جامعة حائل توقع مذكرة تعاون مع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية

وقع رئيس جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، ونائب مدير مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور وليد أبوالفرج مؤخرا مذكرة تعاون لتحقيق رؤية وتطلعات الجامعة للمساهمة في بناء مجتمع واقتصاد المعرفة وذلك في مقر المدينة بالرياض. وأوضح الدكتور البراهيم أن المذكرة تأتي ضمن عدة مبادرات تهدف إلى تحقيق رؤية الجامعة بالقيام بدور فَّعال ومثمر في الريادة والتميز للعملية التعليمية والبحثية وخدمة المجتمع وتحقيق تعليم نوعي متميز يهدف إلى تنمية وخدمة المجتمع في

خلق بيئة تعليمية جاذبة وشراكة مجتمعية رائدة وتوظيف أمثل للموارد المتاحة وفًقا لأفضل الممارسات والخدمات التقنية. وأضاف أن التوقيع مع مدينة الملك عبدالله للطاقة تحديًدا يأتي للتكامل في المساهمة في تنويع مصادر الطاقة عبر استخدام تقنيات متطورة للطاقة البديلة يمّكنها من تحقيق الإستدامة عن طريق الإستعانة بالعلوم الحديثة والابحاث والدراسات عبر شراكات صناعية وتطوير تقنية مؤكدًا أن مدينة الملك عبدالله مهتمة كثيرًا بالتعاون مع الجامعات والقطاعات الأخرى لإجراء أبحاث تطبيقية

في التنمية الصناعية ونقل وتوطين التقنية والمعرفة في مجال الطاقة. الجدير بالذكر أن مذكرة التعاون تضمنت عددًا من سبل التعاون كقيام المدينة بمساندة الجامعة في تطوير المناهج الأكاديمية لتكون أكثر مواءمة مع متطلبات الطاقة المستدامة (المتجددة والنووية) شاملة المناهج وأساليب التعليم وتأهيل الكوادر األكاديمية والعمل على تأسيس مركز أبحاث الطاقة البديلة والمتجددة في جامعة حائل ٍبدعم من مدينة الملك عبدالله للطاقة. كما شملت تقديم المدينة المشورة للجامعة في تطوير برامج الابحاث في الطاقة المستدامة لتكون الابحاث التطبيقية موجهة لتطوير تقنيات وتطبيقات الطاقة المستدامة في المملكة كما ستقوم المدينة على تطوير وإنشاء محطات إنتاج الطاقة المتجددة من أجل تعظيم الفائدة وتقليل التكلفة لجامعة حائل وفروعها وتبادل الخبرات والتدريب المشترك

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA