الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها

إصدارات علمية حديثة لمركز..

أصدر مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها كتاباً بعنوان (العلاقات السعودية البوسنيّة 1412-1436هـ/ 1992-2015م دراسة تاريخية حضارية) للدكتور بدران بن عبدالرحمن الحنيحن، وعدد صفحاته 660صفحة ويحتوي الكتاب على ثلاثة تناول الفصل الأول العلاقات السعودية البوسنيّة في المجال السياسي والدبلوماسي أما الفصل الثاني فتناول العلاقات السعودية البوسنيّة في المجال الاقتصادي والاجتماعي، وأختص الفصل الثالث بالعلاقات السعودية البوسنيّة في المجال الثقافي والإعلامي.

يؤكد الباحث في هذا الكتاب أن المملكة العربية السعودية كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال البوسنة والهرسك، وأيّدت حقها في الدفاع عن استقلالها وسيادة أراضيها، ثم ساندتها في المحافل الدولية. وتعددت أوجه الدعم الدبلوماسي من المملكة العربية السعودية إلى البوسنة والهرسك حسب التطورات التي شهدتها البوسنة في تاريخها المعاصر. كما سلط الضوء على تلك العلاقة التاريخية بين البلدين، والتوقف عند المحطات المهمة في تلك العلاقة، والبحث في تفاصيلها وبيان الجهود العظيمة للمملكة العربية السعودية من أجل البوسنة والهرسك، والمساعي الكريمة للجهود المخلصة التي قدمها الشعب السعودي للشعب البوسني في كل المجالات.

و كما أصدر أيضاً المركز كتاباً بعنوان (الدور السياسي والحضاري لعقيلات القصيم داخل الجزيرة العربية وخارجها 1200-1367هـ/1786-1948م) للباحث الدكتور محمد بن عبدالرحمن السلامة يتكون الكتاب من جزئيين، وعدد صفحاته 1255 صفحة، وقد تناول هذا الكتاب موضوعاً كان له حضور في حياة السعوديين والدول المجاورة في مجال الاقتصاد والسياسة والثقافة المشتركة بين سكان الجزيرة العربية وبلاد الرافدين والشام ومصر وأنحاء أخرى في العالم، وهو موضوع «الدور السياسي والحضاري لعقيلات القصيم داخل الجزيرة العربية وخارجها من 1200-1367هـ/1786-1948م»، ويعالج الكتاب وجهاً من وجوه التميّز الحضاري لإنسان الجزيرة العربية في مجالات متنوعة؛ فالعقيلات لم يكونوا مجرد تجار يرمون إلى جني الأرباح،  ولكنهم كانوا أيضاً حَملةَ مشعل التواصل والتفاعل الحضاري والثقافي والوجداني مع الشعوب التي دخلوا ديارها. وقد أبرز الباحث من خلال مضمون الكتاب تلك الجوانب السياسية والحضارية وحللها بالعودة إلى كم هائل من الوثائق والمصادر والمراجع والروايات الشفوية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA