كلمات يملأها الفخر من طلاب جامعتنا بمناسبة يوم التأسيس

 

كتب/ عبدالله مسفر المنبهي.

في البداية أبارك لمملكتنا الحبيبة حيث نحتفل بتميز تاريخنا وتناغم ثقافتنا التي عبرت خلال ثلاثة قرون من تأسيس دولتنا وكذلك لنجاح مشروعها الوطني الطموح الذي سمي بيوم التأسيس حيث يعيد الاحتفال بهذا اليوم إلى ربط الناس بجذورهم الوطنية والثقافة المشتركة بينهم ويأخذهم عبر رحلة تاريخية تعكس مزيجاً من العزم وعمق الانتماء وإبراز القيمة الكبيرة لثالثة قرون من التاريخ العريق للمملكة.

حيث يذكر هذا اليوم على وصل الماضي بالحاضر عبر رحلة يوم التأسيس الذي سوف يسلط الضوء على نمو الدولة التي أسسها الإمام محمد بن سعود عام 1727 حيث شارك طلاب جامعتنا ببعض الكلمات التي تعبر عن فخرهم وفرحهم بالمملكة ويوم تأسيسها:

وبدأ عبدالرحمن المطوع طالب كلية الحقوق والعلوم السياسية في قسم القانون بالمستوى الثامن قائلا عن يوم التأسيس "في ذكرى تأسيس الدولة السعودية الأولى نحمد الله عز وجل الذي سخّر لنا حُكّامنا اللذين رسّخوا العقيدة الإسلامية والعدل والأمن والأمان في وطننا ونسأل الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين".

وأضاف الطالب ماجد العنزي من كلية الآداب بقسم الإعلام في المستوى السابع متحدثا عن يوم التأسيس "إن يوم 22 هو يوم نستذكر فيه بداية تأسيس الدولة السعودية حيث بدأت جذور هذه الدولة المباركة التي امتدت بعمقها التاريخي والحضاري على مدى ثلاثة قرون نسأل الله أن يعيش هذا الوطن بأمن وأمان واستقرار وتقدم في كافة المجالات".

حيث ذكر رائد السبيعي طالب بكلية اللغات والترجمة في قسم اللغة اليابانية المستوى الرابع "إن هذا التاريخ (10/5/1139)  سطر في الكتب التاريخية وخلد في أذهان العديد من الأشخاص لأن ذلك التاريخ هو بداية ماضينا وصولا لحاضرنا وانطلاقا لمستقبلنا وهو تاريخ تأسيس دولتنا الدولة السعودية الأولى على يد الإمام محمد بن سعود طيب الله ثراه وكذكرى لهذا اليوم العظيم وبأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه جعل اليوم الثاني والعشرين من فبراير يوما يحتفل به وإجازة رسمية تدعى بيوم التأسيس".

وتحدث عبدالرحمن العديم من كلية التربية من قسم علم النفس في المستوى السادس موجزا بشكل رائع "إن يوم ٢٢ فبراير هو يوم ارتكاز الأسس وتوحيد الكلمة واتحاد القوة ويوم بداية حقبة جديدة يملؤها العز ويحوفها الفخر وهو يوم تأسيس المملكة العربية السعودية أدامها الله لنا وجعلنا ذخرا لها".

ووجه وليد الحربي طالب كلية العلوم بقسم الكمياء المستوى الثامن كلمة محتواها ما يلي "لقد مرت ثلاثة قرون عريقة منذ يوم بدايتنا وبُنيت دعائم هذه الدولة في طياتها كل قصصنا وأمجادنا وقيمنا واليوم نحتفل لإبراز العمق التاريخي والحضاري والثقافي وتاريخها المجيد المُمتد منذ ثلاث قرون".

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA