اختتام فعاليات برنامج موهبة الإثرائي الأكاديمي بين جامعة الملك سعود و»موهبة»

برعاية معالي رئيس الجامعة
100 طالب استفادوا من البرنامج الإثرائي
نفذ البرنامج أكثر من 60 زيارة علمية للطلاب

تقرير محمد باكرمان: 

تحت رعاية معالي رئيس جامعة الملك سعود أ.د. بدران العمر؛ أقيمت فعاليات برنامج موهبة الإثرائي الأكاديمي بجامعة الملك سعود بالتعاون بين جامعة الملك سعود ممثلة بعمادة شؤون الطلاب ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، والتي استمرت من الفترة 13/06/2021 وحتى 01/07/2021 .

 

كما بلغ عدد المستفيدين من البرنامج الإثرائي أكثر من 100 طالب من طلاب مرحلة التعليم العام، حيث تلقوا العديد من المحتويات العلمية، والأنشطة المهارية على مدى ثلاثة أسابيع، من خلال تسع مسارات علمية، وهي: التشفير، الطاقة المتجددة، الهندسة الكهربائية، الهندسة الكيميائية، الهندسة الميكانيكية، التشريح ووظائف الأعضاء، العلوم الطبية الحيوية، وعلاوةً على ذلك، تعرف الطلبة على العديد من المهارات الشخصية من خلال مسارين هما: الذكاء العاطفي والتغلب على التحديات، قُدمت لهم بواسطة كفاءات وطنية.

 

 فيما نفذت أكثر من 60 زيارة علمية للطلاب، شملت (المعامل والمختبرات والمراكز والمعاهد والكراسي البحثية والمتاحف والأقسام العلمية بالجامعة) منها: بنك الدم بمستشفى الملك خالد الجامعي، مختبر فيزياء الليزر، المرصد الفلكي، مركز الطاقة المستدامة، وغيرها من المعامل والأقسام.

 

وقال سعادة عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود د. علي الدلبحي: أن الجامعة تهتم بمثل هذه البرامج التي تعود بالنفع الفائدة على الملتحقين بها، وأضاف: البرنامج هو سلسلة من البرامج التي أطلقتها جامعة الملك سعود خلال فترة الصيف والتي تأتي بدعم متواصل ومستمر من معالي رئيس الجامعة، وختم د. الدلبحي: جميع المسارات العلمية والمهارية التي استفاد منها المشاركين ستساهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 بمشيئة الله، وقال سعادة رئيس البرنامج الدكتور تركي عسيري: يقوم برنامج موهبة الإثرائي  الأكاديمي بصقل مواهب الطلبة واكتشاف مواهبهم من المرحلة التي تسبق المرحلة الجامعية بواسطة طاقات وطنية مختارة بعناية من الجامعة، وثمن المدرب بمسار العلوم الطبية الحيوية بالبرنامج د. رائد الفوزان بقوله: تفاعل الطلاب والتزامهم مبهج ومميز طيلة فترة البرنامج، وقد لاحظنا على الطلبة استعدادهم العلمي من قبل التحاقهم بالبرنامج، وأضاف: الطلبة في مستوى عالٍ من الذكاء والموهبة يؤهلهم للالتحاق بالدراسة الجامعية، وأردف د. الفوزان:  نحرص في مجال العلوم الطبية الحيوية على تعريف الطلبة بالتخصصات الدقيقة وطبيعة الدراسة بمرحلتي البكالوريوس والماجستير بالإضافة إلى مجالات العمل في المستشفيات، المراكز البحثية، والجامعات وتثقيفهم حول العلوم المختلفة كعلم الأحياء الدقيقة، علم الدم، علم الأمراض العام والأقسام الأخرى مثل: قسم صحة الفم والأسنان، قسم الأشعة، قسم تقنية الأجهزة الطبية، وقسم التغذية العلاجية وصحة المجتمع بواسطة الاخصائين والأساتذة الجامعيين والممارسين الطبيين أيضًا من موقع الحدث.

 

فيما عبر الطالب عبدالله الحربي من مسار العلوم الطبية والحيوية قائلًا: البرنامج أفادني بشكل كبير، وخاصةً في إختياري لتخصص المستقبل، وأضاف: البرنامج دافع ومحفز لتقديم المزيد وفتح آفاق جديدة أمامنا نحن الطلاب، كما نصح الطالب محمد المنيع من مسار التشفير: زملائه في مرحلة التعليم العام ومن هم على وشك الدخول إلى الجامعة، بالالتحاق ببرامج موهبة والتي تساهم في التعرف على اختيار التخصص الملائم لهم بالإضافة إلى تمكينهم من مهارات عدة كمهارات التواصل والتفكير النقدي، وتنظيم الفريق، والتعاون، كما تساعد على استثمار أوقات فراغهم في الإجازة الصيفية، وقال الطالب عبدالرحمن الغامدي من مسار العلوم الطبية التطبيقية: تعلمت من خلال البرنامج كيفية قياس الأشعة للمرضى بمختلف الأجهزة بالإضافة إلى كيفية تركيبها وتشغيلها، وطموحي هو أن أصبح طبيب بإذن الله، ونصح الطالب تركي الحرقان من مسار التطبيقات الكيمائية زملائه في التعليم العام قائلًا: أنصح بالانضمام

لبرنامج موهبة في السنة القادمة لأنه سوف يعود عليه بالنفع والفائدة وتعلم العلوم المختلفة من خلال التطبيق العملي.

 

يذكر ‏أن «برنامج موهبة الإثرائي الأكاديمي» يأتي استمرارًا للتعاون المثمر بين مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» وجامعة الملك سعود، وامتدادًا لمسيرة برامج موهبة الإثرائية التي تقدم في الإجازة الصيفية من كل عام.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA