دراسات

زيادة انتشار «سوء السلوك البحثي» بنسبة 900٪

رغم أن الغش والتلفيق في البحث العلمي حول العالم ما زال قليلاً نسبياً بل نادراً، إلا أنه ازداد بشكلٍ ملحوظ في السنوات الأخيرة وخصوصاً في المجلات المحكمة peer-reviewed في المجال الطبي وفي مجالات علوم الحياة، والدافع لذلك هو الحصول على الشهرة أو الدعم المادي، هذا ما كشفته دراسة أعدها أساتذة وباحثون في كلية ألبرت أينشتاين للطب في نيويورك ووجدت أن الأبحاث التي تم سحبها بسبب الغش والاحتيال العلمي أو الشك في ذلك قفزت من أقل من 10 حالات لكل مليون بحث منشور عام 1976م إلى 96 حالة لكل مليون بحث عام 2007.

«السنة التحضيرية» إضافة إيجابية لنظام التعليم الجامعي

خلصت دراسة حديثة إلى أن السنة التحضيرية سابقاً «الأولى المشتركة حالياً» مثلت إضافة إيجابية لنظام التعليم في جامعة الملك سعود مع الحاجة لتطويرها، وأشرف على الدراسة لجنة عليا مكونة من 11 عضواً من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وقام بإعداد الدراسة مركز التميز في التعلم والتعليم في الجامعة من خلال لجنة تنفيذية من خمسة أعضاء هيئة تدريس، وعدد من اللجان الفرعية شارك فيها أكثر من 30 عضو هيئة تدريس من مختلف كليات الجامعة.

ارتفاع معدل البدانة لدى الأطفال والمراهقين

أوضحت دراسة جديدة أجرتها منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع جامعات ومراكز بحث عالمية، أن معدلات البدانة لدى الأطفال والمراهقين ارتفعت بنسبة 10 أضعاف على مستوى العالم خلال الأربعين عاما الماضية.
وقد حلل الباحثون بيانات مؤشر كتلة الجسم لقياس الوزن، لعينة عشوائية من الأطفال والمراهقين من الجنسين، من دول مختلفة تشمل جميع أنحاء العالم تقريبا، وتوصلوا إلى أن عدد البدناء من الأطفال ارتفع من ستة ملايين إلى 47 مليونا خلال الفترة من عام 1975 وحتى عام 2016.

معجون الأسنان يحارب فيروس كورونا

في مفاجأة غير متوقعة، خلصت دراسة مخبرية إلى أن معاجين الأسنان تحتوي على مواد تعمل على تحييد فيروس كورونا داخل الفم بنسبة 99%، الأمر الذي يقلص من احتمال أن ينقل المصاب بالمرض العدوى إلى الآخرين. وقالت الدراسة إن معاجين الأسنان التي تتضمن تركيبات الزنك المحتوي على كلوريد سيتيل بيريدينيوم «CPC»، تقضي بصورة شبه تامة على الفيروس في الفم.

مضاعفات صحية خطيرة للطهو على الحطب

كشفت دراسة طبية حديثة أن طهو الطعام باستخدام الحطب على الطريقة التقليدية، من شأنه أن يعرض صحة الإنسان لاضطرابات صحية خطيرة، وهو ما يفند الاعتقاد السائد بأن «الموقد القديم» أفضل من اللجوء إلى الغاز أو الكهرباء.
وتتراوح مخاطر الطهو باستخدام الحطب بين أضرار يتعرض لها الطهاة أنفسهم ومن يجاورهم أثناء الطبخ، وأخرى تصيب كوكب الأرض بشكل عام.