مركز الحوار الوطني يستضيف قادة الأندية الطلابية في قمة الجيل الإعلامي

في تجربة حاكت قمة العشرين
لينه جمال: صعوبة التغيير في هيكلة الأندية نتج عنه استنساخ الأندية لبعضها البعض

 

 

 

تغطية: ميرا الوهيبي - دانة الحميضي

استضاف مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني مجموعة من طلبة جامعة الملك سعود بمختلف تخصصاتهم ،وقادة الأندية الطلابية في لقاء بعنوان «قمة الجيل الإعلامي»، تحت شعار «فرصتنا لنلهم العالم بحوارنا»، في تجربة محاكية لقمة العشرين ليقودوا فيها دفة الحوار حول مجموعة قضايا إعلامية من وحي تجاربهم في ميدان الأنشطة، و يتناقشوا في فرص الجيل الإعلامي وتحدياته في القرن الحادي والعشرين، بهدف تحقيق رؤية إنتاج جيل إعلامي «مبادر،محاور،ماهر» وذلك على مدار يومي «الأحد والإثنين» الموافقين 7-8 نوفمير 2021م.

 

فيلم قصير

بدأ اللقاء بفيلم قصير قدم صوره بانوراميه عن أعمال المركز ومحطاته ودوره في إجراء استطلاعات الرأي العام  من خلال نخبة من الباحثين والخبراء من أجل تعزيز قيم و ثقافة الحوار واحترام الاختلاف والتنّوع، وتحقيق الصلة بين المركز والشباب، سواء بالتطوع أو المشاركة في بناء مبادرات تسهم في نشر الحوار وزيادة اللحمة الوطنية وإثراء الحراك المعرفي.

 

الجلسات و الأنشطة المصاحبة

 

انقسم اللقاء إلى أربعة جلسات عمل، جاءت الجلسة الأولى بعنوان «لماذا نخشى تغيير الهيكلة؟» ، في حين كانت الثانية بعنوان «أخبرني عن دورك في النادي .. أخبرك عن مستقبلك» ، فيما جاءت الجلسة الثالثة بعنوان « بناء شخصية النادي .. الهوية البصرية» ، وكان عنوان الجلسة الرابعة « بناء شخصية النادي .. الهوية البصرية».

صاحب الجلسات مجموعة من الأنشطة المصاحبة عن الحياة الإبداعية وصناعة المحتوى، بالإضافة إلى جولة استطلاعية في معرض الحوار التفاعلي.

 

اليوم الأول

انطلقت الجلسة الأولى من اليوم الأول بعنوان « لماذا نخشى تغيير الهيكل؟» بدأتها  الطالبة ريم السياري رئيسة النادي بكلمة افتتاحية عن القمة لعامها الثاني على التوالي، في حين تنوعت المحاور ما بين أسباب صعوبة التغيير، تكامل الأدوار الإعلامية واتساقها مع هيكلية النادي، واقتباس التجارب الفارقة في القطاع الإعلامي، والتراكم المعرفي كطريق نحو الجودة المستدامة.

وفي ذات الجلسة، شاركت لينه جمال نائبة رئيسة النادي الثقافي الاجتماعي في كلية الحقوق رأيها عن صعوبة التغيير في هيكلة الأندية،  مما نتج عنه استنساخ الأندية لبعضها البعض، واستعرضت تجارب الهيكلة، من هيكل هرمي إلى هيكل شبكي بشكل يعكس ارتباط اللجان ببعضها البعض، ويعيد تشكيلها مرة أخرى، مختتمة طرحها بتساؤل «لماذا لايكون للنادي تجربته الخاصة في بناء الهيكلة؟».

فيما تحدث عبد الله العتيق نائب رئيس نادي الهندسة الصناعية عن تجربة النادي الفريدة في إعادة الهيكلة بعد عامين من  إنشائه عام 2014 م ، مستهلماً عدد من التجارب المشابهة من بقية المتحدثين ، وأخيرا نادي التسويق الذي تحدثت عنه رئيسته شادن الزغيبي، موضحة التغيير الذي يطرأ على هيكلته سنويا منطلقة من تجربة تغيير بعض المسميات كمسمى لجنة «المخزن» إلى «إدارة الدعم اللوجستي». 

