وزير التعليم: على الجامعات رفع جاهزيتها للتحول الرقمي

دشّن الإستراتيجية والهوية الجديدة للجامعة السعودية الإلكترونية

دشّن معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ الإستراتيجية والهوية الجديدة للجامعة السعودية الإلكترونية، ومعرض التوجهات العالمية في التعليم الإلكتروني، بحضور رئيس الجامعة د. ليلك بنت أحمد الصفدي.
واطلع وزير التعليم خلال زيارته للجامعة على الخطة الإستراتيجية ومنجزات الجامعة من غرفة مراقبة نظام إدارة التعلّم، والفصول الذكية التي تتيح لعضو هيئة التدريس تقديم المحاضرات التفاعلية للطلبة بشكل مباشر في عدة فروع وبكفاءة تشغيلية عالية، بالإضافة إلى استعراض مشاريع مسرعة الابتكار في التعليم الإلكتروني المحتضنة لطلبة الجامعة والخريجين الذين عملوا مع نخبة من المتخصصين في تقنيات التعليم الإلكتروني والبرمجيات الحاسوبية والأعمال؛ بهدف تحوّل هذه المشاريع إلى خدمات ومنتجات تسهم في تطوير التعليم الإلكتروني خلال دورة زمنية قصيرة، بجانب أحدث التقنيات في التعليم الإلكتروني.
ورفع معالي وزير التعليم أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده -حفظهما الله- لدعمهما المستمر لقطاع التعليم في المملكة، لا سيما الدعم السخي والمستمر خلال جائحة كورونا، مثمناً صدور قرار مجلس الوزراء بتشكيل لجنة عليا للبحث والتطوير والابتكار برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله - وهو ما يؤكد اهتمام قيادتنا الرشيدة بتنمية القدرات الذاتية للوطن لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، ورسم الأولويات البحثية للمستقبل.
وثمّن وزير التعليم جهود قيادات الجامعة ومنسوبيها على ما يقدمونه من عطاء يسهم في بناء الأجيال ونهضة الوطن، منوهاً بما وصلت إليه الجامعة من ريادة في مجال التعليم الإلكتروني، والتي تُعد من أكثر الجامعات السعودية جاهزية لتحقيق التحوًل الرقمي النوعي في منظومة التعليم الجامعي بوجه عام، وفي التعليم عن بُعد بوجه خاص، لما تتمتع به الجامعة من وجود غرفة تحكّم نظام إدارة التعلّم (بلاك بورد) لمتابعة أداء مركز البيانات ومتابعة مقاييس ومؤشرات لوحة المعلومات الخاصة بالجامعة مستفيدةً من الرخصة الوطنية، مما يعزز فرص التعاون بينها وبين الجامعات مستقبلاً.
من جانبها، ثمّنت رئيس الجامعة السعودية الإلكترونية د. ليلك الصفدي زيارة معالي الوزير للجامعة، وقالت: «تشرفنا بزيارة معاليه التي أسست لانطلاقة جديدة ومتوثبة للجامعة، وستسهم في رفع سقف الطموح في الجامعة، وتحفّز للمساهمة في تحقيق ريادة المملكة في التعليم الرقمي والتنمية الوطنية الشاملة؛ من خلال تمكين رأس المال البشري، وتجويد المخرجات التعليمية، موضحةّ أن الإنجاز في المستقبل القريب سيكون على قدر الطموح والثقة، ومتماشياً مع مستهدفات رؤية 2030.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA