الكراسي البحثية تشارك بمعرض الكراسي البحثية للجامعات السعودية

دشنه نائب وزير التعليم للجامعات والابتكار..

شاركت وكالة عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية بجامعة الملك سعود، يوم الاثنين الماضي بالمعرض المصاحب في ملتقى الكراسي البحثية للجامعات السعودية ، الذي دشنه نيابة عن معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والإبتكار الدكتور محمد بن أحمد السديري بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، وسط حضور متخصصين وباحثين يمثلون 40 جامعة ومشاركة 70 كرسياً بحثياً في الجامعات السعودية وذلك لمناقشة تطوير نموذج وإستراتيجيات كفاءة تمويل الكراسي البحثية في الجامعات إضافة إلى استعراض دور الكراسي البحثية في معالجة القضايا التنموية ذات الأولوية الوطنية.

وأثناء تفقد نائب وزير التعليم للمعرض، فقد زار معاليه بصحبة معالي رئيس جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر جناح الوكالة وكان في استقبالهم وكيل عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية المكلف الدكتور بدر بن سعد الهجهوج، والذي بدوره  عرف من خلالها بأهمية الكراسي البحثية بالجامعة ودورها في تعزيز إدارة منظومة البحث العلمي وإنتاج بحوث إبداعية تخدم المجتمع وفق أفضل معايير الجودة العالمية.

وبين بأن الجامعة تمتلك أكثر من 70 كرسياً بحثياً موزعة على عدة مجالات إنسانية وصحية وعلمية وهندسية، وبأن كراسي البحث شراكة استثمارية معرفية، وإبراز دور شركاء النجاح كشركة سابك والشركة السعودية للكهرباء وشركة الإتصالات السعودية Stc   وشركة ريثون وشركة الرياض فارما وغيرهم من شركاء النجاح.

وفي نهاية الزيارة قدم معالي رئيس الجامعة درع تذكاري وبعض من مؤلفات الكتب الخاصة بالكراسي البحثية لمعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والإبتكار.

وتأتي مشاركة وكالة عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية بجامعة الملك سعود بالمعرض المصاحب بملتقى الكراسي البحثية للجامعات السعودية لإبراز دور الكراسي البحثية بالجامعة وإبراز تجارب الكراسي البحثية الناجحة، كذلك تعزيز جودة البحوث المدعومة من قبل الكراسي البحثية وجذب داعمين جدد وتشجيع استمرار الداعمين من القطاع الخاص والتعريف بالإبتكارات والإختراعات التي توصل اليها الباحثون في الكراسي البحثية وتسويقها وإبراز دور الداعمين.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA