03/29/1439 - 11:21

حكايتي

«رشيدة» أول نيجيرية تحصل على ماجستير في الفقه الإسلامي بالجامعة

 

 

- الاسم: رشيدة بنت عالم بللو

- الجنسية: نيجيرية

- الكلية: التربية

- القسم: دراسات إسلامية

- المستوى: ماجستير

 

قَدِمت إلى المملكة من نيجيريا والتحقت بالدراسة في جامعة الملك سعود عام 1432هـ بعد أن تعلمت العربية في عدة محطات دولية، وها هي اليوم تحصل على درجة الماجستير في تخصص الفقه وأصوله بكلية التربية قسم الدراسات الإسلامية، باعتبارها أول نيجيرية تحقق هذا الإنجاز، تطمح أن تتمكن في شتى العلوم الشرعية وفي أبواب الفقه الإسلامي وأصوله خاصة وتصبح داعية إلى الله بإذنه على بصيرة..

 

طالب صيني يخطط لاستثمار «اللغة العربية» في التجارة

 

 

 

حوار: خالد عدال السبيعي

 

- الاسم: علي موسى

- الجنسية: صيني

- الكلية: الآداب

- القسم: لغة عربية

 

 

علي موسى طالب صيني تعلم مبادئ وأساسيات اللغة العربية في بلاده في المرحلة الثانوية، ويدرس حالياً في كلية الآداب بكالوريس لغة عربية، ويخطط لاستثمار إجادته للغة العربية في مجال التجارة والتواصل عند عودته إلى بلاده الصين، حيث ينتمي إلى عائلة تجار ويحيط بهم العديد من الجاليات العربية، ويمكنه بعد إجادة العربية أن يصبح دبلوماسياً أو وسيطاً تجارياً أو مسوقاً أو مترجماً.. 

 

القدرة الاتصالية للطلاب راقية أما اللغوية فتحتاج لعناية واهتمام أكبر

 

 

 

 

 

قسم اللغة العربية أكثر الأقسام نشاطاً وإنتاجاً ويدرّس مقررات لجميع طلاب الجامعة

 

 

 

حوار: عبدالعزيز مجرشي

 

 

زبير: جامعة الملك سعود متميزة.. وتم قبولي عبر البريد الإلكتروني

 

 

- الاسم: جامع زبير

- الجنسية: نيجيريا

- كلية التربية، طالب ماجستير

 

الطالب جامع زبير من نيجيريا، التحق بالجامعة وتم قبوله عبر التقديم بالبريد الإلكتروني، يدرس مرحلة الماجستير بكلية التربية، ولديه طموح كبير في مواصلة دراساته العليا ونشر الدين في بلاده والعمل في مجال العلم الشرعي الذي تحصل عليه..

 

- في البداية حدثنا عن قصة انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟

الفرص الوظيفية لخريجي السياحة والآثار في القطاع الخاص عديدة وواعدة

 

 

 

 

 

 

الدكتور محمد إسماعيل، من مصر، حاصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في السياحة والآثار من جامعة القاهرة، التحق بالعمل في جامعة الملك سعود منذ 9 سنوات، يرى أن الطالب السعودي «ممتاز» و«هايل» من حيث الالتزام والأخلاق وليس صاحب مشاكل، أما من الناحية العلمية فليس الكل مجتهداً، ودعا حميع الطلاب لبذل مزيد من الجهد والاهتمام بالدراسة الأكاديمية، مؤكداً وجود فرص وظيفية عديدة وواعدة لخريجي السياحة والآثار ولكن في القطاع الخاص، والطالب السعودي لا يميل للعمل في القطاع الخاص بل الحكومي..

 

 

 

مختار محمد: القادم للجامعة حديثاً يلفته «كل شيء فيها»!

 

 

 

التحق الطالب مختار محمد من جمهورية بنين، بالدراسة في الجامعة من خلال التقديم الورقي قبل حوالي خمس سنوات، وبدأ الدراسة في معهد اللغويات العربية لتعلم وإتقان اللغة العربية ثم انتقل لكلية التربية قسم الدراسات الإسلامية للحصول على درجة البكالوريوس، ويطمح ليصبح متخصصاً في التدريس والدعوة إلى الله، أشاد كثيراً بما تقدمه الجامعة من خدمات للطلاب الوافدين، وأكد أن كل ما في الجامعة يلفت انتباهه..

 

 

- الاسم: مختار محمد 

- الجنسية: بنين 

- كلية التربية 

- قسم الدراسات الإسلامية 

 

 

أشاد بتطور النظرة المجتمعية للسياحة والآثار .. د. الصاوي:

 

 

الدكتور أحمد الصاوي، مصري الجنسية، يعمل في الجامعة منذ تسع سنوات، بكلية السياحة والآثار قسم الآثار، أشاد بتطور النظرة المجتمعية للآثار والسياحة، داعياً إلى التوسع في طرح المنتجات السياحية وتسويقها. كما أشاد بتأهل المنتخب المصري لكأس العالم في روسيا مطالبا بعدم الاكتفاء بالتأهل بل بالتمثيل المشرف..

 

 

 

- في البداية حدثنا عن حكاية انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟

طلب مني أحد الزملاء المصريين ممن يعملون في جامعة الملك سعود أوراقي لاحتياج الجامعة إلى نفس التخصص وتم إرسالها، ومن ثم قدم إلي العقد، وأتيت إلى الجامعة.

 

د. عبدالوكيل: الدوري السعودي للمحترفين «مظلوم» إعلامياً و«الألعاب الفردية» مظلومة جماهيرياً

 

 

 

الدكتور إسلام عبدالوكيل، مصري الجنسية يعمل في الجامعة منذ 9 سنوات، حاصل على البكالوريوس والماجستير من جامعة الإسكندرية بمصر والدكتوراه من جامعة كارس روهد بألمانيا في تخصص الميكانيكية الحيوية والسلوك الحركي، يستمتع بمتابعة دوري المحترفين السعودي، ويرى أنه «مظلوم شويه» إعلامياً، في حين يرى أن باقي الألعاب وبخاصة الألعاب الفردية مظلومة جماهيرياً مقابل كرة القدم، ولا تحظى بمتابعة واهتمام سوى بنسبة قليلة، وأبدى استغرابه لقلة الاهتمام بها ضارباً مثلاً بعدم وجود سوى صالة واحدة للتدرب على الجمباز في عاصمة كبيرة بحجم الرياض!