تطبيق تعليمي ترفيهي يستهدف الأطفال الصم وضعاف السمع

أنشأه كوكبة من طالبات كلية علوم الحاسب والمعلومات
يعلم الأطفال الأساسيات بقالب ممتع باستخدام لغة الإشارة وتضمين تقنية معالجة الصور
تأهل للمرحلة النهائية لجائزة الابتكار الرقمي التابعة لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أطلقت مجموعة من طالبات كلية علوم الحاسب والمعلومات تطبيقاً متميزاً يدعى «مشير» وهو تطبيق ترفيهي تعليمي يستهدف الأطفال الصم وضعاف السمع من عمر 4 - 7 سنوات لتعليمهم الأساسيات «الأحرف - الأرقام - الألوان - الأشكال» بقالب ترفيهي ممتع باستخدام لغة الإشارة وبتضمين تقنية معالجة الصور.

الطالبات من تخصص نظم المعلومات بكلية علوم الحاسب والمعلومات، وهن: ندى برناوي، لجين اليحيى، غادة الهلال، هيفاء الرميح، هيا النصيف، بإشراف د. سارة البسام، أ. أروى التميم، ورغم أن التطبيق لم يتم إطلاقه أو فسحه حتى الآن بشكل رسمي إلا أنه تطبيق للطالبات داخل كلية علوم الحاسب والمعلومات.

 

فكرة المشروع

نبعت فكرة المشروع من احتياج مجتمع ذوي الإعاقة وتحديداً «الصم وضعاف السمع» إلى مصادر تعليمية ترفيهية مختلفة عن المألوف في مرحلة رياض الأطفال، حيث تعد المصادر التعليمية الترفيهية نادرة في وطننا العربي، لذلك تم السعي من خلال إصدار هذا التطبيق لسد هذا النقص والاحتياج، وقد استغرقت مدة تنفيذ التطبيق ٨ أشهر بدأت من تحديد الفكرة إلى ظهور التطبيق.

 

صعوبات وعقبات

واجهت فريق العمل عدة مشاكل وصعوبات وعقبات أثناء تنفيذ المشروع، شملت التواصل مع أولياء الأمور وأطفالهم الصم وضعاف السمع، والعمل عن بعد خلال جائحة كورونا، إضافة لصعوبة إدارة وتنسيق الوقت، لكن تم بفضل الله ثم بتعاون الجميع تجاوز تلك المشاكل والعقبات.

 

مشارك في المسابقات

ورغم أن تطبيق «مشير» لم يتم إطلاقه فعليا حتى الآن فهو تطبيق لطالبات داخل كلية علوم الحاسب والمعلومات، إلا أنه يعد من التطبيقات الرائعة التي تخدم المجتمع، ويدل على سعي جامعة الملك سعود لتقديم طلابها بالشكل المناسب وتزويدهم بالأدوات والفرص، وبناء على ذلك شارك فريق العمل بهذا التطبيق في المسابقات المحلية والعالمية، وتأهل التطبيق للمرحلة النهائية لجائزة الابتكار الرقمي التابعة لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA