اليوم الوطني السعودي 91 ..مشاعر جياشة

 

 

تحتفل المملكة حكومة وشعباً في يوم 23 سبتمبر بذكرى اليوم الوطني السعودي 91, ذلك التاريخ الذي أعلن فيه المؤسس - طيب الله ثراه - قبل واحد وتسعين عاماً توحيد هذه البلاد الأبيّة ليطلق عليها المملكة العربية السعودية .

انطلقت بعدها  المملكة في ظل حكامها ببناء العمران والإنسان, لتصل إلى مانحن عليه اليوم بفضل الله تعالى, منارة ووجهة للعالم دينيا واقتصاديا ومعرفيا وسياحيا , ومؤثر قوي في الخارطة السياسية للمنطقة ,وعرّاب لنشر السلام ودعم العمل الإغاثي , وخلال عقود مضت والدولة تتقدم وتسير بشكل حثيث لتحقيق تطور في شتى مناحي الحياة الأمنية والصحية والتعليمية والتنموية , وماحصل من  احتواء ومعالجة لجائحة كورونا جعل من المملكة نموذجاً مشرفاً لاحتواء الأزمات وكيفية التعامل معها بحكمة ونجاح .

نحن اليوم نحتفل بالوطن ومع الوطن بأجمل ذكرى , تجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز ونتطلع لتحقيق رؤية مستقبلية بهمة عالية وصفها وامتدحها ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار(همة السعوديين مثل جبل طويق , ولن تنكسر إلا إذا انهد هذا الجبل وتساوى بالأرض ).

اليوم الوطني السعودي ذكرى عظيمة لترسيخ وحدة وتلاحم الشعب , تنصهر أمام هذه الذكرى جميع الفروقات والاختلافات , لأن الوطن هو الدار والحضن الذي ننعم فيه بكامل معاني وحاجات الفرد من الأمن والاستقرار والتنمية, كل هذه الإنجازات ليست وليدة الصدفة,  وإنما هي نتاج فكر وتخطيط وتطلع للمستقبل ,تُرجمت هذه الأفكار بسواعد أبناء وبنات الوطن نحو تحقيق رؤية 2030 , والتي ستقود إن شاء الله الوطن وأبناءه نحو مستقبل أجمل..

وأخيراً هي لي ولك , هي لنا دار , حفظ الله هذه الدار ... 

    د. تهاني سعد القرني   

عضو لجنة العلاقات العامة والشراكة المجتمعية بقسم الكيمياء 

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA