إنتل تستثمر 20 مليار دولار في منشأة جديدة لتصنيع المعالجات بالولايات المتحدة

أعلنت شركة إنتل عن خطتها لبناء منشأة جديدة للمعالجات وأشباه الموصلات في ولاية أوهايو الأمريكية، بتكلفة تصل إلى 20 مليار دولار أمريكي.

ستأخذ المنشأة القادمة مكانها في مدينة نيو ألباني على مساحة ألف هكتار وستشتمل على مصنعين من المرجح أن يجذبا عند بدء العمل نحو 3 آلاف عامل. وستكون وفقًا لبات غيلسينغر، المدير التفنيذي للشركة، أكبر منشأة لتصنيع أشباه الموصلات والمعالجات مساحة في العالم.

وفقًا لإنتل، ستبدأ عملية بناء المنشأة هذا العام ومن المرجح أن تكون جاهزة للعمل بحلول 2025، لتبدأ رحلة جديدة لتصنيع المعالجات بشكل أكبر في الولايات المتحدة بدلًا من الاعتماد على المصانع في الصين لهذه المهمة.

وتأتي هذه الخطوة من إنتل في ظل اشتداد المنافسة بسوق تصنيع المعالجات بين كبرى الشركات، حيث تعمل سامسونج على بناء مصانع ضخمة لمواكبة الطلب الضخم المتوقع، وسبق لشركة TSMC الإعلان عن خطة بالتعاون مع سوني لبناء مصنع ضخم في اليابان بدعم من الحكومة اليابانية من المفترض أن يدخل حيز التشغيل الفعلي في 2024-2025.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA