كرسي التغير المناخي ينظم برنامج «أشجار المانجروف في مبادرة السعودية الخضراء»

بالتعاون مع جمعية اليسر

 

تماشياً مع مبادرة السعودية الخضراء نظم كرسي أبحاث التغير المناخي وتنمية البيئة والغطاء النباتي بالتعاون مع جمعية اليسر والنباتات الصحراوية مساء يوم السبت الأول من يناير برنامج توعوي بعنوان «أشجار المانجروف في مبادرة السعودية الخضراء» بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور خالد الحميزي، ورئيس مجلس ادارة الجمعية سمو الأمير متعب بن فهد الفيصل، وعدد كبير من المختصين والمهتمين بالبيئة.

أدار اللقاء المشرف على كرسي أبحاث التغير المناحي وتنمية البيئة الدكتورة أسماء الحقيل، ومدير المشاريع بجمعية اليسر الدكتور ناصر الخليفة.

تطرق البرنامج الى أربعة محاور حيث تناول الدكتور يحيى مسرحي أستاذ علم البيئة النباتية بقسم الأحياء بجامعة جازان محور مجتمعات المانجروف في المملكة،التوزيع والأهمية البيئية، كما قدم المهندس وليد الشويرد مدير مركز أبحاث الثروة السمكية بالمنطقة الشرقية عرض حول وضع  غابات المانجروف في المملكة، وتناول الدكتور علي نمازي أستاذ بيئة النبات المشارك بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية محور التأهيل البيئي واستعادة النظام البيئي للمانجروف، واختتم اللقاء بمشاركة المهندس أحمد بكري المدير التنفيذي لجمعية تمكين الشباب والمجتمع والذي تناول محور مساهمة المانجروف في مبادرة السعودية الخضراء وجهود المنظمات في منطقة جازان لتنمية أشجار المانجروف.

وفي نهاية البرنامج ذكرت المشرف على كرسي التغير المناخي وتنمية البيئة والغطاء النباتي د. أسماء الحقيل أن هذا البرنامج التوعوي يأتي تفاعلاً مع مبادرة «السعودية الخضراء» نظراً لأهمية أشجار المانجروف التي تعد حجر الزاوية في تنمية البيئة الساحلية وتساهم في تحقيق مستهدفات المبادرة، وشكرت المتحدثين، كما شكرت سمو رئيس جمعية اليسر والنباتات الصحراوية على التعاون لإنجاح البرنامج، كما وجهت شكرها إلى وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ووكيل عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية لجهودهم في دعم المبادرات والأنشطة الخاصة بالكرسي.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA