01/12/1440 - 10:03

التعليم العالي

664 براءة اختراع تتصدر بها السعودية الدول العربية

تصدرت المملكة العربية السعودية جميع الدول العربية مجتمعة في عدد براءات الاختراع التي سجلتها خلال عام 2017، إذ تمكن السعوديون والسعوديات من تسجيل 664 براءة اختراع؛ بشكل متصاعد عن عام 2015 الذي تم فيه تسجيل 409 براءة اختراع؛ وعن عام 2016 الذي سجل فيه 517 براءة اختراع، وبهذه الأرقام التصاعدية تفصل بين السعودية وأقرب دولة عربية في قائمة دول العالم 14 مركزا.

عمداء التربية يجددون تجاربهم المهنية في «هارفارد»

قضى عمداء كليات التربية في الجامعات السعودية، عشرة أيام في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية، جددوا خلالها تجاربهم المهنية من خلال المشاركة في برنامج «تجديد برامج إعداد المعلم» في جامعة هارفارد، كأحد البرامج التي تمولها وزارة التعليم دعما لتوجهاتها نحو رفع جودة هذه البرامج، وإسهاما في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وزير التعليم: نسعى لرفع مستوى اللغة بين طلاب التعليم العام والجامعي

دشن معالي وزير التعليم د. أحمد العيسى الأحد الماضي بمقر الوزارة بالرياض ملتقى مصممي اللغة الإنجليزية، الذي نفذه مركز تعليم اللغة الإنجليزية التابع لمركز المبادرات النوعية، وذلك بمشاركة أكثر من 700 مهتم وباحث في اللغة بالإضافة إلى معلمي ومشرفي اللغة الإنجليزية في مختلف الإدارات التعليمية.

أمير القصيم يدعو الجامعات لتبيان وسطية الإسلام واعتدال منهجه

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم، أن أعظم حدث تاريخي خلال القرن الهجري الرابع عشر هو قيام المملكة العربية السعودية، التي قامت على كتاب الله وسنة نبيه، مشيرا إلى أن هذا الأمر لم يكن بالأمر الهين، ولكن توفيق الله للمليك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل، جعل من هذا الأمر ميسراً بأمر الله تعالى، فعمد - رحمه الله - على جمع الناس وتوحيد القلوب المشتتة والمتفرقة.

7 محاور تكثف بها «التعليم» تطوير عمادات كليات التربية

نظمت وزارة التعليم أول برنامج نوعي لعمادات كليات التربية في الجامعات السعودية ضمن عشرة أيام من ورش العمل المتواصلة في جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وذلك ضمن البرامج التي تمولها الوزارة دعما لتوجهاتها نحو تجديد برامج إعداد المعلم ورفع جودة هذه البرامج تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

ركزت ورش العمل على مجموعة ثرية من الموضوعات العلمية المعنية بعمليات التطوير، كما جددت الدور الفاعل لكليات التربية، بالإضافة لاستعراض تجارب ناجحة في هذا المجال يعرضها مشاركون بارزون في كليات إعداد المعلمين من الجامعات الأمريكية العريقة مثل جامعة بيرج ووتر.

120 متحدثاً عالمياً شاركوا بمعرض ومنتدى «تعليم 2018»

ثمن معالي وزير التعليم د. أحمد العيسى الرعاية الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، للمعرض والمنتدى الدولي السادس «تعليم 2018» الذي انطلقت فعالياته خلال الفترة 23 - 25 رجب 1439هـ الموافق 9 - 11 إبريل 2018م، تحت شعار «التعليم والتعلم في الطفولة المبكرة».

وقال وزير التعليم إن المعرض والمنتدى الدولي في نسخته السادسة هذا العام يأتي إسهاماً من الوزارة في تحقيق رؤية المملكة 2030 م والتي من أهدافها أن يحصل كل طفل سعودي – أينما كان- على فرص التعلم الجيد وفق خيارات متنوعة.

د. العيسى يؤكد حرص الوزارة على رفع رضى المستفيدين وتحقيق تطلعاتهم

أكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى أن خدمة المراجعين والمستفيدين عمل جليل وخدمة أساسية، ويهم المسؤولين في وزارة التعليم رفع رضى المستفيدين وتحقيق تطلعاتهم ومعالجة احتياجاتهم وتقديم الخدمات اللازمة لإنجاز أعمالهم ومعاملاتهم.

جاء ذلك خلال رعاية معاليه لملتقى تواصل الثالث الذي جاء بعنوان «تواصل ذكي بين المواطن والحكومة» حيث دشن عدداً من الخدمات والقنوات الجديدة في مركز رعاية المستفيدين «تواصل» وهي خدمة استشارات، وخدمة شكوى بثوبها الجديد، وإطلاق قناة جديدة للتواصل مع المستفيدين.

ويزر التعليم ينوه بدعم الدولة السخي لبرنامج الابتعاث

افتتح معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، أعمال الملتقى التاسع للملحقين الثقافيين، بحضور نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي ووكيل البعثات المشرف العام على الملحقيات الثقافية الدكتور جاسر الحربش، بمشاركة 29 ملحقاً ثقافيا في مختلف دول العالم.

لقاء مديري إدارات التدريب والابتعاث يستعرض مؤشرات الأداء

تحت رعاية نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي أقيم اللقاء التناظري لمديري إدارات التدريب والابتعاث بالمناطق والمحافظات التعليمية، وتم خلال اللقاء استعراض مؤشرات الأداء وأبرز المستجدات والرؤى حول التدريب والابتعاث.

مركز الوعي الفكري يطلق «مسابقة وطنية للحوار الطلابي»

أطلقت وزارة التعليم ممثلة في مركز الوعي الفكري وبالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، مسابقة على مستوى المملكة لطلاب المرحلة الثانوية، تهدف لتوفير فضاءات لتوجيه حوار الشباب لصالحهم وصالح مجتمعاتهم، وذلك من خلال إقامة «مسابقات حوارية» بينهم تمنحهم التدريب اللازم لإتقان مهارات الحوار، وإكسابهم الخبرة الكافية لإدارة الحوارات والتعبير عن الأفكار بأسلوب علمي وحضاري.

وتعتمد طبيعة هذه المسابقة على طرح قضية للحوار والنقاش، تتناسب مع المرحلة العمرية للمشاركين والمشاركات، استنادا إلى المنطق والحجة والبحث العلمي والاستقصاء للأفكار.