المبادلة والتعايش

بعض الأمور المنتشرة في المجتمع لو حدثت قبل عشر أو خمس عشرة سنة لكانت غريبة ومستنكرة وغير مقبولة ،ولو كانت موجودة الآن لكانت أموراً طبيعية والجميع يعرفها .

البعض قد يعيش طيلة عمره في تفكيرٍ واحد ودائرة لا يخرج منها مهما تغيرت الظروف أو الحوادث من حوله .

وتبرمج عقله أنه حين يخرج مما هو فيه سيخطئ ويحل عليه النقد من الجميع وحين يقرر التعايش مع الآخرين يصعب عليه الوضع كثيراً.

يجب علينا أن نتقبل الإختلاف والتغيير مع مرور الزمن ؛ بسبب اختلاف الظروف والمشكلات والأجيال لنستطيع التعرف على من هم حولنا، مع الحفاظ على القيم والمبادئ بشدة؛ لنعرف كيف نحل المشاكل بتقنية أكثر نضوجاً دون اللجوء إلى طرق قد تزيد المشكلة أكثر.

حين نتأقلم مع كل تغيير فنحن نساعد أنفسنا على تيسير الأمور ومد يد العون للغير وحل العقد وتبسيطها

ونتقبل اختلاف الأجيال دون الخروج عن الشريعة الإسلامية وبذلك نفتح نوافذ أكثر بهجة.

نجلاء الأحمدي

قسم الإعلام

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA