01/09/1440 - 14:27

دراسات

الانطباع الأول مفتاح النجاح في الوظائف والزواج

كشفت دراسة أجريت عام 2007 في جامعة لويولا ماريمونت الأمريكية، أن الناس يكتشفون العديد من الصفات والمعلومات عن الشخص في غضون ثوانٍ من اللقاء الأول معه، والكثير من الانطباعات الأولى تأتي من أشياء لا يمكننا السيطرة عليها.
ولكن في المقابل هناك أشياء يمكن السيطرة عليها وتساعد في تكوين الانطباع الأول، مثل الاهتمام بملابسك والابتسام أو الميل إلى الأمام عند الحديث مع الآخرين، مؤكدة أن الانطباع الأول ربما يكون مفتاحاً لعلاقات ناجحة سواء في المجال الوظيفي أو الاجتماعي أو الأسري.

سكان الخليج أكثر إقبالاً على تطبيقات الرياضة والألعاب والمباريات

أعلن باحثون أوروبيون أن البلد الذي يعيش فيه أصحاب الهواتف الجوالة، هو العامل الرئيسي في تحديد أنواع التطبيقات الإلكترونية المستخدمة وأعدادها.
وقالوا إن الشعوب الناطقة بالإنجليزية، وهي بريطانيا وأميركا وأستراليا وكندا ونيوزيلندا، إضافة إلى اليابان وكوريا، أكثر استخداما للتطبيقات، ربما لأن التطبيقات تصمم دوما باللغة الإنجليزية.
ويأتي بعدها في مؤشر عدد التطبيقات المستخدمة، شعوب المجموعة «الأوروبية»، إضافة إلى دول مثل تايلاند وسنغافورة اللتين تشهدان سياحة أوروبية مزدهرة.

التوازن في «الخصوصية» يعزز النشاط الاقتصادي والابتكار المعرفي

كشفت دراسة تحمل عنوان «أطر الخصوصيّة الإقليميّة وتدفقت البيانات عبر الحدود» أنّ تحقيق التوازن المناسب في مجال أنظمة خصوصيّة البيانات في المنطقة قد يحسّن بشكل كبير النشاط الاقتصادي والابتكار المستقبلي في تقنيّات الجيل الخامس «5 جي»، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي.

قرأت لك

حذر الدكتور الربيع محمد الشريف في كتابه «فضائيات الأطفال العربية بين الترفيه والتغريب - نموذج إسلامي مقارن» من كون الطفل الخليجي بشكل خاص والعربي بشكل عام معرضاً لتلقي الثقافة الأجنبية حتى من قنواته التلفزيونية المحلية، ودعا لتطوير البرامج التلفزيونية المنتجة والمقدمة للأطفال في القنوات الفضائية العربية، وتحمل تلك القنوات مسؤوليتها في تحصين الطفل المسلم ضد كل محاولات سلخه من هويته وما ينبثق عنها من فكر وثقافة وتركيز الاهتمام على اللغة العربية.

قرأت لك

يعد الإعلام الجديد أحد أهم مفاهيم التقنيات المتقدمة، ويعتبر مصطلحاً شاملاً لجميع المواقع التي تعتمد على تطبيقات الإنترنت التي يتم تزويدأو تفعيل المحتوى فيها من قبل المستخدمين، وتشمل شبكات التواصل الاجتماعي والصفحات الإلكترونية والمدونات وكلها تعتمد على إشراك المواطن ودمجه في صناعة المحتوى الإعلامي، حيث أصبح الفرد من خلال الإعلام الجديد مشاركاً أساسياً في إنتاج وتأليف المحتوى، ولعل هذا ما أدى إلى نمو وازدهار صحافة المواطن.

النساء أفضل في قيادة السيارات

نشرت صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، بحثاً جديداً وضع حدا للجدل القائم منذ مدة طويلة حول أفضلية الرجال على النساء في قيادة السيارات من عدمه، وقدم البحث أدلة قاطعة تثبت أن النساء أفضل من الرجال.
لفترة سابقة طويلة ظل الرجال يرون أنفسهم أفضل من النساء في سياقة السيارات، معللين ذلك بقدرتهم على المناورة والسرعة والتحكم بالأعصاب، إلا أن دراسة حديثة جاءت لتنفي كل هذا، وتثبت بالأدلة أفضلية النساء على الرجال في القيادة.

78 % من حوادث المرور بالسعودية بسبب الجوّال

كشفت الإدارة العامة للمرور عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي عن إحصائية جديدة وخطيرة حول مخاطر الجوال أثناء القيادة، فقد ذكرت أن 78% من إجمالي حوادث السيارات «وجهاً لوجه» على الطرق في المملكة بسبب استخدام السائق للهاتف الجوال.

«التعليم التعاوني» يعزز التحصيل الدراسي لطالبات الثانوية

كشفت دراسة بعنوان «أثر التعلم التعاوني في تحصيل طالبات الصف الثاني ثانوي بمادة الفقه بمدارس تحفيظ القرآن بمحافظة المجمعة» للباحثة هيا بنت عبدالله المزعل بجامعة المجمعة، أن الطالبات اللاتي تعلمن بالطريقة التعاونية وجدن متعة وتشويقا، وهذا أدى إلى كسر الروتين وزيادة الحيوية، كما زادت دافعية التعلم لديهن.

دراسة تربوية تطالب بإقامة أندية طلابية مسائية

أوصت دراسة تربوية بضرورة فتح المجال لإدارات المدارس لإقامة أندية طلابية مسائية على مستوى المدرسة حسب إمكاناتها وذلك بالتنسيق، مع إدارة التعليم مع تخصيص ميزانية دعم لكل مدرسة ترغب قي فتح ناد خاص لطلابها.
جاء ذلك خلال ورقة عمل قدمها النشاط الطلابي بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث وذلك في لقاء مديري النشاط الطلابي الحادي عشر الذي استضافته الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض للبنين.

«الإحصاء» تعتزم تقديم دراسات للقطاع الخاص .. قريباً

قال الدكتور فهد التخيفي رئيس الهيئة العامة للإحصاء، إن الهيئة بصدد البدء بتقديم دراسات إحصائية للقطاع الخاص بأسلوب تجاري في ثلاثة محاور مختلفة قريباً، وذلك بالتعاون مع مكاتب استشارية سعودية وعالمية في هذا المجال، لدعم متخذي القرار الاستثماري في القطاع الخاص.
وأكد أن الهيئة انتهت من اختيار شريك سعودي لتقديم خدماتها ومنتجاتها الإحصائية والاستشارية ضمن المحور الأول، وذلك للاستفادة منه في تنفيذ المشاريع للقطاع الخاص أو المهتمين بالحصول على بيانات واضحة ومحددّة للتخطيط لأعمالهم بطريقة استراتيجية، وتقديم لمسات إحصائية تساعد في دعم مستقبل الوطن.