07/20/1440 - 17:27

صحة

دليلك للتعرف والوقاية من الأمراض الصامتة

بالرغم من حدوث  ثورة طبية هائلة في تشخيص وعلاج الكثير من الأمراض، إلا أنه لاتزال توجد أمراض لا يمكن التنبؤ بحدوثها مبكراً، ولا يوجد لها دليل حيوي يدل على الإصابة بها، هذه الأمراض  تمثل الخطر الصامت الذي  يهدد حياة الكثير من البشر، وقد تسبب الموت الفجائي. من  هذه الأمراض الجلطات والأزمات القلبية وانقطاع التنفس ليلاً وارتفاع  ضغط الدم والكوليسترول والسكري والتهاب الكبد الوبائي والإيدز وهشاشة العظام و متلازمة تكيس المبايض والسرطان ومتلازمة الأيض. 

صمامات قلب بديلة لتجنب جراحة القلب المفتوح

أظهرت نتائج تجارب أن صمامات قلب بديلة من إنتاج «ميدترونيك» ومنافستها «إدواردز لايف ساينس» تضاهي أو أفضل من جراحات القلب المفتوح للمرضى الأصغر سنًا، والذي يعتبر التدخل الجراحي أقل خطورة بالنسبة لهم.

وحصلت الشركتان على ترخيصين لأجهزة «تافر» «تي.إيه.في.آر» التي تؤدي دور الصمام الأبهري للمرضى الأقل تحملاً للجراحة، والذين توصف حالاتهم بأنها متوسطة الخطر.

وستفتح منح الموافقة للمرضى، التي تعد حالاتهم أقل خطورة المجال أمام عدد أكبر من المرضى للحصول على الأجهزة، التي تراها الشركتان حيوية لنمو أعمالها.

«الصحة العالمية» تحذر من انتشار «خطير» للإنفلونزا

قالت منظمة الصحة العالمية إن العالم سيواجه حتمًا انتشارًا جديدًا للإنفلونزا ويحتاج للاستعداد للدمار المحتمل الذي يمكن أن يسببه ذلك وعدم الاستهانة بالمخاطر.

وقالت المنظمة لدى استعراضها خطة عالمية لمكافحة المرض الفيروسي واتخاذ التدابير الوقائية قبل انتشار عالمي محتمل، إن ظهور وباء جديد «أصبح مسألة وقت» وليس مجرد احتمال.

وأضاف المدير العام للمنظمة في بيان «التهديد بوباء الإنفلونزا حاضر جدا، يتعين أن نكون يقظين ومستعدين، فتكلفة انتشار واسع للإنفلونزا ستفوق بكثير ثمن إجراءات الوقاية».

النسيان دليل على الذكاء وليس الغباء

تبيَّن من دراسة طبية حديثة أن النسيان المتكرر ليس دليلاً على الغباء أو وجود مشاكل في دماغ الإنسان، كما يسود الاعتقاد لدى أغلب الناس، لكنه من الممكن أن يكون مؤشراً على ذكاء الشخص وقدرة عقله الفائقة على ترتيب الأولويات.

وبحسب الدراسة التي أجراها علماء في جامعة «تورنتو» الكندية ونشرت نتائجها جريدة «إندبندنت» البريطانية فإن «النسيان يدل على قدرة أكبر لدى الدماغ وبالتالي فهو مؤشر على ذكاء الشخص وليس كما تحاول الأفلام والبرامج التلفزيونية أن تروج دومًا».

ووجدت الدراسة أن «الذاكرة القوية جدا أمر مبالغ فيه، بينما النسيان يحمل منفعة جيدة للإنسان».

منظمات طبية تنصح بالحد من تناول البيض

وجدت دراسة جديدة أن تناول ما يصل إلى ثلاث بيضات أسبوعيًا يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية التي يمكن أن تؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية، بحسب صحيفة تلغراف البريطانية.

ومنذ عام 2007 كانت مؤسسة القلب البريطانية «BHF» قد نصحت بأهمية الحد من استهلاك البيض والاكتفاء بثلاث بيضات فقط في الأسبوع، في حين أن هيئة الخدمات الصحية البريطانية ليس لها أية توجهات بهذا الخصوص.

هل يعاني طفلك من التأتأة؟

هي تعثر في البدء بالكلام وتقطع في تسلسل العبارات مع تكرار بعض الحروف وصعوبة التلفظ بها لخلل في مركز تنظيم الكلام في الدماغ.

القدر اليسير منها لا يعد حالة مرضية «ولاسيما عند الأطفال» ما لم تؤثر بقدر كبير على المشاعر «بالخجل والحرج» وعلى التفكير «بانتقاص النفس ولوم الذات  بشدة»، وعلى السلوك بالارتباك وتجنب التواصل اللفظي والبصري والتفاعل الاجتماعي.

أعراض مصاحبة للتأتأة:

1- أعراض الرهاب الاجتماعي: خفقان وصعوبة في التنفس عند الكلام وغزارة في إفراز العرق ورعشة في الأطراف وشعور بالخوف وتوجس كبير من الخطأ .

الميكروويف يحول المواد المضادة للأكسدة في الفواكه إلى مسرطنة!

يطهو كثيرون بعض الأطعمة في الميكروويف استغلالاً للوقت، في حين يلجأ آخرون إلى تسخين أغذية في أوان لا يصلح أن توضع في الجهاز، الأمر الذي قد يتسبب لهم بأضرار صحية خطيرة.

ووفق تقرير نشره موقع «ريديرز دايجست»، فهناك مجموعة من الأطعمة لا ينبغي أن توضع في الميكروويف كونها قد تولد موادا كيماوية ضارة كما في القائمة التالية:

- تذويب اللحم: يمكن للميكروويف أن يحرق أطراف قطعة اللحم في حين يبقى الوسط كما هو، مما يسمح بنمو البكتيريا الضارة للصحة.

- الفواكه المجمدة: يتسبب وضع الفواكه المجمدة في الميكروويف في تحويل المواد المضادة للأكسدة في الفواكه إلى أخرى مسرطنة.

البدانة تزيد احتمالية إصابة المسنين بالخرف

كشف باحثون في بريطانيا أن كبار السن الأصحاء الذين يعانون من البدانة منذ سنوات قد تزيد فرص تعرضهم للخرف مقارنة بأقرانهم ممن لا يعانون من السمنة.

ودرس فريق البحث مجموعتين من البالغين غير المصابين بالخرف أعمارهم بين 65 و74 عاماً على مدى 15 عاماً، وتضم واحدة من المجموعتين 257 ألفاً و523 مريضاً ممن يعتبرون أصحاء ولا يدخنون ولم يصابوا بالسرطان أو نوبات قلبية أو مشكلات صحية مزمنة.

أما المجموعة الأخرى فتضم 161 ألفاً و927 من البالغين يعتبرون غير أصحاء وكانوا يدخنون أو يعانون من مشكلات صحية خطيرة ومزمنة.

اكتشاف علاقة بين الجيوب الأنفية والاكتئاب

أشارت دراسة كورية إلى أن من يعانون من التهاب الجيوب الأنفية المزمن ربما يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والتوتر عن غيرهم.

وكتب باحثون في دورية غاما لطب الأنف والأذن والحنجرة وجراحة العنق إن هذه الحالة لطالما ارتبطت بتدني مستوى المعيشة ومشاكل تتعلق بالصحة البدنية والاجتماعية والعاطفية والمعرفية.

وركزت الدراسة على 16244 مريضًا كوريًا جنوبيًا خضعوا للعلاج من التهاب الجيوب الأنفية المزمن من عام 2002 إلى عام 2013 و32448 شخصًا لا يعانون منه، ولم يكن لأي منهم سجل للإصابة بالاكتئاب أو القلق.

السيجارة الإلكترونية تنهك القلب و«النفسية»

حذرت دراسة طبية نشرت في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً، مستخدمي السجائر الإلكترونية من مواجهة احتمال أكبر للإصابة بمشكلات في القلب.

وكانت نسبة الأزمات القلبية في صفوف الذين يستخدمون السيجارة الإلكترونية أعلى بـ34% مقارنة بمن لا يستخدمونها بعد أخذ عوامل الخطر الأخرى في الاعتبار، مثل العمر والجنس ومؤشر كتلة الجسم ومستوى الكوليسترول وضغط الدم واستهلاك التبغ.

وبحسب الدراسة، يواجه مستخدمو السيجارة الإلكترونية احتمال الإصابة بمرض في الشرايين التاجية يزيد بنسبة 25% وباكتئاب أو ضغط نفسي بنسبة 55%.