قوقل تصنع جهازًا لوحيًا يعمل بنظام أندرويد

عادت شركة قوقل إلى مجال الأجهزة اللوحية، حيث أعلن ريك أوسترلوه، نائب رئيس الشركة للأجهزة والخدمات، خلال مؤتمر مطوري I/O، أن قسم الأجهزة الداخلي بالشركة يخطط لإطلاق جهاز لوحي يعمل بنظام أندرويد في عام 2023.

وكان أوسترلوه مقتضبًا من حيث التفاصيل، باستثناء القول بأن الجهاز يعمل بواسطة نفس معالج Tensor الموجود داخل أحدث هواتف بيكسل من قوقل وأنه يتخيله كأداة تركز على المستهلك وتركز على الترفيه والاستهلاك بدلاً من العمل.

وتعد رسالة أوسترلوه واضحة، وهي أن قوقل تهتم بأجهزة أندرويد اللوحية، ويمثل هذا الإعلان تغييرًا كبيرًا في تاريخ الشركة الحديث عندما قال أوسترلوه نفسه في عام 2019 إن الشركة خرجت من مجال الأعمال اللوحية.

وغرد حينها ردًا على الشائعات التي تفيد بأن قوقل أوقفت منتجاتها اللوحية الحالية بالقول: يركز فريق العتاد على بناء أجهزة الحاسب المحمولة للمضي قدمًا، وذلك بالرغم من أنه قال مرة أخرى إن فرق البرامج لا تزال تهتم بدعم الأجهزة اللوحية.

ويبدو أن الشركة تفكر في Chrome OS على أنه في الغالب أداة للعمل والمدرسة، بينما أندرويد هو منتج المستهلك.

وقد أوضح الوباء للشركة أن الأجهزة اللوحية لها مكانة فريدة في حياة المستخدمين مثل أجهزة الترفيه والألعاب والاستهلاك العام.

وقال أوسترلوه: نحن نعتبر ذلك جزءًا مهمًا من كيفية تفاعل الأشخاص مع الوسائط وأجهزة الحاسب في المنزل. ونعتقد أننا نريد تصميم شيء يكون رفيقًا مثاليًا لهاتف بيكسل مع شكل أكبر.

وتأمل الشركة في بناء جهاز لوحي رائد يشتريه الكثير من الأشخاص، وتريد تصمم جهاز لوحي رائد يؤكد لمطوري أندرويد أنها تهتم بهذه الأجهزة، بحيث يكون لدى المطورين سبب للاهتمام بكيفية ظهور تطبيقاتهم عبر شاشة أكبر.

ويتطلب بناء جهاز لوحي رائد حل مشكلة الشركة مع هذه الأجهزة بما يتجاوز العتاد، وفي الأيام الأولى لنظام أندرويد، عندما كان يطلق على مشروعات الأجهزة الداخلية للشركة اسم نيكسوس بدلاً من بيكسل، كان Nexus 7 و Nexus 10 من أفضل الأجهزة اللوحية في السوق.

ولكن الأجهزة اللوحية العاملة بنظام أندرويد لم تنتشر، ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى أن أندرويد لم يكن مناسبًا للأجهزة اللوحية ولم تهتم الشركة بذلك الأمر.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA