د "دبكل": دمج التخصصات الإعلامية ليس بصالح الكفاءة

 

حوار: ثامر الغرمول

 

 

- ما مستقبل الإعلام السعودي؟

 

- مستقبل الإعلام هو الذي يفرزه هو حاجة المجتمع للإعلام، والتطورات الحاصلة في المجتمع سواء مستوى اقتصادي أو اجتماعي، الإعلام السعودي لو تم مقارنته بالإعلام العربي نجد أن هناك تقدم في الإعلام السعودي بشكل كبير، سوف يكون للإعلام السعودي مستقبل اذا تم مقارنته بالإعلام العربي مستقبل كبير جدًا، وأنا أعتقد أن الإعلام السعودي له فُرص كبيرة وله تحديات كبيرة.

 

 

- هل أصبح اندماج التخصصات الإعلامية ضرورة في الوقت الحالي؟

 

- الدمج ليس في صالح الكفاءة، وأنا أعتقد أن الدمج ليس في صالح التخصصات أيضًا والدمج متوفر في بداية دخول الطالب في تخصص الإعلام ويتخصص في الإعلام في المستوى السابع والثامن.

 

 

- ماهو رأيك في انتقال مجموعة MBC إلى الرياض؟ وهل سوف يساهم في خلق فرص وظيفية؟

 

- ليس فقط مجموعة MBC بل كل المؤسسات الإعلامية يجب يكون مقرها الرئيسي في الرياض، وهذه سوف تفتح فرص وظيفية كبيره جدًا وسوف يفتح فرص تدريبه لوجود جميع الأستوديوهات والمراكز التدريبية لهذه المؤسسات.

 

- برأيك هل التحول الرقمي سوف يساهم في تطوير الإعلام؟

 

- بلا شك، لأنه يواكب تطلعات الجمهور، الوسيلة الإعلامية التي لا تواكب تطلعات الجمهور ستنتهي وهذا ما حصل في الصحف الورقية.

 

 

- ألا تظن أن التحول الرقمي في الإعلام سوف يقلل الفرص الوظيفية؟

 

- مثل ماذكرنا بالسابق عندما يكون هناك تحديات تحصل هناك فرص، لا بالعكس سوف تكون الفرص أكثر لأن الصحف الإلكترونية تحتاج إلى إدارة لذلك الآن تحتاج أيدي عاملة بتخصصات أخرى مثل الحاسب والجرافيكس.

 

 

- ماذا يفتقد إليه الإعلام السعودي؟

 

- دعني أكون شفاف أكثر، الإعلام السعودي يفتقد إلى الاستثمار ويفتقد الى التدريب ويفتقد أن يكون مواكب إلى تطلعات القيادة والمواطنين، هناك فجوة بين الإعلام السعودي وتطلعات القيادة والمواطنين أنا اعتقد أن الإعلام السعودي أمامه فرصه كبيرة جدًا أنه يواكب التطلعات خصوصًا مع نقل فروع المؤسسات الإعلامية من خارج المملكة إلى المملكة سوف تكون نهضة إعلامية في المملكة.

 

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA