التعليم العالي

مجلس الوزراء ينوه بتقدم الجامعات السعودية في نشر أبحاث «كورونا»

نوه مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - بما سجلته المملكة من تقدم عالمي في جهود الجامعات لنشر أبحاث فيروس كورونا؛ بالمحافظة على المركز الأول عربياً، والمركز 14 عالمياً، والمرتبة 12 على مستوى دول مجموعة العشرين.
ويأتي هذا التنويه تجسيداً للدعم المتواصل من القياده الحكيمة - أعزها الله - للتعليم، والاهتمام والرعاية بالبحث والابتكار، واستكمالاً للجهود الكبيرة التي بذلتها المملكة في التصدي لجائحة كورونا، بما يعكس قدرتها ومكانتها في التعامل مع الأزمات.

توقيع مذكرة تعاون علمي وتعليمي مع الجانب الأفغاني

وقع معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ ومعالي وزير الخارجية في جمهورية أفغانستان الإسلامية السيد محمد حنيف أتمر، مؤخراً، بمقر وزارة التعليم في الرياض، مذكرة تعاون علمي وتعليمي بين وزارة التعليم في المملكة ووزارة المعارف في جمهورية أفغانستان الإسلامية.

نائب وزير التعليم يدشن ندوة «أهمية اللقاح في الحد من كورونا»

نظمت وزارة التعليم بحضور معالي نائب الوزير للجامعات والبحث والابتكار د. محمد بن أحمد السديري، ندوة بعنوان «أهمية اللقاح في الحد من جائحة كورونا»، والتي أُقيمت عن بُعد، بمشاركة عدد من الباحثين والأطباء والمختصين ومسؤولي وزارة التعليم والجامعات.
وفي مستهل الندوة رحب معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار بالحضور والمشاركين في الندوة، مشيدًا بجهود الدولة في الحصول على اللقاح لمواجهة جائحة كورونا، وسرعة توفيره وتوزيعه على مناطق المملكة، حيث كانت من أوائل الدول في الحصول على هذا اللقاح.

وزير التعليم: الجامعات السعودية نشرت 84% من إنتاج المملكة لأبحاث كورونا

تقدّمت المملكة على مستوى العالم في جهود الجامعات لنشر أبحاث كورونا، محافظةً على المركز الأول عربياً، ومتقدمة إلى المركز «14» عالمياً بدلاً من المركز «17» في الترتيب السابق، فيما حقّقت المرتبة «12» على مستوى دول مجموعة العشرين، وذلك وفقاً لقاعدة بيانات شبكة العلوم Web of Science.

المملكة تحتفي باليوم العالمي للتعليم

احتفت المملكة ممثلةً في وزارة التعليم باليوم العالمى للتعليم الذي وافق الأحد 24 يناير، تحت شعار «إنعاش التعليم وتنشيطه لدى جيل كوفيد -19»؛ وفقاً لما حددته منظمة الأمم المتحدة.

برنامج مهني في «التجميل» بجامعة الأميرة نورة

أطلقت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، برنامجا تدريبيا مهنيا في مجال التجميل بالشراكة مع شركة عالمية في قطاع منتجات وخدمات التجميل.
ويقوم البرنامج بتدريب الفتيات وتأهيلهن كخبيرات تجميل، ضمن تمكينهن في المجال المهني، ودعمهن في إنشاء وتطوير المشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة، ومنحهن فرصة إعادة رسم مسيرتهن المهنية واستلهام الفرص من خلال التعليم والتدريب.

«التمويل المؤسسي» يدعم جهود إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا

ساهم برنامج «التمويل المؤسسي» الذي استحدثته وزارة التعليم لدعم التوجهات الإستراتيجية والاستجابة للاحتياجات الوطنية، في دعم فريق بحثي سعودي بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل؛ لإنهاء مرحلة الدراسات قبل السريرية ونشر البحث للقاح ضد فيروس كورونا بقيادة د. إيمان المنصور، وستبدأ التجارب السريرية بعد أخذ الموافقات اللازمة.
وطور الفريق البحثي لقاح سارس - كوف - 2، المسبب لكوفيد-19، باستخدام تقنية لقاحات الحمض النووي لقدرتها على تحفيز المناعة الخلطية والخلوية، وكذلك سهولة نقلها وتخزينها، واستقرارها العالي، إذ لا يتطلب نقلها تحت درجة حرارة منخفضة جداً.

د. السديري يؤكد استمرار تطوير «التعليم عن بُعد» لتجويد المخرجات

أكد معالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار د. محمد بن أحمد السديري أن الجامعات السعودية قد أكملت جاهزيتها لبدء الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 1442هـ، وذلك في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- باتخاذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة منسوبي التعليم من طلاب وطالبات وأعضاء هيئة تدريس وإداريين من تداعيات فيروس كورونا.

د. آل الشيخ: الجميع في خدمة الطالب والطالبة ونحن مستأمنون من ولي الأمر لتحقيق ذلك

عقد معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ الأسبوع الماضي، لقاءً عن بُعد مع مديري التعليم بمناطق ومحافظات المملكة؛ لمتابعة آخر الاستعدادات والمستجدات لانطلاقة الفصل الدراسي الثاني عن بُعد، وضمان بداية جادة ومنتظمة للطلاب والطالبات؛ وفق ماهو مخطط له.
وأكد د. آل الشيخ خلال اللقاء على أهمية رفع الجاهزية لعمليات التعليم عن بُعد خلال الفصل الدراسي الثاني، وتعزيز نواتج التعلّم، وإعادة توزيع  الخطة الدراسية بما يضمن التركيز على المهارات والمعارف الأساسية.

آلية الدراسة في الفصل الدراسي الثاني

أوضحت وزارة التعليم آلية الدراسة للفصل الدراسي الثاني في التعليم العام والجامعي والتدريب التقني، وقالت بهذا الخصوص إنه وحرصاً من القيادة الرشيدة - حفظها الله - على سلامة أبنائها وبناتها من الطلاب والطالبات، وحمايتهم من مخاطر تعرّضهم للإصابة بفيروس كورونا، وتأكيداً على ضمان استمرار رحلتهم التعليمية خلال الفصل الدراسي الثاني رغم ظروف الجائحة، فقد تقرر ما يلي: