طلاب الجغرافيا يزورون محمية الوعول

أطلع الفريق على التنوع البيئي فيها...

 

 

نظم قسم الجغرافيا بكلية الآداب رحلة علمية حقلية مع طلاب مقرر أشكال سطح الأرض وعددهم 22 طالباً مؤخراً، إلى محمية الوعول بحوطة بني تميم، لإطلاعهم على ما تحقق من نجاح في هذه المحمية التي تعد مفخرة من مفاخر بلادنا مما سيحقق نقلة نوعية في الرفع من الوعي البيئي، وإدراك قيمة الحماية والمحافظة على التنوع الحيوي في المملكة العربية السعودية، بقيادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن ناصر الوليعي أستاذ الجغرافيا الطبيعية.

حيث ذكر بأن هذه الرحلة تعزيز التطبيق العملي الميداني لما درسه الطلاب نظرياً في مقرراتهم، ومن أخصها مقرر أشكال سطح الأرض. 

وقد انطلقت الرحلة إلى محمية الوعول في منحدرات جبال طويق بمحافظة حوطة بني تميم أمام الحلوة، ثم عبر الفريق إلى وادي برك، وحافة جبال طويق فيما يلي خشمان دسمان فيما يلي الحيانية، وقد استمرت الرحلة يوماً كاملاً.

تجدر الإشارة إلى أن محمية الوعول تقع في وسط المملكة العربية السعودية تقريباً جنوب الحَرِيْق وغرب حَوْطَة بَنِي تَمِيْم وتبعد عن الرِّيَاض العاصمة 180 كيلومتراً. وتتخذ محمية الوعول شكلاً شبه منتظم حيث إنها عبارة عن هضبة كبيرة قطعتها مجاري الأودية والشعاب وهي تمتد من الغرب إلى الشرق أكثر من امتدادها من الشمال للجنوب، فيبلغ متوسط امتدادها من الغرب للشرق حوالي 62 كيلومتراً ومن الشمال للجنوب حوالي 42 كيلومتراً تقريباً ومحيط المحمية بالكامل يبلغ 212 كيلومتراً تقريباً، ومساحتها 2369 كم2.

وتشكل محمية الوعول جزءاً من جبال طُوَيْق التي تمتد امتداداً عظيماً يقارب الألف كيلومتر من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي، وبعد الرِّيَاض تتجه نحو الجنوب الغربي. وهذه الجبال عبارة عن جيلان «كويستات» تواجه الغرب نتيجة لميلها نحو الشرق والشمال الشرقي، ولهذا نجد أن خط تقسيم المياه يقع على مشارف الجبال الغربية حيث تنحدر سفوح الجبال انحداراً شديداً في تلك الجهة التي تسمى مقدمة الكويستات وتنحدر انحداراً تدريجياً نحو الشرق حيث موقع الصفراء وهي ظهر الكويستا. ويتراوح ارتفاع المنطقة بين حوالي 600 متر في بطون الأودية الشرقية و1097 متراً عند الحافات الغربية.

ويتصف سطح المحمية عموماً بالوعورة بسبب كثرة الأودية والشعاب التي قامت بتخديد المنطقة وتقطيعها فأصبحت منطقة ذات مسالك وعرة، وهذا مما ساعد على بقاء الوعول حيث اتخذتها ملجأ حصينا فسلمت من الصيد.

توجد بعض التجمعات الرملية التي تجمعت بفعل الرياح التي جلبتها من بحار الرمال القريبة منها وهي الدهناء والربع الخالي وتتركز هذه الرمال في جزء المحمية الجنوبي الغربي عند نهاية وادي بوضان وشعاب خر الضبع وزور العبد وشعيبات الجايف، ولكن لا توجد رمال كثيفة بالمعنى المتعارف عليه وإنما غطاءات بسيطة من الرمل قد تتشكل على هيئة كثبان هلالية تنتقل من مكان إلى مكان.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA