04/19/1438 - 20:10

جامعات عالمية

ذكاء اصطناعي «يقرأ الكتاب من عنوانه»

تمكنت شبكة عصبونية «تقنية حسابية تحاكي الدماغ البشري» للتعلم العميق مكونة من أربع طبقات، في كل منها حوالي 512 عصبوناً، من تحديد النوع الذي ينتمي إليه كتاب معين بشكل صحيح عبر تحليل غلافه الخارجي فقط، وكانت نسبة الدقة الناتجة أفضل بكثير من كون العملية مجرد صدفة.

كشف مجموعة من الأنواع الحيوانية الجديدة

عثر علماء البحار العميقة على مكمن ثمين من الأنواع الحيّة الجديدة التي استقرت في منطقة ينابيع «لونج كي» في المحيط الهندي. وكانت البعثة قد توجهت لدراسة الينابيع الحارة في أعماق البحر، في نوفمبر 2011، وعثرت على أنواع فريدة من الحياة البحرية لم يتم تسجيلها من قبل، ويتألف الفريق الذي اكتشفها من علماء في جامعة ساوثامبتون، مع زملائهم من متحف التاريخ الطبيعي في لندن وجامعة نيوكاسل، وقد تم نشر نتائج الدراسة في مجلة Scientific Reports.

«سالتو» أكثر الروبوتات القافزة رشاقة

 

 

قام مهندسو الروبوتات بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، بتصميم روبوت يشبه الجالاجو القافز «القرد الليلي الصغير»، ويستطيع أن يقفز إلى ارتفاع يزيد على المتر، وتمكنوا من الجمع بين البيولوجيا والهندسة ليحققوا نتائج مثيرة للاهتمام، وقد يؤدي استمرار التعاون بين هذين الاختصاصين إلى نتائج أكثر بكثير.

 «فيس بوك» يكشف المرضى النفسيين

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن المنشورات والصور التي يتم نشرها في فيس بوك تساعد على كشف المرضى النفسيين وفهم اضطرابات الصحة النفسية بشكل أفضل، لأن فيس بوك يحظى بشعبية كبيرة ويوفر ثروة من البيانات التي توضح بعض اضطرابات الصحة العقلية مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية.

وقال مؤلف الدراسة «بيكي انكستر» من جامعة كامبريدج البريطانية: «إن فيس بوك يمكن استخدامه في الكشف عن عوامل الصحة العقلية، لأن علاقات فيس بوك تساعد الأشخاص الذين يعانون من انخفاض احترام الذات، وتوفر الرفقة للأفراد المعزولين اجتماعيًا».

ذكاء اصطناعي «يقرأ الكتاب من عنوانه»

تمكنت شبكة عصبونية للتعلم العميق، مكونة من 4 طبقات، في كل منها حوالي 512 عصبوناً، من تحديد النوع الذي ينتمي إليه كتاب معين بشكل صحيح عبر تحليل غلافه الخارجي فقط، وكانت نسبة الدقة الناتجة أفضل بكثير من كون العملية مجرد صدفة.

بعثة علمية تكشف مجموعة من الأنواع الحيوانية الجديدة

عثر مكتشفو البحار العميقة على مكمن ثمين من الأنواع الحيّة الجديدة التي استقرت في منطقة ينابيع لونج كي في المحيط الهندي، وكانت البعثة قد توجهت لدراسة الينابيع الحارة في أعماق البحر، في نوفمبر 2011، وعثرت على أنواع فريدة من الحياة البحرية لم يتم تسجيلها من قبل، ويتألف الفريق الذي اكتشفها من علماء في جامعة ساوثامبتون، مع زملائهم من متحف التاريخ الطبيعي في لندن وجامعة نيوكاسل، وقد تم نشر نتائج الدراسة في مجلة Scientific Reports.

«سالتو» أكثر الروبوتات القافزة رشاقة

قام مهندسو الروبوتات بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، بتصميم روبوت يشبه الجالاجو القافز، ويستطيع أن يقفز إلى ارتفاع يزيد على المتر، وتمكنوا من الجمع بين البيولوجيا والهندسة ليحققوا نتائج مثيرة للاهتمام، وقد يؤدي استمرار التعاون بين هذين الاختصاصين إلى نتائج أكثر بكثير.

جامعة كامبريدج: “فيس بوك” يكشف المرضى النفسيين

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن المنشورات والصور التي يتم نشرها على فيس بوك تساعد في كشف المرضى النفسيين وفهم اضطرابات الصحة النفسية بشكل أفضل، لأن فيس بوك يحظى بشعبية كبيرة ويوفر ثروة من البيانات التي توضح بعض اضطرابات الصحة العقلية مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية.

وقال مؤلف الدراسة بيكي انكستر من جامعة كامبريدج البريطانية: إن فيس بوك يمكن استخدامه في الكشف عن عوامل الصحة العقلية، لأن علاقات فيس بوك تساعد الأشخاص الذين يعانون من انخفاض احترام الذات، وتوفر الرفقة للأفراد المعزولين اجتماعيا.

باحث بجامعة كاليفورنيا يرصد ارتفاعاً قياسياً بدرجة حرارة القطب الشمالي

يبدي علماء البيئة قلقا من ارتفاع درجة الحرارة في القطب الشمالي من الكرة الأرضية، فبالرغم من اقتراب موسم الشتاء، لم يبدأ ماء المنطقة في التجمد بالطريقة المعتادة.
وبحسب ما ذكر موقع «ثينك ذات ساك»، فإن عدم وجود كمية كافية من الجليد في القطب الشمالي يعود إلى ارتفاع درجة الحرارة في المحيط.
وتشير تقديرات الطقس، إلى أن درجة الحرارة في القطب الشمالي، أعلى بـ22 درجة مئوية، خلال الموسم الحالي، وهو أمر مرشح للتفاقم خلال السنوات المقبلة.
وسجل القطب الشمالي، مع اقتراب العام الحالي من نهايته، أدنى مستوى من جليد البحر، وفق الباحث في جامعة كاليفورنيا، زاك ليبي.

بروتين غير مألوف قد يساعد بالتغلب على السمنة

تؤثر السمنة على أكثر من 600 مليون شخص بالغ ونحو 41 مليون طفل تحت سن 5 سنوات، وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، ومن المحتمل أن يكون الباحثون قد وجدوا وسيلة لإيقاف تطور كل من مرض السكري من النمط الثاني والبدانة عند البشر، وذلك باستخدام بروتين تم اكتشافه مؤخراً.
وفقاً لمنظمة الصحة العالمية (WHO) فإن السُمنة هي إحدى الحالات المرضية الأكثر شيوعاً في العالم، حيث تؤثر على أكثر من 600 مليون شخص بالغ ونحو 41 مليون طفل تحت سن 5 سنوات، ومن بين هؤلاء، هناك أكثر من 29 مليون شخص في الولايات المتحدة، وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).