تدشين ورشة عمل آليات قياس خصائص الخريجين

برعاية عدد من وكلاء الجامعة..

د. مسملي: تحديد خصائص الخريجين يساهم في تحقيق رؤية السعودية 2030

د. النمي: خصائص الخريجين من أساسيات عمل الجامعة للمساهمة في برنامج تنمية القدرات البشرية

د. العنقري: أصبح تحديد خصائص الخريجين واجبًا على جميع المؤسسات التعليمية

د.القحطاني: منهجية رصينة لتحديد خصائص الخريجين، واعتمد مجلس الجامعة (12) خاصية

 

رعى وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور على مسملي، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور محمد النمي، تدشين ورشة عمل خصائص الخريجين بجامعة الملك سعود وآليات قياسها، التي أقامتها افتراضياً عمادة التطوير والجودة برئاسة عميدها الدكتور مبارك القحطاني، وذلك يوم الثلاثاء 10جمادى الأول 1443هـ الموافق 14/12/2021م، وتم نقلها مباشرة على الحسابات الرسمية للجامعة «تويتر ، يوتيوب».

تضمن برنامج الفعالية كلمة الرعاة، ثم نبذة تعريفية عن مبادرة خصائص الخريجين وأهميتها في تحسين جودة خريجو الجامعة قدمها عميد عمادة التطوير والجودة الدكتور مبارك القحطاني، ومساعد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور عبد الرحمن العنقري، ثم ورشة العمل قدمتها وكيلة عمادة التطوير والجودة لشؤون الجودة الدكتورة حنان العليان، ومستشار عمادة التطوير والجودة الدكتور خالد بسندي.

افتتح عميد عمادة التطوير والجودة الدكتور مبارك القحطاني برنامج الفعالية موجهًا الشكر لمعالي رئيس الجامعة لرعايته الحراك التطويري المستمر بالجامعة، كما وجه الشكر لوكيل الجامعة للتخطيط والتطوير ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.

 

أهمية خاصة

أوضح وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير الدكتور علي مسملي أن تحديد خصائص الخريجين بجامعة الملك سعود سيكون له فوائد عديدة، خاصة وأن الجامعة تتبنى الأن خصائص محددة ومنهجية عمل محددة، وأن تحديد خصائص الخريجين بالجامعة عملية بالغة الأهمية حيث يساهم ذلك في  تحقيق رؤية السعودية 2030؛ إضافة إلى بناء كوادر وطنية مؤهلة، كما أنها تلبي متطلبات الاعتماد الأكاديمي المؤسسي للجامعة، وأختتم الدكتور مسملي كلمته بتوجيه الشكر لوكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية وعمادة التطوير والجودة وجميع فريق العمل المشارك في تنفيذ هذه المبادرة.

 

أساس العمل

من جهته أوضح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور محمد النمي أن خصائص الخريجين من الموضوعات التي توليها الجامعة اهتمامًا خاصًا، وهي من أساسيات عمل الجامعة ودليل قوي على مساهمة الجامعة في برنامج تنمية القدرات البشرية، كما أن وجود خصائص محددة لخريجي الجامعة أمام جميع الزملاء أعضاء وعضوات هيئة التدريس والأقسام الأكاديمية عملية مهمة لتطوير هذه الخصائص، لأنها سوف تكون نصب اهتمامهم جميعًا؛ وهي خصائص اعتمدها مجلس الجامعة ويجب أن تكون حاضرة في لجنة الخطط، واختتم الدكتور النمي كلمته بشكر وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير وعمادة التطوير والجودة وجميع كليات الجامعة والزملاء والزميلات أعضاء وعصوات هيئة التدريس.

 

ليست مستحدثة

فيما ذكر الدكتور عبد الرحمن العنقري أن مبادرة خصائص الخريجين بجامعة الملك سعود وآليات قياسها تمثل أحد ثمار التعاون والشراكة المستمرة بين وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، ووكالة الجامعة للتخطيط والتطوير ممثلة في عمادة التطوير والجودة، وأن الاهتمام بخصائص الخريجين ليس أمر مستحدث على الجامعة، ولكنه لم يكن الزامًا على المؤسسات التعليمية بالمملكة كما هو الأن، ومنذ العام 2010م عملت وكالة الجامعة على وضع أطر خصائص خريجي الجامعة حيث كان الأمر مجرد ثقافة ولكنه الأن أصبح منهجًا محددًا حيث اعتمد مجلس الجامعة 12 خاصية، وهو أمر أساسي للاعتماد الأكاديمي المؤسسي للجامعة، وأصبح بوصلة توجه  عملية بناء وتطوير البرامج الأكاديمية في الجامعة، وكذلك أساليب التدريس والتقويم، وأن الجامعة حريصة على مراجعة  جميع المقررات الدراسية؛ حيث جاء تحديد خصائص الخريجين بالجامعة لتكون مظلة لجميع المقررات الدراسية بالجامعة

كما أوضح الدكتور عبد الرحمن العنقري أن هذه الخصائص هي أساس جميع خريجي الجامعة، وهي تعطي هوية مميزة للجامعة، كما أنها تساعد المعنيين بالأنشطة اللا صفية فهي توجه هذه الأنشطة لدعم البرامج الأكاديمية لتحقيق هذه الخصائص.

 

كيفية تحديد الخصائص

وأضاف الدكتور مبارك القحطاني  أن جامعة الملك سعود سباقة في الاهتمام بخصائص الخريجين، حيث كانت من أهم الممارسات العالمية في الجامعات المتميزة، وقد عملت الجامعة على اتباع منهجية محددة للوصول إلى هذه الخصائص التي تميز خريجي الجامعة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: دراسة الممارسات العالمية  في العشرة جامعات المرجعية للجامعة، إضافة إلى أربعة جامعات أخرى مميزة تمت اضافتها لتكون مرجعية في هذا الشأن، كما عملت الجامعة على دراسة كافة تجارب كليات الجامعة؛ حيث التوصل إلى اثنى عشر خاصية تمثل اساسًا للخصائص المميزة لخريجي جامعة الملك سعود، وهي خصائص عامة تغطى الجوانب الشخصية لخريجو الجامعة، وهذه الخصائص هي « عمق المعرفة التخصصية «متخصص»، التفكير النقدي «ناقد»، التواصل الفعّال«فعّال»، المهارات التقنية«تقني»، الابتكار وريادة الأعمال «ريادي، مبتكر»، البحث العلمي«باحث»، القيادة والمسؤولية «قائد»، المبادرة والتكيف«مبادر»، النزاهة وأخلاقيات المهنة«نزيه»، الوسطية والاعتزاز بالهوية الوطنية «وطني»، التعلم مدى الحياة «طموح»، العمل التطوعي والمسؤولية المجتمعية «متطوع».

وقد وجه الدكتور مبارك القحطاني الشكر لوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي حيث سبقت العديد من الجهات في تحديد خصائص خريجيها.

 

مناقشات عامة

وقد تضمنت ورشة العمل الإجابة على الأسئلة التي تقدم بها منسوبي ومنسوبات الجامعة والمهتمين بالشؤون التعليمية والأكاديمية، كما ناقشت عدد من المقترحات التي من شأنها أن تزيد من نجاح الجامعة التعليمي والأكاديمي وتميز مخرجاتها.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA