التعليم العالي

8 جامعات تحقق مراكز متقدمة في «تحدي نيوم»

ساهمت الجامعات السعودية في إيجاد حلول ابتكارية لعدد من التحديات في مجالات الطاقة والنقل والترفيه، وذلك بعد مشاركتها في تحدي نيوم للذكاء الاصطناعي الذي نظمته الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، واختتمت فعالياته بتتويج جامعات: الملك فهد للبترول والمعادن، وجدة، وحائل، والملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا، والملك عبدالعزيز، والإمام محمد بن سعود الإسلامية، والأميرة نورة بنت عبدالرحمن، والجامعة الإسلامية؛ بمراكز متقدمة في التحدي.

د. آل الشيخ: مواءمة المخرجات مع احتياجات سوق العمل هدف إستراتيجي

أكد معالي وزير التعليم د. حمد آل الشيخ أن الوزارة تسعى إلى دعم الجامعات لتطوير هياكلها بغرض التحوّل نحو نظام الجامعات الجديد، ومواءمة مخرجاتها مع متطلبات سوق العمل المحلي والعالمي، وتنويع برامجها وفق مهارات القرن الـ21 والثورة الصناعية الرابعة.
جاء ذلك خلال زيارته لمقر جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، حيث اطلع على عرض لبرنامج توطين دراسة برنامج اللغة الإنجليزية لمبتعثي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وتفقد مركز الملك فهد للبحوث الطبية، ورعى توقيع اتفاقية بين جامعة الملك عبدالعزيز وإدارة التعليم بمحافظة جدة، واطلع على المعرض المصاحب.

وزير التعليم: نقدم نموذجاً فريداً في التعليم عن بُعد بشهادة منظمات دولية

أثنى معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ على ما يلقاه قطاع التعليم في المملكة «العام والجامعي» من دعم واهتمام ورعاية كريمة من القيادة الرشيدة حفظها الله، وتوفير كافة الإمكانات لضمان استمرار الرحلة التعليمية عن بُعد للطلاب والطالبات، رغم ظروف جائحة كورونا.

اعتماد آلية الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول في التعليم العام

اعتمدت وزارة التعليم آلية أداء الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول لطلاب وطالبات التعليم العام، وتوزيع درجات أعمال السنة، وفق الآتي:
أولاً: إعادة توزيع درجات أعمال السنة والاختبارات النهائية لكل مادة دراسية استثناءً للفصل الدراسي الأول 1442هـ، لتكون في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة « 40 درجة» لأعمال السنة «اختبارات قصيرة، مهمات أدائية، مشاركات صفية، واجبات منزلية» و«10» درجات للاختبار النهائي، والمرحلة الثانوية وفق الجدول المرفق.

التعليم تطلق مسار التميّز للابتعاث

رفع معالي وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بمناسبة إطلاق مسار التميّز للابتعاث، وعلى ما يقدمانه من دعم لا محدود لقطاع التعليم بشكل عام، ودعم برنامج الابتعاث بشكل خاص.

وزير التعليم يشارك في جلسة اليونسكو حول «التعليم بعد جائحة كورونا»

نيابة عن صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم؛ شارك معالي وزير التعليم نائب رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم د. حمد بن محمد آل الشيخ، في الجلسة الاستثنائية «عن بُعد» لاجتماع التعليم العالمي 2020، الذي تنظمه اليونسكو حول «التعليم بعد جائحة كورونا»، بمشاركة حكومات غانا والنرويج والمملكة المتحدة واليونسكو، والذي يستهدف الدول والمجتمعات المتأثرة بالأزمة الاجتماعية والاقتصادية العالمية غير المسبوقة التي سببتها جائحة «COVID-19»، وآثارها على أنظمة التعليم في العالم.

د. الفارس تستعرض جهود المملكة في «أسبوع التعليم عن بُعد»

استعرضت المشرف العام على الإدارة العامة للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بوزارة التعليم د. عهود الفارس، منجزات وجهود المملكة في التعليم عن بُعد، والحلول التي قدمتها وزارة التعليم في مواجهة جائحة كورونا؛ لضمان استمرارية التعليم، والمحافظة على سلامة الطلاب والطالبات، وذلك في الكلمة التي ألقتها ضمن مشاركة وزارة التعليم في الملتقى الذي نظمته اليونسكو بعنوان «أسبوع التعليم عن بُعد»؛ للتعرّف على مجهودات مجموعة من الدول حول تجربة إغلاق المدارس أثناء جائحة COVID-19.

ورشة عمل حول «واقع الابتكار وريادة الأعمال في الجامعات»

رعى معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار د. محمد بن أحمد السديري ورشة عمل بعنوان «واقع الابتكار وريادة الأعمال في الجامعات السعودية – تحليل ونقاش المنظومة» عن بُعد؛ بحضور نخبة من الأكاديميين والباحثين بالجامعات الحكومية والأهلية، ومنسوبي مراكز ومعاهد الابتكار وريادة الأعمال، والمختصين والمهتمين بهذا المجال.

دراستان عالميتان تشيدان بتميز «التعليم الإلكتروني» في المملكة

أعلن المركز الوطني للتعليم الإلكتروني عن انتهاء 6 جهات عالمية من إجراء دراستين شاملتين عن تجربة التعليم العام والعالي بالمملكة خلال جائحة كورونا، وذلك بهدف توثيق ودراسة واقع التجربة، والخروج بمبادرات للتطوير والارتقاء بممارسات التعليم الإلكتروني في المملكة وفق أحدث الممارسات والمعايير العالمية في هذا المجال.
وقد أجرت هذه الجهات الدراستين بمشاركة أكثر من 342 ألفاً من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والمعلمين وأولياء الأمور وقادة المدارس، حيث بلغ عدد المشاركين في دراسة التعليم العام 318 ألف مشارك، بينما بلغ عدد المشاركين في دراسة التعليم العالي 24 ألف مشارك.

99٪ نسبة دخول الطلاب والطالبات في منصة مدرستي و«الاختبارات الفترية» عن بُعد

نوه معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ بدعم القيادة الرشيدة –حفظها الله- للتعليم واهتمامها بسلامة الطلاب والطالبات في ظل الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا، ومن ذلك الأمر السامي الكريم باستمرار التعليم عن بُعد لما تبقى من الفصل الدراسي الأول في التعليم العام والتعليم الجامعي والتدريب التقني؛ وفق الضوابط المطبقة، مشيداً باللفتة الكريمة من مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- للمعلمين والمعلمات في اليوم العالمي للمعلّم، والإشادة بجهودهم المخلصة، وتفانيهم في أداء رسالتهم.