03/15/1441 - 09:36

دراسات

23 مشكلة سلوكية لدى طلبة الإعدادية والثانوية

حددت دراسة بحثية 23 مشكلة يعاني منها طلبة المرحلتين الإعدادية والثانوية تم صياغتها في 23 سؤالاً يتناول كل منها حجم المشكلة ومدى إدراك المستجيبين واهتمامهم بها تصدرها مشكلة الكذب التي قال التربويون عنها إن طلبة المدارس الإعدادية والثانوية «حريفة» في ابتكار وإدعاء الكذب.

التعليم التعاوني يعزز تفاعل الطلاب داخل الفصل الدراسي

خلصت دراسة تربوية إلى أن التعليم التعاوني في حال تطبيقه بشكل متقن فإنه يسهم في تطوير الأركان التعليمية بشكل مباشر، وتعزيز تفاعل الطلاب داخل الفصل الدراسي، ويساعد في حمل الطالب بأن يكون هو المحور الأول والمحرك الرئيسي في العملية التعليمية.
وقالت الدراسة التي عكف عليها مجموعة من خبراء التعليم في شعبة العلوم بمنطقة الباحة التعليمية إن طريقة التعليم التعاوني تقوم على تنظيم عمل التلاميذ في مجموعات صغيرة لمساعدة بعضهم بعضا في تنمية مهاراتهم ومعارفهم، وتعتبر شكلا من أشكال التعلم الرمزي ويشترط فيها حدوث التفاعل بين أفراد المجموعة بجميع أشكالها.

الإفراط في العقاب البدني يؤثر على شخصية الطفل وقدرته على إدارة حياته المستقبلية

حذرت دراسة تربوية حديثة من الإفراط في توقيع العقاب البدني على الأطفال في المدارس، مشيرة إلى أن ذلك الأسلوب في التربية له انعكاسات خطيرة على شخصية الطفل وقدرته على إدارة حياته المستقبلية.
واكدت الدراسة التي أعدها استاذ علم النفس التربوي في جامعة الاسكندرية الدكتور محمود منسي، ضرورة مراجعة كافة نظريات التربية التي تقوم على مبدأ الثواب والعقاب، وقالت إن هذا المبدأ يجب التعامل معه بحذر خاصة فيما يتعلق بأسلوب العقاب البدني الذي يجب أن يخضع لمعايير واضحة عند تطبيقه حسب المستوى الاجتماعي والاقتصادي والثقافي للطفل أو التلميذ.

قرأت لك

برز علم اقتصاد التعليم مع مطلع الستينيات من القرن العشرين، وهي الفترة التي اشتُهرت بالإحصائيات وجمع ومعالجة البيانات المرتبطة بالحسابات، وبالإنتاج، وتكاليف عوامل الإنتاج. وكان من أسباب ظهور هذا العلم: ارتفاع عدد الطلاب، وتطوُّر الأنظمة التعليمية، وزيادة الطلب على العمال المؤهلين، بالإضافة إلى كون التعليم نشاطًا اقتصاديًّا يستهلك موارد كبيرة من الدول؛ ففي المملكة العربية السعودية مثلاً يتم تسخير 5-6% من الناتج القوميِّ لهذا الهدف، وفي فرنسا 5-7٪.

اكتشاف 3 كواكب يحتمل أن تكون صالحة للحياة

أعلن فريق من العلماء الدوليين مؤخراً، أنهم اكتشفوا ثلاثة كواكب تشبه كوكب الأرض، هي الأكثر احتمالًا حتى الآن لوجود حياة فيها خارج المجموعة الشمسية.

وذكر العلماء في دراسة نشرتها مجلة «نيتشر» العلمية أن الكواكب الثلاثة تقع في مدار نجم قزم لا يبعد عن الأرض سوى 39 سنة ضوئية فقط، ويرجح أنها تشبه في حجمها ودرجة حرارتها كوكبي الأرض والزهرة.

أبطال الأولمبياد أطول عمرا من غيرهم

اكتشف باحثون أستراليون أن أبطال الأولمبياد من الرياضيين الذين يحتلون منصات التتويج يعيشون فترة أطول من غيرهم، وأرجع الباحثون السبب في ذلك إلى الجينات الجيدة والتمارين الرياضية واتباع الأسلوب الصحي في الحياة وعامل الشعور بالتفوق لإحراز المجد الرياضي الدولي.

وقد وجد فريق باحثين من جامعة ملبورن الأسترالية أن الحائزين على الميداليات الأوليمبية سواء كانت ذهبية أو فضية أو برونزية يعيشون فترة أطول بمعدل 8.‏2 عام عن الجماعة التي نشأوا فيها.

دراسة: عدم النوم بعمق عند تغير المكان أمر طبيعي

أشارت دراسة جديدة أجرتها جامعة «براون» الأميركية مؤخراً، إلى أن القول القديم المأثور بأن الإنسان ينام وإحدى عينيه مفتوحة عندما يغير مكان نومه المعتاد، لا يجافي الحقيقة تماماً، إذ بينت الدراسة أن نصف الدماغ يظل في حال يقظة كاملة خلال الليلة الأولى التي ينامها الإنسان في مكان جديد.

وقاس الباحثون، على مدى ثلاث تجارب على 35 شاباً متطوعاً وبصحة جيدة، نشاط الدماغ خلال النوم في ليلتين متعاقبتين، ووجدوا بشكل ثابت، أن جزءاً من الشق الأيسر من الدماغ ظل أكثر نشاطاً من الشق الأيمن خلال الليلة الأولى فقط وبشكل محدد خلال النوم العميق.

قرأت لك

يفتح الحوارُ آفاقًا رحبة أمام الآباء والمعلمين، تساعدهم على فكِّ رموز شخصيات أبنائهم، ومعرفة أسرارها؛ ليسهل عليهم اختيار الأساليب التربوية التي تناسب طبائعهم وسماتهم الشخصية، للوصول إلى تربية سليمة قائمة على فهم وبصيرة، والحوار سبيل إلى غرس قيم التفاهم والتعايش والمصالحة مع الآخرين، وسبيل إلى التعلم والتثقيف، وتنمية المهارات، وغرس التصورات الفكرية السليمة عن الكون والإنسان والحياة، وإنضاج ملَكات الإبداع؛ بشرط أن نحسن اختيار فكرة الحوار، وبيئة الحوار، وأساليب الحوار، والحجج المنطقية التي يقبلها عقل الطفل، وتتفاعل معها مشاعره.

سباعية النجاح

دراسة تدعو لإلغاء الواجبات المنزلية وتوفير «خزانة» لكل طالب

دعا مراقب التعليم المتوسط في منطقة الفروانية التعليمية بالكويت، عادل الراشد لإلغاء الحقيبة المدرسية عن طلبة المرحلة المتوسطة والواجبات المنزلية، وتوفير «خزانة» خاصة بكل متعلم يحفظ فيها كتبه وأدواته في المدرسة، ليشعر بالخصوصية وإضفاء لمحة منزلية على المدرسة، فضلا عن اعتماد ورقة العمل، والتقويم يوميا وفي كل مجال دراسي.

370 مليار ريال «ثروات كامنة» لا يعلم بها السعوديون داخل بيوتهم

كشفت دراسات إحصائية تسويقية أن الأغراض الغير مستعلمة في منازل المملكة تشكل قيمة اقتصادية كبيرة باعتبارها ثروات كامنة غير مستغلة.

وفي دراسة اقتصادية هي الأولى من نوعها، تم تنفيذها بإشراف مؤسسة الأبحاث العالمية «يوغوف» YouGov، تبين أن هناك أكثر من 900 مليون من الأغراض الغير مستعملة موجودة داخل البيوت في المملكة والتي تُقدر قيمتها بنحو 370 مليار ريال سعودي.