03/02/1439 - 20:15

اﻷخيرة

صحفي.. «اطلع برا»!

بقلم / د. فهد الطياش 

يردد البعض مقولة «حين تغيب الحجة يعلو الصوت.. وحين يختفي البرهان يسود البهتان», وهذا هو حال الصحفي مع مسؤول حديث العهد بالمنصب، وعندما ترتفع وتيرة الصوت تكون رسالة المسؤول للصحفي «اطلع برا»، ولكن هذا لم يعد يجدي في زمن الصحافة الرقمية بحيث التسجيل يكشف الموقف ويعري المسؤول، ومع ذلك نجد أن مثل هذا السلوك لدى البعض داخل الجامعة ومع صحيفة هدفها خدمة المؤسسة، ومما يعزينا أن قيادة الجامعة أول من يتجاوب معنا.

«الشجرة حياة».. بالأولى المشتركة

دشن الدكتور مخلد العنزي وكيل العمادة للخدمات الطلابية فعالية «الشجرة حياة» التي أقامتها وحدة الأنشطة الطلابية ممثلة بمشروع العمل الطلابي، وذلك ضمن فعاليات احتفالات الجامعة بأسبوع الشجرة الأربعين لعام ١٤٣٨هـ، تحت شعار «الشجرة حياتنا».

وبين الدكتور مخلد العنزي في كلمته بهذه المناسبة أن احتفال العمادة بأسبوع الشجرة وتخصيص يوم من كل عام ما هو إلا تتويج للجهود التي تقوم بها الجامعة في تنمية وتطوير الغطاء النباتي، إدراكاً ووعياً منها أهمية الشجرة في حياة المجتمع من كل النواحي بيئياً واقتصادياً واجتماعياً وصحياً.

متفوقو وموهوبو الأولى المشتركة يزورون مركز الابتكار

نظم برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين زيارة علميّة إلى مركز الابتكار بوادي الرياض للتقنية.

تأتي هذه الزيارة ضمن مجموعة من الأنشطة والبرامج الإثرائية لطلبة البرنامج في المرحلة التأهيلية بعمادة السنة الأولى المشتركة. 

فتح باب التحويل لأقسام كلية الآداب

أعلنت كلية الآداب عن فتح باب التحويل لأقسام الكلية للطلاب والطالبات من داخل الكلية أو خارجها، وذلك يوم الأحد 19/7/1438هـ، على أن تنتهي يوم الخميس 1/8/1438هـ وشروط التحويل كما يلي:

ألا يقل المعدل التراكمي عن «3.00»  للتحويل لقسمي الإعلام والدراسات الاجتماعية، و«3.75» لقسم اللغة الانجليزية، و«2.00» لقسم علم المعلومات، وللتحويل لقسم اللغة العربية والجغرافيا والتاريخ يجب ألا يكون المعدل أقل عن «2.50».

«الذكاء العاطفي».. لطالبات إدارة الأعمال

كتبت: العنود الصالح

نظم نادي الإدارة بكلية إدارة الأعمال الأحد الماضي فعالية «الذكاء العاطفي» والتي استمرت ليوم واحد، وهدفت الفعالية لتعريف الطالبات بالذكاء العاطفي، العوامل الخمسة للذكاء العاطفي وكيفية تطبيق الذكاء العاطفي بالعمل.

 «السلامة أولاً» احتفاءً بأسبوع المرور الخليجي

 

 نظمت وحدة الأنشطة الطلابية ممثلة بمشروع العمل الطلابي حملة «السلامة أولاً» والتي هدفت لتوعية الطلبة من خطر إطارات المركبات وما يسببه عند انفجاره من أضرار مادية وبشرية قد تصل إلى فقدان الحياة. وقد قام مجموعة من الطلاب بالمرور على أكثر من 300 سيارة وفحصها لمعرفة نسبة الهواء في كل إطار.

تمت الإشارة للسائقين بضرورة التأكيد على أن من أهم وسائل توفير متطلبات السلامة والأمان في المركبات إطاراتها التي يجب أن تتمتع ببنية متينة مقاومة للتشقق والانفلات وتخفيف الصدمات وتوفر قيادة آمنة ومرنة.

فتح باب التسجيل بالحضانة

 

أعلنت حضانة ورياض أطفال (سباركيز أكاديمي الأمريكية) بالجامعة بوابة رقم (7) مبنى سكن الطالبات (40c) عن بدء الحجز للتسجيل للعام الدراسي القادم 1438-1439 . الدعوة موجهة لجميع أولياء الأمور من منسوبي الجامعة. 

طلاب المجتمع يشاركون في حملة نظافة «روضة الخفس» 

في إطار مشاركة كلية المجتمع بالجهود التطوعية، والتفاعل المستمر مع الحملات والمشروعات الوطنية، نظمت الكلية مؤخراً فعالية لطلابها في روضة «الخفس» ؛ للوقوف على الوضع البيئي لأحد أهم المنتزهات البرية، والذي يشهد  إقبالاً كبيرًا من المتنزهين خلال هذه الفترة من العام ؛ لما يتميز به هذا المكان من طبيعة جميلة، وأجواء رائعة.

رحلة علمية للطالبات إلى عروس الربيع «روضة خـريم» 

 

نظمت لجنة خدمة المجتمع بقسم النبات والأحياء الدقيقة في كلية العلوم رحلة علمية لمنسوبات القسم وطالبات الدراسات العليا الى محمية «روضة خريم» عروس الربيع التي تغنى بها كثير من الشعراء، وتبعد عن الرياض 100 كلم وتتبع محافظة رماح، وذلك بالتنسيق مع الهيئة السعودية للحياة الفطرية.

وقد أشارت وكيلة القسم الدكتورة منى الوهيبي أستاذ تصنيف النبات المساعد إلى أهمية مثل هذه الرحلات العلمية للتعرف على المجتمعات النباتية بهدف تصنيفها ومعرفة الظروف البيئية المتواجدة فيها. 

المتابعة الميدانية بعيون وردية 

نتلقى في هذه الصحيفة بعض الملاحظات الميدانية من منسوبي الجامعة، وعندما نتجه للمسؤول للحديث عنها لا يعني أننا نتبنى ما يقال, وإنما لتفعيل حوار بناء داخل الجامعة تطبيقاً لوظائف الاتصال الداخلي الذي يعتبر من ركائز وظيفة الصحيفة، ومع هذا نشعر أن ما دار في هذه المقابلة يشعر القارئ أن عيون  إدارة المتابعة وردية وتختلف عن ما نراه بعيوننا المجردة، وهذا ما يحذرنا منه أهل المختبرات العلمية أن بعض العيوب لا ترى بالعين المجردة، وهذا بالطبع غير صحيح، فالعيوب في الميدان يمكن رؤيتها بعيون «الأعمش» وفي ظل «تدني الرؤية الأفقية».