اليوم العالمي للشباب والدور المشترك (1ـ2)

 

 

طالما كانت الريادة والمبادرة مطمح وهدف لكل من أراد أن ُيطور نفسه، أو أن ُيقدم شيئأ لمجتمعه. لكن في كثير من الأحيان بقيت الريادة والمبادرة شعارات يرددها البعض من المسؤولين، أو من كبار السن، ويطالبون الشباب  بها، ولكن بدل من النظر إلى الشباب بأنه مصدر للمشاكلات والأزمات والأعباء، ينبغي علينا تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة  للنجاح وإدراجهم في تمنيه مجتمعاتهم .

تحتفل منظمة الأمـم المتحـدة سـنويًا باليـوم العالمي للشباب، و الــذي يصادف الثاني عشر مــن شــهر أغســطس مــن كل عام؛ حيث يهدف  هذا اليوم إلى دعــوة الحكومــات ومجتمعات الخدمة المدنيـة والمنظمـات علـى مراجعـة أوضـاع الشباب وأدوارهم بالإضافة إلــى دعمهــم ورفــع مستوى مشــاركتهم فــي مجتمعاتهم.

اليوم  العالمي للشباب (مبادرة) تحتفي بصفات الشباب وتقر بالتحديات التي يمكن أن يواجهها شباب اليوم.

يذكر بأنه بدأ اليوم العالمي للشباب في عام 2000 ونظمته الأمم المتحدة للاحتفال بمساهمة الشباب في التعليم والتوظيف وحل النزاعات والعدالة الاجتماعية والمشاركة الكاملة في الحياة العامة.

و تحمل هذه المناسبة لهذا  العام ٢٠٢١ شعار «تحويل النظم الغذائية: الابتكارات الشبابية لصحة الإنسان والكوكب»، ويسلط موضوع احتفالية هذا العام بيوم الشباب الدولي الضوء على أهمية مشاركة الشباب الهادفة لنجاح هذا الجهد العالمي.

هذا العام تسلط المنظمات الدوليه الانسانيه انظار الشباب علي أهميه استدامة النظم الغذائيه وعلى توجيه جهود الشباب وابتكاراتهم نحو  العمل على إنتاج كمية أكبر من الغذاء الصحي بشكل أكثر استدامة ليضمن رفاهية الإنسان والكوكب الذي نعيشه عليه.  سلطوا الضوء على حاجة الشباب لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الخيارات الغذائية من خلال زيادة التعليم العالمي حول الخيارات الأكثر صحة واستدامة لكل من الأفراد والبيئة.

كانت هناك أيضًا توصيات بشأن توفير تنمية القدرات الكافية فيما يتعلق بمرونة النظم الغذائية ، ولا سيما أثناء جائحة COVID-19 المستمر وفي أعقابه كذلك برامج الشباب الاخرى تحث في كل عام علي معالجة التحديات الأخرى ، التي تجسدها خطة عام 2030 بما في ذلك الحد من الفقر ؛ الاندماج الاجتماعي؛ الرعاية الصحية؛ حفظ التنوع البيولوجي؛ وتخفيف آثار تغير المناخ. زيادة فرص الشباب في التعليم والتدريب والتوظيف .

ولعلنا نسال انفسنا لماذ الاهتمام بالشباب؟ فالشباب فرص وموارد وطاقات إيجابية؛ لأنفسهم ولمجتمعاتهم، وليسوا أزمات ومشكلات ومصادر للتوتر والاضطرابات.

كل الشباب لديهم قدارت وامكانات كامنة وعناصر قوة لم يكتشوفها ولم يطلقوها بعد، قدارت وامكانات تجعل منهم شركاء فاعلين في تنمية أنفسهم وبناء مجتمعاتهم التي يعيشون فيها.

لكل شاب قيمة وكل شاب يستطيع أن يساهم في تنمية مجتمعه؛ كل شاب له أهمية، كل شاب له دور مهم يقوم به، كل شاب ُيمكن أن ُيحدث فرقًا في مكان ما أو على فئة ما، وكل شاب يستطيع أن يصنع التغيير.

