الساعدي يناقش «دور حدائق الأحياء السكنية ضمن إطار برنامج جودة الحياة»

أوصت رسالة الماجستير على أهمية مشاركة القطاع الخاص في تحسينها..

 

 

 

ناقش الباحث مهند بن محمد الساعدي رسالة ماجستير بعنوان « دور حدائق الأحياء السكنية في تعزيز تطبيقات وثيقة برنامج جودة الحياة – القطاع الشمالي في مدينة الرياض حالة دراسية»، بإشراف الدكتور وليد بن سعد الزامل الأستاذ المشارك في قسم التخطيط العمراني وذلك في مدرج كلية العمارة والتخطيط في جامعة الملك سعود، بحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات الدراسات العليا والمهتمين في المجال العمراني.

تكونت لجنة المناقشة من الدكتور عبدالله بن محمد العابد، الدكتور عبدالعزيز بن ناصر الدوسري، والتي بدورها أوصت بقبول الرسالة والتوصية بطباعتها.

وفي هذا الصدد أشار الباحث المهندس مهند الساعدي إلى أن الرسالة تهدف إلى التأكيد على أهمية حدائق الأحياء السكنية في إطار تعزيز تطبيقات وثيقة برنامج جودة الحياة وذلك باختيار حالة دراسية تطبيقية على القطاع الشمالي في مدينة الرياض، مضيفاً أن رسالة الماجستير شددت على مجموعة من العوامل المعززة لوثيقة برنامج جودة الحياة من حيث مفهوم قابلية العيش كقرب الحدائق من الوحدات السكنية، ومساهمتها في تحسين المشهد الحضري وبشكل يتكامل مع مفهوم قابلية العيش وهو أحد اعتبارات وثيقة برنامج جودة الحياة، ووضعت الرسالة مجموعة من الموجهات الإرشادية ومنها اختيار الموقع الأمثل لحدائق الأحياء السكنية وبشكل يشجع على ممارسة المشي وزيادة عدد الخطوات اليومية للفرد.

واشتملت الرسالة على بعض التوصيات منها التأكيد على أهمية مشاركة القطاع الخاص في تحسين حدائق الأحياء السكنية ضمن إطار اعتبارات وثيقة برنامج جودة الحياة مع الحفاظ على الملاءمة الوظيفية والتصميمية لكافة شرائح المجتمع.

كما أوصت الرسالة بضرورة العمل على تعزيز تعاون الجهات التشريعية ممثلة بوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، والمطورين والمجتمع المحلي لتحسين حدائق الأحياء السكنية بما يتلاءم مع متطلبات وثيقة جودة الحياة.

كما أكد رئيس قسم التخطيط العمراني والمشرف على الرسالة د. وليد بن سعد الزامل على أن الرسالة تأتي في سياق السعي نحو اختيار مواضيع بحثية تخدم توجهات وبرامج الرؤية الوطنية 2030، وأضاف أن حدائق الأحياء السكنية يمكن أن تساهم في تحسين نمط حياة الفرد والأسرة وتعيد التوازن لبناء مُجتمع حيوي منتج، قادر على الإبداع. وأضاف الزامل أن الرسالة تتوافق مع توجهات الرؤية الوطنية 2030 في تطوير مستوى معيشة المجتمع وأنماط الحياة للوصول إلى الهدف الإستراتيجي في تعزيز تنافسية المدن السعودية، مقدماً شكره لسعادة عميد كلية العمارة والتخطيط د. عبد العزيز بن جار الله الدغيشم، وأعضاء هيئة التدريس، وجميع الحضور، ومتمنياً أن تتوج هذه الجهود لإنتاج بحوث نوعية تخدم التخطيط العمراني وتتماشى مع رؤية جامعة الملك سعود في تحقيق الريادة العالمية والتميز في بناء مجتمع المعرفة.

 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA