الرأي

تقدير الذات تطوير للقدرات

تقدير الذات يعني الصورة التي ينظر فيها الإنسان إلى نفسه، فجهل الإنسان بنفسه وعدم معرفته بقدراته يجعله يقيم ذاته تقييماً خاطئاً، فإما أن يعطيها أكثر مما تستحق، وإما أن يقلل من قيمتها، وهذا الأمر يؤثر سلبياً على عطائنا وإنتاجنا.

ينبغي أن نفرق بين تقدير الذات والثقة بالنفس، فالثقة بالنفس تأتي نتيجة لتقدير الذات، وبالتالي من لا يملك تقديراً لذاته فإنه يفتقد الثقة بالنفس تباعاً.

أبنائي الطلاب والطالبات:

عمادة شؤون المكتبات محل اعزاز وفخر

إن المتأمل في ما تقدمه عمادة شؤون المكتبات بجامعة الملك سعود للعملية التعليمية والبحثية، وما تعكسه خدماتها لأعضاء هيئة التدريس والطلاب بكافة مراحلهم الدراسية والباحثين على اختلاف مشاربهم وتخصصاتهم والزائرين للمكتبات أو المستفيدين من موقع العمادة الرسمي؛ ليرى بعين الإنصاف ما للعمادة بمكتباتها وعلى قائمتها مكتبة الملك سلمان المركزية من مكانة هي محل فخر واعتزاز ليس للجامعة ومنسوبيها فحسب، بل لهذا الوطن المعطاء وحكومته الرشيدة وشعبه العظيم الذي هو أهل أن ينزل منزلته اللائقة به بين الأمم والشعوب.

الطلاب في الاعتماد الأكاديمي المؤسسي «1»

 

 

نستكمل عزيزي القارئ استعراض النسخة المطورة لمعايير الاعتماد المؤسسي التي أصدرتها هيئة تقويم التعليم والتدريب، ونتناول في مقالة اليوم البعد الرابع، وهو «الطلاب» ونظراً لأن هذا البعد يتضمن عدداً من المحاور فسوف نستعرضه خلال أجزاء متتالية.

توصيات مؤتمر «المخرجات التعليمية في ضوء رؤية 2030»

 

 

لقد أفرز عصر ثورة الاتصال والمعلوماتية الكثير من التغيرات التي لم يعد بالإمكان تجاهلها وغضُّ النظر عنها، ولمواكبة التطور والتغيرات؛ ظهرت دراسات استشراف المستقبل، وزاد الاهتمام بالتنبؤ على أسس علمية؛ لتحقق مبادرات ورؤى طموحة كرؤية الأمير الشاب محمد بن سلمان والتي عبر عنها بقوله: «لقد سمينا هذه الرؤية بـ«رؤية المملكة العربية السعودية 2030»، لكننا لن ننتظر حتى ذلك الحين، بل سنبدأ فورًا في تنفيذ كل ما ألزمنا أنفسنا به، ومعكم وبكم ستكون المملكة العربية السعودية دولة كبرى نفخر بها جميعًا إن شاء الله تعالى».

ركائز «أتمتة» أنظمة سير العمل

 

 

 

«الأتمتة» automation يتم فيها تحويل العمليات المكتبية الفنية والبشرية من الشكل التقليدي المعتمد على العنصر البشري وقدراته إلى الشكل الذي يعتمد على معطيات التكنولوجيا في إنجاز العمليات والمعاملات.

وهناك بعض المجالات التي تتطلب الحذر قبل اتخاذ قرار الأتمتة، فينبغي على سبيل المثال التفكير بعناية فائقة قبل إدخال الأتمتة في بعض الأعمال التي تتطلب مواجهة العملاء.

الصحافة «رسالة» لا «حرفة»

 

 

 

منذ نهضة الصحافة على مستوى العالم، قامت المملكة العربية السعودية بالاهتمام بها وبجوانبها.

كانت الصحافة بدايةً صحافة أفراد ثم مؤسسات، وكانت مقتصرة فقط على أصحاب الامتياز بنشر الأنباء والآراء؛ مما أدى إلى التصور الخاطئ بنشر الآراء كما يشاؤون، فقرر مجلس الوزراء اتخاذ حل بإعطاء فرصة للمواطنين المتعلمين والمثقفين بالكتابة في الصحف بعد موافقة وزارة الإعلام على تعيينهم، مما أدى إلى تطور الصحافة ونهوضها.

تجربة اختبار إلكتروني في أحد مقررات الفيزياء

 

 

مع أني أقوم بتدريس جميع مقرراتي عن طريق نظام إدارة التعلم «LMS» الذي توفره عمادة التعاملات الإلكترونية، كما أني أوفر الواجبات وجميع مستلزمات المقررات عن طريق هذا النظام، غير أني أتردد كثيرًا في إجراء امتحان إلكتروني حقيقي للأسباب التالية:

السبب الأول: يتوجب أن يتم الاختبار في أحد معامل الحاسب الآلي المتوفرة في الكلية، وهي لا توفر العدد الكافي من الشاشات في جميع الأحوال.

السبب الثاني: ضرورة تدريب الطلاب على أخذ مثل هذا النوع من الاختبارات حتى لا يضيع وقتهم لتعلم التقنيات بدلاً من حل الاختبار.

الشهادة المهنية واحترافية التدريس الجامعي

 

 

دأبت جامعة الملك سعود على المضي قدماً نحو رؤيتها في الريادة العالمية ورسالتها في تقديم تعليم مميز من خلال إيجاد بيئة محفزة للتعلم، ومنها تنمية مهارات وقدرات أعضاء هيئة التدريس بما يحقق التميز والإبداع في التدريس والتعلم.

يدل على ذلك برنامج «الشهادة المهنية في التدريس الجامعي» الذي تقدمه عمادة تطوير المهارات  والذي يشتمل على «البرنامج التدريبي - التكليفات».

أولاً- البرنامج التدريبي

اختيار التخصص

 

 

 

 

إعداد: قماش المنيصير ـ نواف المطيري

 

 

نطرح كل أسبوع في هذه الزاوية موضوعاً أو قضية طلابية للنقاش ونستطلع آراء مجموعة من الطلاب والطالبات حولها لمعرفة آرائهم ومحاولة الوصول إلى حلول مرضية ومقنعة، وفي هذا العدد اخترنا موضوع «اختيارك للتخصص» هل كان عن رغبة منك أم برغبة عائلتك أم عشوائيًا؟ وما السبب؟ وتوجهنا إلى عدد من الطلاب والطالبات وطرحنا عليهم هذا السؤال وعدنا بهذه الحصيلة..

 

رغبة عائلتي

«نبض الطلاب»

حوار: قماش المنيصير، خالد النفاح 

 

 

زاوية «نبض الطلاب» تطرح كل أسبوع موضوعاً أو قضية طلابية للنقاش وتستطلع آراء مجموعة من الطلاب والطالبات حولها لمعرفة آرائهم ومحاولة الوصول إلى حلول مرضية ومقنعة، في هذا العدد نطرح قضية «ماذا استفدت من الدورات التي تقدمها الجامعة؟ وما السبب؟» حيث توجهنا لمجموعة من الطلاب والطالبات وطرحنا عليهم هذا السؤال ورجعنا بالحصيلة التالية..

 

التوقيت غير مناسب