امتياز: التعليم في المملكة متطور وكل خريج «سفير» للجامعة

 

 

 

امتياز أحمد، طالب وافد من بنجلاديش، التحق بالجامعة وبدأ بالدراسة في معهد اللغويات العربية، وهو ذو طموح كبير، ويعرف كيف يخطط لتحقيق طموحه، التقيناه في هذا الزاوية وأجرينا معه الحوار التالي..

 

 

الاسم: امتياز أحمد 

الجنسية: بنغلادش 

القسم: معهد اللغويات العربية 

المستوى: الرابع

 

- في البداية حدثنا عن قصة انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟

تقدمت بطلب الالتحاق إلى جامعة الملك سعود إلكترونيا، وأنا في بلدي، حيث سمعت الكثير عن المملكة بشكل عام وعن جامعة الملك سعود بشكل خاص من بعض أصدقائي الذين سبقوني إلى الدراسة في الجامعة وحدثوني عنها ونصحوني بالتقديم عليها، وبعد تخرجي من الثانوية تقدمت، وتم قبولي ولله الحمد.

 

- ماذا كنت تعرف عن المملكة العربية السعودية والجامعة قبل قدومك؟

لقد تعلمت اللغة العربية في بلدي، ولكن ليس بالشكل المقنن، وعند قدومي إلى المملكة تعلمتها بالشكل الصحيح، كما تعلمت الكثير من الأشياء، وكنت ولا زلت أعرف أن السعودية هي قبلة المسلمين وتتحدث اللغة العربية، والتعليم فيها متطور من خلال الطلاب الذين تخرجوا منها وهم من أبناء بلدي.

 

- ماذا تنوي أن تتعلم بعد التخرج من معهد اللغويات؟

أرغب في الالتحاق بكلية التربية قسم الدراسات الإسلامية، وهو القسم الذي يضم نخبة من الأساتذة والمشائخ والدعاة ويؤهل ويخرج «سفراء» للجامعة والمملكة في مختلف دول العالم.

 

- لماذا؟

لوجود تخصص الدراسات الإسلامية، والذي أرغب الالتحاق به لتحقيق أهدافي وميولي في الدعوة للإسلام في بلدي حيث يحتاجها أبناء بلدي.

 

- هل زرت مكتبة الملك سلمان؟

نعم، بكل تأكيد، زرت مكتبة الملك سلمان المركزية أكثر من مرة، وقد وجدت فيها العديد من الفوائد والعديد من الكتب والمصادر.

 

- ماذا عن طموحك بعد التخرج من الجامعة؟

طموحاتي كبيرة ومتعددة، وفي قائمتها نشر الإسلام في بلدي وإكمال دراساتي العليا والعمل في مجال التعليم والتدريس في إحدى الجامعات.

 

- هل سافرت مناطق غير الرياض؟

زرت مناطق كثيرة منها المزاحمية كما زرت مكة المكرمة والمدينة المنورة.

 

- وخارج الجامعة؟

زرت كثيرا من معالم منطقة الرياض وحضرت العديد من الدروس العلمية ومنها دروس للشيخ ابن عثيمين رحمه الله.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA