دراسات

قرأت لك

«آرثر شيمامورا» عضو مؤسّس لجمعية علم الأعصاب الإدراكي، وعمل مستشارًا علميًّا لمتحف سان فرانسيسكو العلمي، وقدم أبحاثًا مبتكرة عن العلاقة بين الفن وعلم الجمال ونشاط الدماغ، وعن مفاتيح الإحساس بالفن، وفي كتابه “الإحساس بالفن في عقل الناظر” يبحر في سبر أغوار الدماغ البشري، وكيفية تفسيره للفن من خلال الأحاسيس والأفكار والعواطف، ويصف نتائج دراسات علم النفس والدماغ بأنها وسيلة للاستجابة الجمالية للفن، ويؤكد أن استجابتنا للفن تعتمد على مخزوننا العقلي من المعارف المتنوعة، وخلفياتنا الثقافية، وتجاربنا الشخصية.

المدرسة التعبيرية

التخطيط المبكر يصنع مستقبلاً أفضل

أكدت دراسة أجراها باحثون بجامعة هارفارد الأمريكية أن نسبة الذين يخططون لحياتهم لا تصل إلى 3% وأن هذه النسبة القليلة هي التي تقود المجتمعات في مجالات الحياة المتنوعة في المستقبل.

وسألت الدراسة 100 طالب عن خططهم في المستقبل، وما إذا كانت لديهم خطط واضحة، فأجاب 3% منهم فقط بالتفصيل عن خططهم المستقبلية، والبقية لم يعرفوا ما الذي يريدون تحقيقه بعد.

دراسة تكشف أسباب الغياب في المدارس الحكومية

تعاني الجهات التعليمية من ظاهرة غياب الطالبات المتكرر خاصة في المرحلة الثانوية والمرحلة المتوسطة، وعلى الرغم من التحذيرات والقوانين التي تضعها المدارس التعليمية للحد من ظاهرة الغياب، إلا أن نسبة التجاوزات في ذلك الأمر مازالت مرتفعة بصورة ملحوظة.

معوقات ذاتية ومجتمعية تواجه الأسرة في تعزيز قيم الأبناء

كشفت دراسة بحثية صدرت عن كرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز للقيم الأخلاقية، بجامعة الملك عبدالعزيز عنوانها «دور الأسرة السعودية في تعزيز القيم الأخلاقية والمعوقات التي تواجهها»، قدمتها الباحثة السعودية الدكتورة غادة بنت عبدالرحمن الطريف؛ وجود معوقات ذاتية ومجتمعية تواجه الأسرة في عملية تعزيز القيم، مؤكدة أهمية الدور الوقائي والدور العلاجي وكذلك الدور الإنمائي للأسرة في تعزيز القيم.

قرأت لك

كتاب فريد ومسل وباعث للهمم، وفيه الكثير من العجائب والقدرات الخارقة للإنسان والحدود التي لا نهاية لها للخلق والإبداع البشري، فبشيء من الإصرار والمثابرة والصبر الطويل، يصل الإنسان إلى تحقيق أمانيه حتى ولو كانت شبه مستحيلة.

50 قصة

جمع المؤلف مادة كتابه مما كان يقرؤه من الجرائد والمجلات، عن عجائب الخلق وغرائب الهوايات، وقدم للقارئ خمسين قصة عن الهوايات والإرادات العجيبة والغريبة، وأشار إلى مصدر الرواية، لذا فإن رواياته ومختاراته قصص موثقة، ويمكن الرجوع إليها لمن يرغب في المتابعة.

نماذج حية

دراسة تربوية تطالب بإقامة أندية طلابية مسائية

أوصت دراسة تربوية بضرورة فتح المجال لإدارات المدارس لإقامة أندية طلابية مسائية على مستوى المدرسة حسب إمكاناتها، وذلك بالتنسيق مع إدارة التعليم مع تخصيص ميزانية دعم لكل مدرسة ترغب قي فتح ناد خاص لطلابها.

جاء ذلك خلال ورقة عمل قدمها النشاط الطلابي بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الليث، وذلك في لقاء مديري النشاط الطلابي الذي استضافته الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض للبنين.

مشاهد الدم والقتل تؤخر مواهب وإبداعات الأطفال

كشفت دراسة تربوية أن من أسباب تأخر المواهب والإبداعات العربية غياب النماذج العلمية التي تخلق التصور الحقيقي للإبداع في الوطن العربي، مبينةً أن مشاهد الدم والقتل التي تمر بها البلدان العربية لها انعكاسات سلبية وإبداعية على عقول الناشئة.

وأكدت الدراسة التي أعدتها ريم الشهري، تربوية في إدارة تعليم أبها، أن مشاهد الدم التي يشاهدها الأطفال قادت نحو ما يعرف بالتأزم العقلي، وهو نقل مكامن التركيز من وسط إبداعي نحو منطقة يبحث فيها العقل نحو جانب الاستقرار.

25% من رؤوس أموال البنوك العربية بالمصارف السعودية

أكدت دراسة اقتصادية صدرت مؤخرا للدكتور سعيد عبدالخالق محمود وكيل أول وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بمصر سابقاً، أن ثمانية بنوك عربية حققت معدل ربحية يفوق معدل الربحية في أكبر بنوك العالم؛ جاء في مقدمتها البنك السعودي الأمريكي الذي بلغت نسبة الربحية لرأس المال نحو 3، 22%، ووصلت إلى 6، 20 في بنك الكويت الوطني، و7، 19 بالبنك السعودي البريطاني، و3، 13% للبنك الأهلي التجاري، و8، 12 للبنك العربي، في حين حقق بنك باركليز البريطاني 2، 18%، وتشيس مانهاتن الأمريكي 9، 15%، وسيتي جروب الأمريكية 8، 13%، ويرجع ذلك إلى توسع المصارف العربية في الأنشطة والخدمات المصرفية وتطوير خدمات الوساطة الاستث

قرأت لك

لقد أصبحت الأدوات الإلكترونية في القرن الحادي والعشرين فائقة التسلط، إلى حد أنها سيطرت على عقول البشر، وصارت “لوحة المفاتيح” وسيلة الفكر، ولم تعُد مجرد أداة تساعد المفكر، وأضحى “الكمبيوتر” بديلًا عن أرسطو وعن الفلسفة بعمومها، حسب كتاب «الإنسانيات الرقمية - ترويض اللغة في سبيل معالجتها آليا» لمؤلفه غسان مراد.

حاجز وهمي

65% من الشركات البحرينية تزيد مبيعاتها خلال فترة سباق «الفورمولا»

كشفت دراسة اقتصادية حديثة أن 65.2% من المؤسسات والشركات العاملة في القطاع الخاص بالبحرين تأثرت مبيعاتها إيجابيا من حدث تنظيم سباق الفورمولا1، والذي تستضيفه البحرين سنويا في شهر أبريل من كل عام، وتركزت الآثار الإيجابية على المبيعات بالخصوص في نشاط المطاعم والفنادق وفي مكاتب السياحة والسفر والملابس والعطور وكذلك محلات تأجير السيارات، في حين لم تستفد 34.8% من المؤسسات والشركات من الحدث.