لون سيارتك يلعب دوراً حاسماً في تقليل الحوادث

رجح باحثون أن لون السيارة قد يلعب دورا حاسما في التقليل من مخاطر الحوادث، ففي دراسة أجراها باحثون في جامعة سنغافورة الوطنية ونشرت نتائجها في دورية «بروسيدينجز» التابعة للأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم؛ تبين أن سيارات الأجرة الصفراء أقل تعرضا لحوادث السير من السيارات الزرقاء أو البيضاء أو البنية، وذلك نتيجة أن اللون الأصفر فاقع ويلفت النظر بصورة أفضل، ما يجعل تمييز سيارات الأجرة في الطرقات أفضل.

وذكر الباحثون أنه إذا تم مراعاة اللون في وسائل النقل العام فإن ذلك سيؤدي إلى إنقاذ الكثير من الأرواح وتوفير الكثير من الأموال.

وفي الدراسة قيّم «تيك-هوا هو» نائب رئيس جامعة سنغافورة الوطنية مع معاونيه، إحصائيات حوادث السير لإحدى شركات سيارات الأجرة، وتشغل هذه الشركة أسطولا مكونا من 16700 سيارة صفراء وزرقاء، أي ما يعادل 60% من كافة سيارات الأجرة في سنغافورة، وتزيد السيارات الزرقاء في الشركة بمقدار ثلاث مرات عن السيارات الصفراء.

وحلل العلماء عدد الحوادث التي وقعت خلال ثلاث سنوات، وربطوا تلك الحوادث بلون السيارة وسمات مختلفة للسائق، وجاءت النتيجة كالآتي: حوادث الطرق التي تعرضت لها السيارات الصفراء كانت أقل بصورة واضحة من نظيرتها الزرقاء، رغم أنه تم استخدام النوعين بنفس الكثرة، كما قطع النوعان نفس المسافة، وسارا بنفس السرعة.

وذكر الباحثون أن الفارق في حوادث السير بين السيارات الصفراء والزرقاء واضح إحصائيا، حيث تتدنى احتمالية تعرض السيارات الصفراء لحوادث السير بنسبة 9% مقارنة بالسيارات الزرقاء، واستبعد الباحثون أن يعود السبب في تراجع عدد حوادث السيارات الصفراء مقارنة بالزرقاء إلى تفضيل السائقين الأكثر حذرا في القيادة للون الأصفر، موضحين أن سيارات الأجرة كانت توزع بصورة عشوائية على السائقين.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA