حكايتي

تروف:  90٪ نسبة المسلمين في بلدي.. وهناك شح في تعلم اللغة العربية 

 

الاسم: محمد بالتروف

الجنسية: طاجكستان 

الكلية: التربية 

القسم: دراسات إسلامية

المستوى: السادس

 

- ‏في البداية حدثنا عن قصة انضمامك إلى جامعة الملك سعود؟

قدمت طلب الالتحاق عبر الموقع الإلكتروني وتم قبولي ولله الحمد، وتعرفت على ذلك عن طريق بعض الزملاء السابقين الذين كانوا يدرسون في جامعة الملك سعود.

 

- ‏ماذا كنت تعرف عن جامعة الملك سعود قبل انضمامك إليها؟

‏كنت أعرف أنها توفر منحاً دراسية للطلاب من خارج السعودية ولديها إمكانيات كبيرة وتخصصات عديدة، لذلك أحببت الانضمام إليها.

 

غيداء حجازي: نستطيع تحقيق أحلامنا رغم الإعاقة

 

 

 

حوار: قماش المنيصير

 

 

رغم إعاقتها البصرية، تمكنت غيداء حجازي، بفضل الله، ثم بفضل إرادتها القوية وعزيمتها الصادقة، من تحقيق حلمها وحلم كل فتاة، حيث التحقت بالجامعة وأكملت مسارها التعليمي بتفوق وشاركت في عدة أعمال تطوعية وتخرجت، ولها قناة «عالمي الأخضر» على اليوتيوب وأصدرت كتاباً بعنوان «خلف الستار»، كتبت فيه خواطرها وأبرز المواقف في مسيرتها، ترى أن جامعة الملك سعود كانت نقطة انطلاقها، حيث لقيت كل الدعم والاهتمام، وعبرت في هذا اللقاء عن عظيم الامتنان..

 

 

- عرفينا بنفسك ومتى التحقت بالجامعة وماذا كان تخصصك؟

هوياقيان: لا توجد لغة أصعب من «الصينية»

 

حوار: فيصل الدوسري

الاسم: هو ياقيان

الجنسية: الصين

الكلية: الآداب

القسم: اللغة العربية 

الحالة: متزوج 

 

 

هو ياقيان، أو بالعربي أمين، هو أحد طلاب المنح من جمهورية الصين، التحق بجامعة الملك سعود العام الماضي، عند قدومه لم يأت لوحده بل اصطحب زوجته إلى الرياض، بالإضافة إلى أن ابنته من مواليد المملكة، قال إنه لم ير حتى اليوم أي مجرم في السعودية، وفي هذا اللقاء أشاد ياقيان بالعلاقات السعودية الصينية، ورفع شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين على حسن المعاملة وكرم الضيافة.

 

- كيف انضممت إلى جامعة الملك سعود؟

عندما يتم تحميل الطالب «كلفة التعليم» يصبح أكثر مسؤولية

 

 

الدكتور أحمد نضال المنصور، أمريكي الجنسية، عضو هيئة تدريس بكلية اللغات والترجمة، يرى أن لكل شخص «قصة ثقافية» مستقلة ومرتبطة بالبيئة، تحدد النمو الاجتماعي للشخص وتؤطر نظرته وأسلوبه في التفاعل والتعامل، ولدى مقارنته بين تجربة التعليم الجامعي في كل من المملكة العربية السعودية وأمريكا، أشار إلى أن تحميل الطالب «كلفة التعليم» تجعله على الأغلب أكثر إحساساً بالمسؤولية وأكثر جديةً ورغبةً وعبقريةً، وربما هذا يؤثر بشكل من الأشكال، على تعامل الطالب مع التجربة الجامعية..

 

 

- حدثنا بدايةً عن انضمامك للجامعة؟

يحيوي: المجتمع الفرنسي بحاجة لمتخصصين شرعيين وسطيين

 

 

 

 

حوار: محمد عبدالجليل سلام 

 

حميد يحيوي، من فرنسا، يدرس حالياً في كلية التربية قسم الدراسات الإسلامية، لديه رغبة كبيرة في تعلم اللغة العربية وعلوم الشريعة الإسلامية، والعودة إلى بلاده ليصبح معلماً أو إماماً أو مدير مركز إسلامي، ويحرص خلال فترة تواجده في المملكة على حضور مجالس العلم عند كبار المشايخ، مثل الشيخ صالح الفوزان والشيح سعد الخثلان.

 

- كيف التحقت بالجامعة؟

د. المسعودي: المدرسة الفرنسية في القانون متطورة جداً

 

حوار: فهد الراشد

 

 

 

البروفيسور في القانون د. محمد علي المسعودي، من تونس، التحق بالعمل في كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الملك سعود عام 2010 على نظام الإعارة والتعاون الأكاديمي بين المملكة العربية السعودية وتونس، أشاد في هذا اللقاء بالتطور الأكاديمي والإداري بجامعة الملك سعود، وتحدث عن الفرق بين المنهج الفرنسي في القانون والمنهج الأنجلو سكسوني، ودعا الطلاب والمنسوبين للاهتمام والاستفادة أكثر من خدمات وإمكانات مكتبة الملك سلمان المركزية..

 

- حدثنا عن انضمامك لسلك العمل في الجامعة؟

أتمنى إتاحة الفرصة لنا لدراسة «الإعلام» كتخصص ثانٍ

 

 

 

 

 

 

حوار: محمد عبدالجليل سلام

 

 

نور غازي، طالب وافد من قرغيزستان، درس اللغة العربية في مصر ثم التحق بجامعة الملك سعود، لا ليكمل دراسة اللغة العربية أو أحد تخصصات الشريعة الإسلامية، بل اختار تخصصاً بعيداً عنهما، مخالفاً بذلك نهج أغلبية الطلاب الوافدين، وتمنى على إدارة الجامعة أن تتيح له ولزملائه الوافدين دراسة تخصص «الإعلام» إلى جانب التخصص الرئيسي، فما هو ذلك التخصص، وما أسباب اختياره، وما الأهداف والطموحات التي يسعى لتحقيقها؟!

 

- كيف التحقت بجامعة الملك سعود؟