06/13/1440 - 23:37

جامعات عالمية

بطاريات ليثيوم مضادة للحرائق

استطاع التقدم التكنولوجي الهائل في صناعة الهواتف الذكية توفير المزيد من الإمكانيات والقوة في أجهزة المحمول إلا أنه مع زيادة هذه الإمكانيات، تظهر الحاجة لبطاريات ذات سعة أكبر لتصبح قادرة على تلبية احتياجات الأجهزة المضيفة لها.

وخلال العقدين الماضيين، كان هناك عدد متزايد من التقارير حول الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة النقالة التي تتعرض بطاريتها للانفجار أثناء الشحن أو في مستخدم الهاتف ذاته وهو ما يعد الأمر الأسوأ بكثير.

باحثون بجامعة «لويولا»: الرياضة وحدها لا تكفي لخسارة الوزن

لا شك أن للرياضة فوائد عديدة، لكنها ليست الطريقة الأمثل لخسارة وزنك الزائد، حسبما أشار إليه خبراء تغذية، مؤكدين أن الرياضة وحدها لا تكفي لإنقاص الوزن، وأنها قد تسهم أحياناً في تحفيز الشهية.

وأضاف الخبراء  أن ممارسة الرياضة، تلعب دوراً مهماً في حماية الجسم من الأمراض، لكنها لا تنقص الوزن، إلا إذا ترافقت مع حمية غذائية مناسبة، والتحكم في الوزن لا يتعلق بالرياضة وحدها بل بنظام غذائي متكامل ومدروس للإنسان.

جامعة واشنطن: النوم الجيد ليلاً يرفع كفاءة جهاز المناعة

حذّرت دراسة أمريكية حديثة، من أن عدم حصول الإنسان على قسط كاف من النوم خلال الليل، يؤثر على كفاءة جهاز المناعة، الذي يكافح الأمراض، والدراسة أجراها باحثون بكلية الطب، جامعة واشنطن، ونشروا نتائجها في دورية (Sleep) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، أخذ فريق البحث عينات دم من عدد من الأشخاص، لديهم أنماط مختلفة من النوم، ووجدوا أن حصول الجسم على قسط كاف من النوم، يقدر بـ7 ساعات، جعل وظائف الجهاز المناعي تعمل بشكل أفضل، وينعكس ذلك على الصحة العامة.

جامعة ميونخ وكلية الجبيل تطلقان مركزاً للتكامل الصناعي

أعلنت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلة في كلية الجبيل الصناعية، إطلاق أعمال مركز الجبيل للأبحاث والابتكار والتكامل الصناعي بالتعاون مع جامعة ميونخ للتقنية.

جاء ذلك خلال ورش عمل حول إدارة التكامل الصناعي قدمها الفريق الاستشاري للمركز بحضور مدير عام الكليات والمعاهد بالهيئة الدكتور علي بن حسن عسيري، وممثل الشركاء الألمان، وذلك في النادي البحري.

تحديد عمر الشخص بواسطة خلايا دماغه

توصّل باحثون إلى أن الخلايا الدبقية تتعرض لتغيّرات أكبر من الخلايا العصبية أثناء الشيخوخة، وقد تؤدي هذه المعلومات إلى خيارات أفضل لعلاج الاضطرابات العصبية مثل الخرف والزهايمر، أو حتى إلى وسائل لمواجهة الشيخوخة.

انتهج علماء البيولوجيا العصبية من معهد فرانسيس كريك ولندن كوليدج، طريقاً مختلفاً لفهم آثار الشيخوخة على الدماغ البشري، فبدلاً من التركيز على الطريقة المعتادة التي تدرس كيفية فقدان الخلايا العصبية أثناء الشيخوخة، درس الفريق الخلايا الداعمة التي تسمى الخلايا الدبقية، ووجدوا ظاهرة جديرة بالملاحظة.

6 سيناريوهات محتملة لخطر ارتفاع مستويات مياه البحر

أصبح معدّل ذوبان الثلوج في أكثر مناطق الكرة الأرضية هشاشةً، مدعاةً للقلق، وتُعرّض ظاهرة المياه الدافئة المصاحبة للذوبان المناطق الساحلية لازدياد خطر حوادث الفيضانات. بحلول العام 2030، وضمن أسوأ السيناريوهات، قد يزداد عدد الفيضانات التي تضرب سواحل الولايات المتحدة إلى 25 ضعفاً.

يزداد مستوى مياه البحار حول العالم بمعدّل 2 إلى 3 ميليمترات في العام، وهو معدلٌ متزايدٌ مقارنة بالأعوام السابقة، أحد أسباب هذا الازدياد هو ارتفاع درجات حرارة المحيطات، نظراً لتمدد المياه بارتفاع درجة حرارتها، ويتعلق ذلك أيضاً بذوبان تجمعات الأراضي الثلجية، كالكتل الجليدية.

جامعة كولومبيا: الجسم لا يتعامل مع السكريات ليلاً كما يتعامل معها نهاراً

كشفت دراسة علمية أميركية حديثة، عن فوائد ذهبية لوجبة الإفطار في الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية، وأكد أطباء أميركيون أن تنظيم الوجبات التقليدية والوجبات الخفيفة مسبقا، وتناول وجبة الإفطار يوميا، قد يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقال بيان علمي من جمعية القلب الأميركية إن تناول المزيد من السعرات الحرارية في وقت مبكر من النهار، واستهلاك كمية أقل من الطعام أثناء الليل، قد يقلص أيضا مخاطر حدوث أزمة قلبية أو سكتة دماغية.

أسلاك ناقلة بقوة 4 آلاف ضعف من الدقائق النانوية

 

اكتشف باحثون بجامعة ديوك أن الأسلاك النانوية الفضية تتمتع بناقلية تبلغ 4,000 ضعف ناقلية الدقائق النانوية الفضية المستخدمة عادة في الإلكترونيات المطبوعة، ولطالما كانت كلفة الإلكترونيات المطبوعة عائقاً يمنع استخدامها على نطاق أوسع، وهو عائق يقول باحثون من جامعة ديوك إنهم ربما تمكنوا من تجاوزه، وفقاً لبحثهم، فكل ما نحتاجه هو تعديل بسيط على العملية، وهو تغيير شكل الدقائق النانوية في الحبر، وسيكفي هذا لإلغاء الحاجة إلى الحرارة.

معهد ماساتشوستس يكشف الستار عن أقوى وأخف مادة في العالم

 

قام باحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT بصنع مادة تعتبر فعلياً أقوى من الجرافين، ما يجعلها أقوى من الفولاذ بعشر مرات، بكثافة لا تتجاوز 5% من كثافته، وهناك الكثير من التطبيقات لهذا البحث، وفقاً للخبراء، بما في ذلك تطبيقات في العمارة، والبناء، وحتى الفلترة.

وحتى وقت قريب، كان الجرافين يعتبر أقوى مادة معروفة للبشر، ويتكون من شريحة بالغة الرقة من ذرات الكربون المرتبة ضمن مجال ثنائي الأبعاد، ولكن هناك عيباً واحداً، فعلى الرغم من رقته وخصائصه الكهربائية الفريدة، فإنه من الصعب للغاية صنع مواد مفيدة ثلاثية الأبعاد من الجرافين.

تطور ذكاء الحواسيب لا يواكب ضخامة حجم البيانات

 

خلال العقود الثلاثة القادمة، من المتوقع ازدياد حجم البيانات التي نصادفها يومياً إلى أكثر من أربعة زيتا بايت «زيتا بايت تعادل مليار تيرا بايت تقريباً»، وذلك وفقاً لبروفيسور علم النفس من جامعة نورث وسترن، بول ريبر، ونائب رئيس قسم التكنولوجيا لنظام واطسون في آي بي إم روب هاي، والذي يعتقد أن الحوسبة المعرفية هي الحل لهذا التزايد المهول في حجم البيانات، وآي بي إم تعمل على ذلك.