بعــدها بدأت الجلسة الثانية بعنوان « أخبرني عن دورك في النادي .. أخبرك عن مستقبلك» حيث ناقش كل من نوره الحيدر رئيسة النادي الثقافي الاجتماعي، أسيل أبو راس قائدة في الأندية الطلابية والشراكة الطلابية سابقًا، مها عسيري متخصصة في الموارد البشرية ، عبدالله العتيق للنقاش عدة محاور منها هل حان الوقت للتخلص من مسمى عضو ؟، تخصص الأدوار ومدى تأثيرها على الإنتاجية، مسميات وظيفية جديدة يشهدها سوق العمل، خطة التدرج وتسلسل العضوية، حيث انتهت هذه الجلسة باتفاق آراء القادة على أهمية أن يقدّم القائد لفريقه أهدافًا لا مهام، بهدف تعزيز المسؤولة والمشاركة الفعّالة لدى الأعضاء.

 

 أسرار صناعة المحتوى 

و من الأنشطة المصاحبة لجلسات اليوم الأول  لقاء بعنوان  « أسرار صناعة المحتوى وخبايا الحياة الإبداعية»، والذي شاركت فيه الطالبة روان الفريح بتجربتها في صناعة المحتوى ،وكيفية توليد الأفكار ، منطلقة إلى الحديث عن أبرز البرامج في صناعة المحتوى وتوليد الأفكار ومن ضمنها master class باعتباره مستودع لفصول الفيديو التي يتم تدريسها من قبل مجموعة من الخبراء المعروفين، والأشخاص المتفوقين في هذا المجال ، بالإضافة إلى برنامج skill share  ، و برنامج j store  باعتباره مصدر أساسي لكثير من الكتب والمصادر الأولية والإصدارات الحالية من المجلات والدوريات العلمية ، كما قدمت العديد من آليات التخطيط ،ومنها «الهايلايت» على الأشياء المهمة في الكتب عند قراءتها ، ووضع دائرة على أسم مهم أو ملخص للصفحة ورقمها ليسهل الرجوع إليه مستقبلا، وكذلك كتابة الملاحظات.

 

تجربة الشراكة الطلابية

ومن مبدأ الشفافية في إتاحة البيانات، استعرضت ابتهال الأسمري قائدة الجودة سابقًا تجربة الشراكة الطلابية في إنتاج «التقرير السنوي الإعلامي» الذي يعمل على توثيق كافة الأنشطة والإحصائيات وإبرازها للجمهور بدقة.

 

الهوية التحريرية والبصرية

في اليوم الثاني دار جلستي اللقاء حول « هويه النادي التحريرية والبصرية» بمشاركة ريما الحميدي رئيسة نادي الفصحى ، تسنيم خالد رئيسة نادي القراءة، إسراء الحسن رئيسة نادي العقول الرقمية، أسامة فقيهي رئيس نادي التخطيط العمراني، أروى العمري نائبة رئيسة نادي القراءة، فيصل العجروش مستشار نادي الاقتصاد، واختتمت بجولة في معرض الحوار التفاعلي بالمركز، الذي تميز بترسيخ ثقافة الحوار ونشرها من خلال العديد من الوسائل التفاعلية وباستخدام أحدث التقنيات عبر اثنتي عشرةَ محطةً .

وتأتي هذه القمة للمرة الثانية على التوالي بعد القمة الأولى التي كانت بشكل افتراضي عبر منصة زوم يومي السبت والأحد الموافق 21ـ 22نوفمبر 2020 ، وذلك  باستضافة أكثر من عشرين قائدًا في اللجان الإعلامية للأندية الطلابية بجامعة الملك سعود، لمناقشة فرص الجيل الإعلامي وتحدياته في القرن الحادي والعشرين ، بمشاركة رئيس مبادرة بكل اللغات الأستاذ ماجد العنزي، الأستاذ أبان قاضي نائب رئيس مجلة نبض الصيدلة ، والأستاذ ناصر الخميس مدير العلاقات العامة في مجلة حصاد. 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA