أروى:تحويل الشعب التي يزيد عدد طلابها ٤٥ طالباً للدراسة عن بعد

قالت: تطبيقا (تواصل) و (استجابة ذكية) ساعدا الطلاب على متابعة الأنشطة

كتبميرا الوهيبي - دانة الحميضي

 

أشادت عدد من المسؤولات والوكيلات بكلية الآداب بالخطوات والإجراءات التي تم اتخاذها مؤخرًا من أجل استئناف العودة الحضورية للطالبات، حيث وجه عميد الكلية ووكلائها بمساعدة الطلاب والطالبات وتذليل كافة المعوقات من أجل استئناف الدراسة

حيث كشفت وكيلة الآداب دأروى الرشيد لـ»صحيفة رسالة الجامعة» أن الكلية وبتوجيه من عميد الكلية أ.دنايف بن ثنيان آل سعود، ووكلاء الكلية اتخذت العديد من الإجراءات الجديدة بشأن زيادة تفعيل بعض التطبيقات الإلكترونية المستخدمة عن بُعد للتعامل الآمن مع الطالبات، مضيفة أن وحدة تطوير المهارات بالكلية أطلقت خدمة الواتساب بشقيها «تواصل»، لمساعدة الطلاب والطالبات على متابعة الأنشطة المستجدة بالكلية، و»استجابة ذكية» للإجابة آليًا عن أبرز الخدمات والأنشطة الكلية.

 

خطة دراسية

كذلك تحدثت دأروى عن الإجراءات التي اتخذتها الكلية من أجل استئناف العودة الحضورية للطالبات، بداية من أسبوع التهيئة، وذلك بعقد العديد من اللقاءات التعريفية والإرشادية في مختلف الأقسام فيما يتعلق بالخطه الدراسية وإجراءات التسجيل، بالإضافة إلى التواريخ الرسمية للاعتذار عن المقررات، والتحويل بين الشعب المختلفة .

 

لوحات خاصة مخصصة للاطلاع 

كما أشارت دأروى في ذات السياق، إلى استحداث الكلية هذا العام مجموعة من البرامج التعريفية التفاعلية المقدمة للطالبات، وأهمها عمل لوحات خاصة بكل قسم متضمنة باركود مخصصًا للاطلاع على كل المعلومات التي تهم الطالبات عن أقسامهن

 

الدمج بين البُعد والحضوري

وعن مشكلة تقليص أعداد الطالبات في الشعب المختلفة بالكلية كإجراء احترازي بعد العودة للدراسة الحضورية بالجامعة، استطردت د.أروى في حديثها مشيرة إلى ضرورة الدمج بين التدريس عن بُعد، والتدريس بشكل حضوري، وذلك برفع أقسام الشعب الزائد عددها عن 45 طالبة – كحد أقصى - إلى العمادة لتحويلها للدراسة عن بُعد – بما لا يتجاوز 25 في المئة من مجموع المقررات في الخطة الدراسية .

 

لافتات وعلامات توعية 

كما أفادت دأروى بأن مركز دعم الطالبات بالكلية قد أعلن منذ بداية الدراسة عن جاهزيتها للتعامل مع الطالبات بحد أقصى 14 طالبة في الساعة الواحدة، وعممت ذلك على كافة الأقسام لإرسال أسماء الطالبات، وذلك في مقرهن بالكلية بشكل يومي من الساعة 8 صباحًا حتى الساعة الثانية ظهرًا.  وعن التوعية بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية، انتشرت اللافتات والعلامات التوعوية المصورة في كل أنحاء الكلية التي تحث الطالبات على التباعد الاجتماعي .

 

فريق ماهر

وعلى صعيد آخر، أشادت دأروى بجهود وحدة تطوير المهارات في تنظيم فريق «ماهر» الطلابي كأحد البرامج التي تم تفعيلها عن بُعد، لافتة أنه يتم بشكل تطوعي سواء من فريق الطلاب أو المدربين من أجل إبراز مهارات الطلاب والطالبات، وتوظيفها، وتنميتها في فترة الإجازة الصيفية من خلال عقد العديد من الدورات في شتى المجالات التي تتعلق باللغات، والكتابة، والبرمجة

 

خطة أكاديمية 

وبالانتقال إلى مكتب وكيلة قسم الإعلام الدكتورة صفية العبدالكريم والتي تحدثت بدورها عن أبرز الفعاليات منذ العودة الحضورية الآمنة للدراسة بالجامعة، مشيرة إلى تنظيم القسم للعديد من البرامج والأنشطة حضوريًا وعن بعد، استثمارًا للتقنية الحديثة وتنفيذًا لتوجهات الجامعة، إضافة إلى تنظيم لقاء عن بُعد للإرشاد الأكاديمي مع الطالبات المستجدات قبل بداية التسجيل للفصل الأول، تم من خلاله شرح كافة تفاصيل الخطة الأكاديمية بالقسم، وذلك لتتمكن الطالبة من البدء بالخطة الدراسية بالشكل الصحيح.

أنشطة وبرنامج تدريبي

كما أوضحت د . صفية أن القسم نظم لقاءً حضوريًا آخر مع طالبات التدريب تم من خلاله شرح آليات التدريب وحث الطالبات على أهمية الاستفادة القصوى من البرنامج التدريبي، إضافة إلى تنظيم عدة برامج وأنشطة وزيارات ميدانية للجهات ذات العلاقة لما يخدم العملية التعليمية ويساهم في دعم الجانب النظري بالممارسة العملية.

 

تحديث الموقع الإلكتروني

كما أكدت حرص القسم على استثمار التقنية من خلال تحويل العديد من المعلومات المهمة للطالبات والقسم إلى أنظمة الباركود، إضافة إلى البدء بالمشاركة في تطوير وتحديث الموقع الإلكتروني للقسم في كلية الآدابوفي إطار جولتنا بين الأقسام توجهنا إلى مكتب وكيلة اللغة الإنجليزية وآدابها دحياة بديوي التي أكدت أنهم اتخذوا العديد من الإجراءات من ضمنها تقليص أعداد الطالبات في الشعب الخاصة بالقسم بما لا يتعدى ١٥ طالبة في الشعبة كحد أقصى، مشيدة بدور فريق الإرشاد الإكاديمي في عقد المحاضرات التعريفية للطالبات بالقسم واللقاءات عن بُعد عن الأدب الأمريكي في مقررات نجل 347، نجل 343.

من جانبها استعرضت وكيلة قسم الجغرافيا ت دفاتن النحاس اللقاء التعريفي الذي أقامه رئيس القسم الدكتور مفرح القرادي، والذي تناول فيه الخطط الدراسية والأنظمة الأكاديمية، إضافة إلى تنظيم لقاء تعريفي آخرفي شطر الطالبات، والمشاركة في اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية، وتعزيز مشاركات الطالبات في الاحتفال باليوم الوطني من خلال تفعيل مسابقات لتصميم خريطة متحركة توضح مراحل توحيد المملكة العربية السعودية.

كما أشادت دفاتن باستطلاع الرأي الذي أرسلته وحدة تطوير المهارات في الكلية لمعرفة أولويات احتياج الطالبات من الدورات والمهـارات اللاتي يفضلن اكتسابها .

أما وكيلة قسم التاريخ د.هند الحميد، فقد أكدت خلال لقائها على ضرورة تفعيـل دور مـا يــسمى )ضابط الاتصال(، وذلك عبر إقامة الدورات التدريبية ونوهت بضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA