معهد اللغويات يحتفل باليوم العالمي لـ«العربية»

كتبت: قماش المنيصير

احتفل معهد اللغويات العربية، يوم الأربعاء الماضي 11جمادى الأولى 1443هـ الموافق 15 ديسمبر 2021م،  باليوم العالمي للغة العربية،  الذي يوافق  يوم 18 ديسمبر  من كل عام، وهو التاريخ الذي أقرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغة العمل في الأمم المتحدة، بعنوان «اللغة العربية والتواصل الحضاري»، وذلك حضور عميد المعهد الدكتور محمد إبراهيم الفوزان ووكلاء المعهد بالإضافة إلى عدد من منسوبي المعهد.

بدأ الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم، تلاها أستعرض المعهد نبذة مختصرة عن اللغة العربية، وأهمية الإعتزاز بها، بالإضافة إلى التعريف باليوم العالمي للغة العربية.

وتخلل الحفل إلى أهمية استغلال اليوم العالمي للغة العربية بالأفكار المتجددة على مستوى العالم.

وتحدث عدد من الطلاب الغير ناطقين باللغة العربية، في الحفل عن التواصل الحضاري في بلادهم من خلال اللغة العربية، ذاكرين تجاربهم وتأثير تعلمهم باللغة العربية في تواصلهم الحضاري، كما أستعرضوا امثله تطبيقية حول التواصل الحضاري بين أكثر من لغتين.

يأتي احتفال معهد اللغة العربية بهذه المناسبة اعتزازاً من المعهد برسالته التي تتمثل في تدريس اللغة العربية التي تمثل لغة القرآن ولغة الوطن في الوقت ذاته ويفتخر المعهد برسالته في إعداد معلمي اللغة العربية وتدريبهم وفق أحدث الأسس العلمية في تخصص اللغويات التطبيقية. ويتزامن مع الحراك التطويري الملحوظ في المعهد.

وتأتي هذه الفعالية داعمة لأهداف المعهد في خدمة المجتمع العالمي بتقديم برامج تخصصية تلبي احتياجات أفراده من الناطقين بغير العربية في مجال  تعليم اللغة العربية لأغراض عامة وخاصة، بالإضافة إلى تطويرهم علمياً وذاتياً بالبرامج والدورات المساندة.

يذكر أن  اختيار محور «اللغة العربية والتواصل الحضاري» لهذا العام يأتي لما تمثله اللغة العربية من عمق وقدرة على التفاعل والتأثير وانعكاس ذلك على حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته، وتعزيز التواصل والتعاون الإنساني عبر مختلف الحضارات.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA