اكتشاف أقدم مستوطنة بشرية في تاريخ شبه الجزيرة العربية

سررت بتلقي خبر، أحدث ضجة اعلامية كبيرة في الأوساط العلمية الغربية سيعيد كتابة تاريخ تطور و نشوء الانسان مرورا بالمملكة العربيةالسعودية؛ و ذلك نقلا عن مجلة «دير شبيغل» الالمانية المرموقة مفاده ان انتقال الانسان من افريقيا الى أوروبا  قبل نحو  ٤٠٠ الف سنة ربما كان عبر شبه الجزيرة العربية و في أحد المناطق التابعة للمملكة العربية السعودية؛ و تحديدا في مدينة جبة الواقعة في وسط رمال النفود الكبير والتي تبعد ١٥٠ كم شمال غرب مدينة حايل.  و ستجد المزيد من المعلومات عن المدينة بما فيها الاكتشافات الأثرية من رسومات و نقوش صخرية ثمودية وأدوات صيد و زخارف وأواني و غيرها ضاربة في قديم الزمان و زيارة المستشرقين لها منذ أكثر من ١٥٠ عام في موقع ويكبيديا العربية:

https://ar.m.wikipedia.org/wiki/جبة_السعودية

 

و ربما يطرح سؤال ما هو الجديد في هذا الخبر ولماذا مهم جدا و أوردته صحيفة غربية ذائعة الصيت في السياسة و الاقتصاد و غيرمتخصصة علميا؛ و السبب هو نشر مقال علمي حديث في مجلة الطبيعة  Nature  والأرقى علميا عالميا نقلته كثير من وساءل الاعلام الغربية قبل يومين من كتابة هذا المقال والذي  يكشف فيه عن آخر ما توصل إليه علماء الاثار و الانثروبولوجيا في تقفي أثر انتقال الانسان من أول مكان وجد فيه على الكرة الارضية  إلى حد الآن في منطقة شرق افريقيا (تنزانيا و اثيوبيا) و وفقا لما توصل إليه الخبراء و العلماء و أنه ربما عبر الانسان الأفريقي لاوروبا أو أنفرض أو عاد لأفريقيا مرورا بمنطقة جبة و غربها في فترة التقلبات المناخية الرطبة في فصل الصيف قبل 400 الف سنة؛ في حين إلى عهد قريب قبل ١٠ سنوات كان لا يوجد دليل على حياة بشرية في بقاع شبه الجزيرة العربية والتي تقدر مساحتها ب ٣،٢٤ ملايين كيلو متر مربع (بما فيها اكبر الدول حجما المملكة العربية السعودية بقدر ٢،١٥ مليون كيلو متر مربع) لأكثر ما قبل ١٠ الالاف سنة.

و الجدير بالذكر لأهمية النشر بمجلة الطبيعة Nature ؛ تمنح الجامعات السعودية الحكومية مكافاة تشجيعية  تبلغ عشرات الألوف و أحيانا تتعدى ١٠٠ الف ريال سعودي لأي باحث من منسوبيها ينشر بها نظرا لأثرها القوي في ترتيب تصنيف الجامعة عالميا.  كما اشير هنا إلى أهمية علم الآثار Archeology وهو شيق وفي نظري المتواضع « يجمع أغلب العلوم من انثروبولوجيا و جيولوجيا و تاريخ و جغرافية و رياضيات و هندسة و فك ألغاز اللغات و النقوش و علمي الحيوان والنبات و غيرها لرصد واكتشاف وتوثيق حضارات و مستوطنات بشرية غير معروفة مسبقا أو مدونة ولكنها مدثورة.

و عودة لموضوعنا؛ فقد عثر فريق البحث العلمي و المدرجة أسماءهم أدناه على آثار مستوطنة بشرية في ٦ بحيرات جافة من العصر الجيري القديم والتي تقع  غرب مدينة جبة في فترات زمنية متفاوتة ما قبل ٤٢٠ الف سنة و حتى  ما قبل ٥٠ الف سنة و لفترة تقدر ب ٥٠-٧٥ الف سنة.  تمثل هذه الفترة انسلاخ الجنس البشري من طور      Neandertaler   الى طور Homo sapiens وفق نظرية النشوء والارتقاء  Human Evolution  للعالم شالرز داروين. لقد تطابقت الآثار الموجودة في منطقة جبة بالسعودية مع ما تم اكتشافه منذ زمن بعيد عن اقدم مستعمرة انسانية على الأرض في دولة فلسطين و التي تقدر عمرها ما قبل ١٧٥ الف سنة؛ و التي يعتقد بأن الانسان الافريقي اسسها في طريقه للانتقال لاوروبا.

لقد نشر البحث أعلاه بأشراف عالم الماني اسمه ميشيل بترا غاليا من معهد أبحاث التاريخ البش ماكس بلانك Max Planck العلمي الألماني  و شارك معه فريق البحث و التنقيب و الكتابة باحثون استراليون و انكليز مدعومين ماليا من مراكز ابحاثهم و باحثون سعوديين بالتعاون مع وزارة السياحة ب المملكة العربية السعودية.

ماذا يعني الاكتشاف العلمي اعلاه ؟

تؤكد الشواهد والأدلة في المقالة العلمية بأن هذه المنطقة الواقعة حاليا وسط صحراء النفوذ الكبرى كانت واحة يحيطها أنهار و غابات تملأ شبه الجزيرة العربية و لولا وجودها ما كان الانسان يستطيع الوصول اليها وبمساعدة الخيل.  و قد تحولت المنطقة أعلاه من منطقة خضراء يعيش فيها حيوانات مثل الفيل العملاقة، خيول و ثيران و غزلان و مها و ضباع و كلاب برية و طيور جارحة و أسماك التي يستطيع الانسان العيش عليها.  كما أن سبب تحولها لصحراء هو غزارة الامطار في العصر الحجري الوسيط و التي أغرقت الحياة الفطرية و الحيوانات و النباتات ولاحقا تبخرالماء و زحفت الرمال إليها.  و قد روي عن الرسول محمد صلى عليه و سلم بان الجزيرة العربية ستعود كما كانت أنهارا وغابات.  و الى وقت ما قبل نشر المقالة العلمية آعلاه  لم ينظر العلماء لصحراء النفوذ الكبرى آكثر من صحراء قاحلة يصعب الحياة بها.

و بطبيعة الحال سيجلب هذا الاكتشاف أعلاه اهتماما عالميا غير مسبوق بالمنطقة و سيعطي للمملكة العربية السعودية بعدا عالميا في صناعة تاريخ و حضارة الانسان؛ آملا أن يدرس هذه الاكتشاف الانساني الهام في مناهج دراسية في المرحلة المتوسطة او الثانوية بالمملكة وتنظم زيارات طلابية في المراحل الثانوية و الجامعية للموقع لإثراء علوم و معارف و مهارات و قيم الطلبة و الطالبات و لترسيخ بعد التاريخ الانساني في وطنا المعطاء ارض الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية.

أ.د. إبراهيم الحماد

جامعة الأمير سلطان 

قسم الإدارة الهندسية

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA