التحفيز الدماغي.. خيار واعد للإقلاع عن التدخين

 

كشفت نتائج دراسة أجراها المركز الاستشفائي الجامعي في مدينة ديجون الفرنسية طريقة جديدة يمكن أن تساعد في الإقلاع عن التدخين.

وأوضحت مجلة Elle الفرنسية أن الباحثين وجدوا أن تحفيز الدماغ يرفع احتمالية الامتناع عن التدخين بمقدار 2.39 مرة، ويحسّن معدلات الامتناع عنه بعد 3 الى 6 شهور من الإقلاع، مقارنة بالعلاجات المعتادة.

والطريقة الجديدة تشمل إطلاق نبضات عالية التردد في منطقة الدماغ، المشاركة في الذاكرة واتخاذ القرار، لتعزيز إطلاق الدوبامين، ما يساعد المدخنين على التعامل مع أعراض الرغبة الشديدة في التدخين والتخلي عنه.

ولفت الباحث الرئيسي في الدراسة بنجامين بوتي إلى أن هذا الاكتشاف يمثل خطوة متقدمة في مكافحة التدخين، مضيفاً: «في المستقبل القريب يمكن أن يتم الاعتراف بالتحفيز الدماغي كخيار واعد لمساعدة الأشخاص الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين». وهناك فوائد فورية تعقب الإقلاع عن التدخين، ذكرها الدكتور ميشال سيمس، في مقال، نشره موقع فام أكتويال، فبعد 20 دقيقة من الإقلاع يعود ضغط الدم إلى مستواه الطبيعي، وفي غضون 8 ساعات، تنخفض نسبة النيكوتين في الدم، وفي ظرف أيام تعود حاسّتا التذوق والشم إلى طبيعتهما، وبعد بضعة شهور يهدأ السعال ويزول ضيق التنفس.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA