التربية توقيع مذكرة شراكة مع تعليم الرياض

بحضور أمير الرياض بالنيابة..

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة، توقيع جامعة الملك سعود ممثلةً بكلية التربية مذكرة شراكة مجتمعية مع إدارة التعليم بالرياض، وذلك في قصر الحكم.

وتهدف المذكرة إلى البحث والتطوير التربوي وعقد الملتقيات العلمية وتبادل الخبرات الميدانية وإقامة المشاريع البحثية.

وجاءت توقيع مذكرة التفاهم ضمن حفل توقيع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض عدداً من الشراكات المجتمعية مع كليات التربية في كل من «جامعة الملك سعود وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية».

وتضمنت مذكرات التفاهم بذل الطرفين جهودهما في البحث والتطوير التربوي والملتقيات العلمية في المجالات المشتركة وتبادل الخبرات الميدانية ومقترحات إقامة مشاريع بحثية وورش عمل لبحث المشكلات والتحديات.

وقع مذكرات التفاهم مدير التعليم بالمنطقة حمد بن ناصر الوهيبي مع كل من عميد كلية التربية بجامعة الملك سعود الدكتور عثمان بن محمد المنيع وعميد كلية التربية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور أحمد بن محمد النشوان وعميد كلية التربية بجامعة الأمير نورة بنت عبدالرحمن الدكتور حصة بنت محمد الشايع.

من جانبه ثمن الوهيبي رعاية سموه لتوقيع هذه الشراكات المجتمعية ودعمه المستمر لمثل هذه الشراكات، التي تأتي في سياق التعاون والتكامل بين القطاعات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المحلي بما يخدم قطاع التعليم في المنطقة.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA