أصدرت مؤلفها الجديد «غسق»

نجلاء الأحمدي: «الجامعة» ساهمت في تطوير وتنمية مهارتي... وهذا أبرز ما واجهني

 

    

نجلاء سامي الأحمدي طالبة بكلية الآداب، قسم الإعلام في المستوى السادس تمتلك موهبة الكتابة، جديدها تأليف قصة بعنوان «غسق»، رسالة الجامعة استضافتها في دردشة لمعرفة المزيد ..وكذلك الصعوبات التي واجهتها وكيف تغلبت عليها، كما بينت اسباب تأليفها للكتاب واختيارها للشخصية التي تدور حولها الرواية..  

 

 - في البداية حدثينا عن مؤلفك الجديد؟ 

مؤلفي الجديد هو «غَسَقْ»، وهو عبارة عن قصة قصيرة تتحدث عن المس الروحي والأمراض الروحية بشكلٍ عام .

 - ما السبب.. اختيار الدراما في القصة؟ 

تدور القصة حول فتاة تتعرض لمس من عالم الجن وتتحول حياتها إلى صراعٍ مع العالم الآخر لذلك تم تصنيفها بأنها دراما.

- هل للمؤلفة العالمية أكاثا كرستي.. تأثير في اختيارك لتأليف الرواية؟ 

لا، لم أقرأ سابقاً لها. 

- كيف تجدين إقبال القراء على الكتب؟ 

مختلف كثيراً من منطقة لأخرى 

 - ما مدى تأثير الإنترنت على الكتاب؟ 

ربما يساعد البعض في قراءة كتب ليست متوفرة لديه ورقياً. 

- هل يعد مشروع تأليف الكتب رابحاً؟ 

حسب إقبال الجمهور والتسويق للكتاب .

- وما المكسب الحقيقي غير المال من ذلك؟

نستطيع أن نقول إن حياة الكاتب تتبدل إلى حياة لم يكن يتوقعها 

ويكسب شخصية متميزة ومختلفة. 

- دور الجامعة في إبداعاتك ؟ 

ساهمت في تنمية المهارات في الأندية والتكاليف المتنوعة والتواصل مع الآخرين. 

- قسم الإعلام يعد جزءًا هامًا من عالم الكتب.. ما مدى تأثير ذلك على تخصصك؟  

ازدادت خبرتي ومعرفتي حول كيفية إصدار الكتب، وأيضاً تعليم الآخرين كيف يتم إصدار الكتاب. 

- ما أبرز المعوقات التي واجهتك؟

بداية لم يتم الموافقة على محتوى الكتاب بسبب موضوعه عن العالم الآخر ولكن استطعت اقناعهم، وأيضاً واجهت مشكلة بطباعة الكتاب، حيث حصل سوء تفاهم ولكن استطعت أن اتخطاه والحمدلله.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA