الرأي

هل أنت تائه؟

 

في ممرات الحياة، وبين أروقتها سمعنا وعرفنا أن كل متاهة تساوي الضياع وكل جدار من جدرانها شرودٌ وبعد عن الوصول. التيه ليس دائمًا تِيه، ليس دائمًا ظلال قد يكون ضِلال! الضياع بحد ذاتهِ قد يكون وصول، ثمة من قال «من سار على الدرب وصل» هل وصل قبل أن يضيع؟ هل دلّ الدرب وانطلقت أقدامه قبل أن تصطدم بحاجز (الضياع) ؟

حتمًا لا.. أحب أن نتعمق في معاني المفردات ، أن نحذف راءً  في «حرب» فنراها «حب» أن تمطر القلوب بهجة في «عيد» ليغدو «سعيد» أن نقطف من بحور الشعر ما تروق له أفكارنا ومشاعرنا وما يتناغم معه الوجدان .

ملامح التحديث وممكّنات النجاح

أوضحت عزيزي القارئ في المقالة السابقة التي نشرت بصحيفة رسالة الجامعة العدد رقم (1418) أن جامعة الملك سعود هي أولى الجامعات السعودية التي دشنت خطة استراتيجية ترسم خارطة طريق لمستقبلها وذلك في العام 1431هـ، كما أوضحت المبررات الخارجية والداخلية التي حفزت الجامعة على تحديث خطتها الاستراتيجية الأولى، والمنهجية التي اتبعتها في هذا التحديث، ورحلة بناء أهدافها الاستراتيجية المحدثة، وأهم ملامحها، ونظراً لأن هذا الأمر (ملامح التحديث) يتطلب مزيداً من الايضاح فسوف يكون نصب اهتمام مقالتنا اليوم.

أسرار التغلب على الخلل الهرموني

يعد الخلل الهرموني من   المشاكل الصحية التي يعاني من العديد من البشر مع التقدم في العمر، خاصة النساء، والخلل الهرموني هو فقد توازن المواد الكيميائية «الهرمونات والنواقل العصبية « التي تفرز داخل الجسم لتتحكم في التمثيل الغذائي والنمو والتنوع والتطور والصحة الإنجابية وتنظيم دورات النوم والسلوك وغيرها.   وينتج عن الخلل الهرموني اضطراب النقل الخلوي والتمثيل الغذائي الساعة البيولوجية وضعف الصحة الإنجابية والاكتئاب والأرق وغيرها من الاضطرابات البيولوجية.

اليوم العالمي للغة العربية

 

 

  

يحتفل العالم في كل عام باليوم العالمي للغة العربية، الذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر؛ للحديث عن إسهامات اللغة العربية في الإرث الإنساني والثقافي.

إنَّ كثيرًا من أبناء اللغة العربية يظنون أنَّ لغتهم لا قيمة كبرى لها مقابل اللغات العالمية الأخرى، متذرعين بحجج لم يرددوها وينادوا بها إلا بسبب الانبهار بحضارات أصحاب تلك اللغات، وعدم توظيف هذا الانبهار توظيفًا إيجابيًّا كالمنافسة الشريفة، ومحاولة التغيير والتطوير، بل وُظِّف لجلد الذات فحسب.

اللغة العربية .. وتحديات العصر

تعد اللغة ضرورة من ضرورات التواصل ووسيلة من وسائله وهي آلته الرئيسية فكل أنواع التواصل نستخدم فيها اللغة، لذا عليها أن تكون متأقلمة تكنلوجياً تاريخياً علمياً وتقنياً وطبياً وصحياً وللغة العربية تاريخ ممتد في ذلك، وهذا ما نراه في شيوع الألفاظ الخشنة في العصر الجاهلي قبل أن يأتي الإسلام ويثري المعجم العربي ويهذب بعض تلك الألفاظ، فنرى انتقال اللغة تاريخياً عبر عصورها بكافة حضاراتها، وانتقالها جغرافياً في مواطن الخلافة كان له انعكاسه الكبير عليها، فانتقالها من الحجاز للشام يليها العراق في العصر العباسي، وتأثرها بطبيعة الحياة من حولها فنرى أن طبيعة الحياة في العصر العباسي انعكست على رق

اللغة العربية ثرية بذاتها

تبدو اللغة العربية من أجل نعم الله تعالى الخالدة على أمة الإسلام حيث ضمن سلامتها وووعد بحفظها وبقائها ببقاء القرآن الكريم الذي هو دستور المسلمين في كافة أنحاء العالم. لقد تميزت اللغة العربية عن نظائرها بممزات كثيرة تدل على صدق وعد الله بشأن هذه اللغة . ولعلنا في الفقرات التالية نختصر الحديث عن جمال اللغة العربية في ميزتين عظيمتين من مزاياها البارزة ، وهما :