الشباب شركاء فاعلون ومواطنون كاملو الأهلية؛ ولا بد من مشاركتهم الفاعلة والحقيقية وليست الشكلية فقط، والتعامل معهم كشريك كامل الأهلية، ومشاركتهم حق أصيل وليس منة من أحد الشباب قادة ورواد مجتمعييون؛ بإمكانهم قيادة التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم هم يحتاجون الفرص لقيادة البرامج والمشاريع مما يمكنهم من المهارات القيادية بحيث يتمكنون من ريادة المجتمعات ، و ُصنع تغيير إيجابي في أنفسهم ومجتمعاتهم بوصفهم مبادرين وقادة مجتمعيين .

هذا وقد ظلت نسبة الشباب غير الملتحقين بالتوظيف أو التعليم أو التدريب (معدل الشباب NEET) مرتفعة باستمرار  على مدار الخمسة عشر عامًا الماضية وتبلغ الآن 30٪ للشابات و 13٪ للشباب في جميع أنحاء العالم.

حيث تشير التقديرات الأخيرة إلى أنه سيتعين توفير 600 مليون فرصة عمل خلال الخمسة عشر عامًا القادمة لتلبية احتياجات توظيف الشباب على مستوى العالم، ومن هنا انطلقت مبادرة آخرى باسم  مهارات الشباب العالمي في منتصف يوليو من كل عام .

وفي المملكة العربيه السعوديه  ذكر تقرير هئية الاحصاء العامه الذي اصدرته موخراً ويختص التقريــر بالشــباب مــن الفئــة العمريــة (15-34 ســنة)  أنهم يشــكلون الأغلبية بنسبه ٦٧٪ من سـكان المملكة.

و أكـدت المملكـة العربيـة السـعودية فـي رؤيتهـا لعـام 2030 علـى اسـتثمار المـوارد البشرية والتوقعــات الكبيــرة مــن الشــباب السعودي فــي تنميــة المجتمع  ودورهــم  فـي تحقيـق أهدافهـا، حيث صرح صاحـب السمو الملكـي الأميـر محمد بـن سـلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظة الله ـ  ، بأن الشباب يعتبرون ثروه  وطنية في المملكـة العربية السعوديه ووصفهم قائلاً :( شبابنا  قوي وواعي ومثقف  ومبدع ولديه قيم عاليه)، وهو ما يوضح مدي اهتمام القياده الرشيده الذي توليه للشباب  فـي المملكـة العربيـة السعودية والتأكيـد علـى دورهـم الرئيس.

هذا وقد ذكرت مؤسسه الملـك عبدالعزيز ورجالـه للموهبة والإبداع «موهبة» في تقريرها ٢٠١٩م  أنا ثمانية سعودين فازوا بجوائز أنتل الدوليه للعلوم والهندسه  وهناك ٤٦ حصدوا جوائز مختلفه في. المسابقات والاولمبياد الدوليه. وهناك ما يقرب ١٠٠ الف مشارك في المسابقات الوطنيه .

وفي تقرير الهئية العامه للاحصاء ٢٠٢٠ ذكر أن هناك انخفاض في  معـدل الأميـة بشـكل ملحوظ لدى الشـباب السـعودي (15 - 34 سـنة) عنـد مقارنة عامي 2007م و 2017م، ويعـود هـذا الانخفـاض لتناقـص نسبة الأميـة لدى الإناث بشـكل خاص.

كذلك فإنه ذكر التقرير المبني على مسح أسري أنه لا يواجهه الغالبية من الشـباب  السـعودي أي صعوبات للوصول للتعليم  والتدريب أو أثناء الدراسة، وذلك بنسـبة متقاربة بين الذكور والإناث  تصل إلى 68% تقريبا.

ومن جهة آخرى فقد أرتفع معدل مشاركة الشباب خلال السنوات الأربع الماضيه في سوق العمل وفاقت معدل مشاركة المرأة الذكور في العمل ثلاثة أضعاف إلا أن نسبه التوظيف كانت العكس .

ولكن معدل البطالة بين الشباب  عامه مازال يعتبر مرتفع مقارنه بالدول العشرين حيث يبلغ ٢٩٪... يتبع العدد القادم

د. أسماء عبدالله اليمني

كليه إدارة الأعمال

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA