الرأي

تعزيز قيم المواطنة لدى الطفل

 

 

تعتبر مرحلة الطفولة المبكرة من المراحل المهمة في حياة الإنسان، فقد أجمع العلماء على أن سنوات الطفولة المبكرة هي فترة نمو مستمرة في جميع النواحي، يتلقى الطفل خلالها دروساً للعادات والتقاليد والقيم السائدة في مجتمعه، وهي مرحلة تتميز بالمرونة والقابلية للتعلم.

لذا كان الاهتمام بإنشاء مدارس للأطفال قبل سن المدرسة، فالروضة توفر للطفل الرعاية بكل صورها وتحقق مطالب نموه وتشبع حاجاته وتتيح له فرص اللعب المتنوعة؛ ليكتشف ذاته ويعرف قدراته ويعمل على تنميتها ويتشرب ثقافة مجتمعه، فيعيش سعيدًا متوافقًا مع ذاته ومجتمعه.

وقفة أمام مسمى «سدير الإقليم» و«سدير التويم»

 

 

 

قديماً وأنا أقرأ في كتب التاريخ، وخاصة التواريخ النجدية كانت تمر بي عبارات وتعابير استوقفتني طويلاً، وحاولت نفض غبار الغموض عنها، ثم ما ألبث أن أمر عليها مرور الكرام على أمل الرجوع إليها، وتمحيصها من جديد، وتسليط الضوء عليها، وها قد عقدت العزم على طرح واحدة من تلك الإشكالات التي تتمثل في عطف العام على الخاص، ألا وهي إشكالية مصطلح سدير في كتب المؤرخين النجديين الأوائل.

أهمية التعدين والمناجم في المملكة

 

 

يقوم التعدين في صورته الأساسية على استثمار واستغلال الخامات الطبيعية وتحويلها إلى صناعات تقوم على هذه الخامات، ويعود تاريخ التعدين والتنقيب عن المعادن في شبه الجزيرة العربية إلى أكثر من 900 عام قبل الميلاد، وذلك من خلال وجود مناجم الذهب التي تم استغلالها، كما أن التعدين استمر خلال فترة القرنين الثامن والتاسع الميلاديين في عهد الخلافتين الأموية والعباسية لاستغلال مناجم الذهب والفضة.

خطوات متسارعة تحقق الأهداف

 

 

 

مرّ الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي الحالي 1438-1439هـ بخطوات متسارعة تملؤها ساعات العمل بما تتضمنه من جولات ميدانية، واجتماعات، وورش عمل، وفعاليات عديدة داخل وخارج الجامعة؛ منها ما كان برعاية وحضور صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض، وأخرى برعاية وحضور معالي مدير الجامعة، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمدائها، وكافة القيادات، إضافة إلى نخبة من المنسوبين والمنسوبات والمشاركين والمشاركات، مروراً بعمليات الرصد والمتابعة والتدقيق لكافة المهام المنوطة بوكالة الجامعة للتخطيط والتطوير، وما تشمله من وحدات تابعة.

4 عوامل للنجاح

يعتبر النجاح من أهم أسرار السعادة التي يبحث عنها الإنسان، ولا شك أن كل إنسان يسعى لتحقيق النجاح في حياته العامة والخاصة، ويبذل في سبيل ذلك كل ما يستطيع من جهد وتفكير وتخطيط ووقت، وقد يصيب في ما يبذله وقد يخطئ، لكن من المهم في هذا المجال أن يدرك كل منا أهم وأبرز العوامل المؤدية لتحقيق النجاح بإذن الله وتوفيقه.

أثر القصة في تنمية التفكير الإبداعي

 

يسعى الآباء والأمهات وأولياء الأمور والمربون والمتخصصون إلى تنمية التفكير الإبداعي لدى الأبناء والطلبة ويبحثون عن الوسائل الأنسب لتحقيق ذلك، وتعتبر مرحلة رياض الأطفال من أهم المراحل التي يمر بها الطفل في بداية حياته وتعرفه على العالم الخارجي، حيث إنه في هذه المرحلة تتبلور شخصية الطفل ويقل تعلقه بوالديه تدريجياً استعداد للمدرسة، وفي هذه المرحلة ينمو الطفل نموًا متكاملاً إذا أتيحت له الفرص للنمو السليم.

الكتابة بالحركات

بِمُنَاسَبَةِ اليَوْمِ العَالَمِيِّ لِلُّغَةِ العَرَبِيَّةِ، تَزْدَادُ اللُّغَةُ العَرَبِيَّةُ جَمَالًا، وَتَتَأَلَّقُ رَوْعَةً عِنْدَ كِتَابَتِهَا مَشْكُوْلَةً، فَتَتَشَكَّلُ لَوْحَةٌ رَائِعَةٌ مِنْ الحُرُوفِ وَالكَلِمَاتِ وَرُسُومٌ خَلَّابَةٌ مِنْ الجُمَلِ وَالفَقَرَاتِ وَالنُّصُوصِ المَكْتُوبَةِ، المُزَيَّنَةِ بِأَنْوَاعِ التَّشْكِيلِ، وَالمُرَصَّعَةِ بِمُخْتَلَفِ الحَرَكَاتِ.

القراءة أهم مهارة يجب تعليمها للطفل

 

تعتبر حاجة الطفل إلى اكتساب المهارة اللغوية من الحاجات الرئيسية في مرحلة الطفولة التي تتعلق بالنمو العقلي، فقد أثبتت البحوث السيكولوجية الخاصة بالنمو العقلي أن التفكير السليم يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالنمو العقلي.

لذلك فإن من أهم المهارات اللغوية هي مهارة القراءة وتعد أساس عمليتي التعلم والتعليم ومفتاحاً من مفاتيح المعرفة، ومهارة أساسية للنمو المعرفي، وهي من أولى المهارات التي يتعلمها الطفل في مرحلة ماقبل المدرسة.

مسرح الطفل وسيلة تربوية مؤثرة

 

 

الطفولة الناجحة في أي مجتمع هي ضمان أكيد لتطور وفعالية المستقبل، لذا تحظى الطفولة باهتمام بالغ في المرحلة الراهنة على كافة المستويات وفي مختلف أنحاء العالم، وقد أكدت العديد من الدراسات العلمية أن الاهتمام بالطفولة مطلب أساسي لدعم بناء مستقبل المجتمعات، الأمر الذي يؤيده الاهتمام من جانب المنظمات الدولية و المحلية. «الليثي، 2012م، ص 15».

ومما يؤكده علماء النفس أن السنوات الخمس الأولى من حياة الفرد لها أكبر الأثر على حياته المستقبلية، وأن ما يكتسبه الطفل في هذه المرحلة يعد ذا أثر فعال في تكوين شخصيته. «الجواد، 2015م، ص 124».