انتظام والتزام وتطبيق الإجراءات الاحترازية بين الطلاب

في جول لـ»رسالة الجامعة» داخل كليات وأقسام الجامعة

 

 

استطلاع: فهد الحمود

 

بعد عام ونص من الدوام الدراسي عن بعد.. انطلق الأسبوع الأول من الموسم الدراسي الجديد حضوريًا، وفق العديد من الشروط التي تضمن صحة وسلامة الطلاب ومنسوبي الجامعة، وفي جولة أجرتها صحيفة رسالة الجامعة عبر العديد من المواقع خرجنا بالتالي 

منعت طلابًا من الدخول

في البداية التقينا في مبنى 6 بالجامعة أحمد منصور يعمل مرقبًا على دخول الطلاب ومنسوبي الجامعة إلى المبنى قائلاً: أعمل مراقبًا في المبنى من الساعة 7 صباحًا إلى الساعة الثانية والربع مساء، طبيعة عملي تنص على التأكيد من أخذ القادمين إلى المبنى جرعتين ومن ثم التأكد من درجة الحرارة لكل قادم، بالإضافة إلى ارتداء الكمامات.

وأكمل قائلاً: لقد منعت العديد من الطلاب من الدخول إلى المبنى بسبب أخذهم جرعة واحدة فقط من لقاح كورونا، ووزعت على العديد منهم كمامات لاردائها، حيث وفرت إدارة الجامعة الكمامات وكذلك معقيمات يدوية ..

إبراز تطبيق توكلنا

وأثناء جولتنا في بين ممرات الجامعة وجدنا الطالب سعود العقيلي، من الكلية الصحية المستوى الأول حدثنا قائلاً: وأنا قادم إلى الجامعة في المواقف الخارجية كان هناك ازدحام من الطلاب، ولكن عند وصولي إلى مبنى الكلية وجدت ترتيبًا في التنظيم والتأكد من إبراز تطبيق توكلنا وأخذ درجة الحرارة بالإضافة لشرط لبس الكمام.

وأضاف: لقد أخذت الجدول الدراسي دون أي عائق عبر موقع الجامعة، وسيكون دوامي في الجامعة 3 أيام في الأسبوع ولمدة أربع ساعات كل يوم.

كما كانت لنا جولة بكلية العلوم في الجامعة، حيث التقينا بالطالب بدر محسن، من كلية العلوم المستوى الأول وتحدث حيث أوضح قائلًا: حصلت على الجدول الدراسي من الموقع، وعند قدومي إلى الجامعة شاهدت موظفي الجامعة يعملون وفق الشروط الاحترازية منها إبراز التطبيق والتأكد من أخذ جرعتين من لقاح كورونا، والتأكد من درجة حرارة كل فرد، بالإضافة إلى لبس الكمامة.

الدراسة حضوريًا أفضل «من بعد»

وأمام كلية الأداب وجدنا الطالب محمد الذبياني، بقسم الأدب الإنجليزي المستوى الثالث، حيث ابتدر حديثه قائلًا: عدلت على دولي الدراسي عبر موقع الجامعة دون أي عائق يذكر، وأعتقد أن الدراسة حضوريًا أفضل بكثير من الدراسة عن بعد، ومن مميزاتها التفاعل وأخذ المعلومة أكثر بدقة ومعرفة تفاصيل المقرر أكثر بكثير من الأونلاين.

 وختم قائلاً: في القاعة نحن عبارة عن 20 طالبًا واحتمال تزيد إلى 30 طالبًا، حيث نطبق التباعد، ولدي 16 ساعة مقرر مع احتمالية منها مقرر سيكون الدراسة عن بعد. 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA