02/07/1440 - 23:03

الرأي

دعوا عنكم «الجدل البيزنطي»

 

 

 

حينما نتكلم عن الجدل، فنحن ندرك تمامًا ماهيّته وحكمه في الإسلام، ولكن الإخبار عنه بـ«بيزنطي» هو محلُّ النقاش والحديث.. ما هو وما معنى ذلك؟

بكلِّ اختصار حينما قام القائد العثماني محمد الثاني الملقب بالفاتح بمحاصرة مدينة «بيزنطة» تلك المدينة الأسطورية التي صمدت أعوامًا طويلة في وجه أعدائها، وفي ذلك الوضع الحرج، وبينما كانت قذائف محمد الفاتح تدك أسوارها، كان أهل الحل والعقد في «بيزنطة» يتناقشون في أمور دينية لا طائل منها، وكان كل شخص منهم يريد أن يثبت للآخر رأيه دون تنازل حتى إن كان على خطأ!

السياسة العامة.. ماهيتها وآثارها

 

 

 

إن السياسة العامة «Public Policy» كممارسة واقعية موجودة منذ أن ظهرت الدول والحكومات على هذه البسيطة، وقد زاد الاهتمام بها بشكل أكبر إثر ما عرف بأزمة الكساد الكبير «Great Depression» التي حدثت خلال الفترة «1929-1939م» في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم امتدت إلى بقية دول العالم.

حيث اضطرت الدول للتدخل في الشأن الاجتماعي والاقتصادي بصورة عميقة وواسعة، وذلك من خلال جملة من السياسات والبرامج لإنقاذ المجتمع آنذاك من تداعيات تلك الأزمة الاقتصادية، وما ترتب عليها من مشكلات انسانية واجتماعية حادة.

الهوية المطورة لجامعة الملك سعود

 

 

تشهد مسيرة البناء في المملكة نمواً مضطرداً، وتسعى جامعة الملك سعود لأن تسير وفق هذا النهج الوطني، فدورها كصرح تعليمي يجعلها مسؤولة أكثر من غيرها في تنفيذ الرؤى الوطنية، بتبني أعلى معايير الأداء ورفع الكفاءة المؤسسية وتطبيق أفضل الممارسات في ظل سعيها نحو الريادة العالمية والتميز في بناء مجتمع المعرفة.

التكيف سبيل التميز

 

 

 

 

 

العملية التعليمية عملية متعددة الجوانب والأبعاد, والطالب والطالبة شريك حقيقي فيها، ولا بد أن يكون دوره إيجابياً، يظهر من خلاله تفاعله مع أساتذته وزملائه بصورة حيوية نشطة، ليصبح في المستقبل لبنة خيرة من لبنات مجتمعه، قادراً على تحمل المسؤوليات، ومالكاً للمهارات الأساسية التي تساعده في حل المشكلات والاستجابة لما تتطلبه المتغيرات.

المتطلبات الدراسية وفائدتها للطلبة

 

 

 

تعتبر المرحلة الجامعية من المراحل المهمة في حياة الأفراد، ومن المهم في هذه المرحلة أن تحرص المنظومة التعليمية بشكل عام والقائمين على العملية التعليمية بشكل خاص، على توفير بيئة جامعية محفزة للطالب، حيث يقع متوسط عمر الطلاب في مرحلة البكالوريوس بين 18- 21 عاماً تقريباً، وفي هذه المرحلة تتوفر لدى الطلاب طاقات كبيرة تحتاج إلى تعزيز وتشجيع على الإنجاز.

التراث والتنمية علاقة جدلية «2-2»

 

 

يعد التراث أحد القطاعات الحيوية في السياسات المنتهجة في الوقت الراهن، وتركن إليه المجتمعات المتطورة كأحد البدائل للقضاء على كثير من المشكلات، فأصبح التراث الثقافي من أهم مصادر الثروة المستمرة، وعنصراً رئيساً من عناصر التنمية الاجتماعية والإنسانية، وتم إدماجه ضمن برامج التنمية المستدامة.

«تعلم الآلة» ليس نهاية المطاف

 

 

 

يعد علم «تعلم الآلة» أحد المجالات الفرعية للذكاء الاصطناعي، والذكاء الاصطناعي يطلق على ما تقوم به البرمجيات الحاسوبية من محاكاة للقدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، بحيث إذا تم تركيب هذه البرمجيات على كيانات آلية فإنها تشكل ما يعرف بالإنسان الآلي أو الروبوت، الذي يمكنه القيام بالعديد من الوظائف بدلاً من الإنسان.

الهوية المطورة واهتمام الجامعة

 

بكل الاهتمام والتقدير تابعت خلال الأسابيع القليلة الماضية حرص قيادات الجامعة على نشر عدد من المقالات التوعوية عن الهوية المطورة للجامعة وأهمية الالتزام بها، والمكتسبات التي تنتج عن ذلك، والتي من بينها توحيد الجهود وبناء صورة إيجابية عن الجامعة وحراكها التطويري المستمر وصولاً لبناء سمعة مؤسسية داعمة للجامعة وتطلعاتها المستقبلية.

وقد أسعدني كثيراً كما أسعد كثيراً من الزملاء والمتابعين لصحيفة رسالة الجامعة أن بدأت سلسلة هذه المقالات الصحفية بتصريح لمعالي مدير الجامعة، وما أعقبها من مقال لسعادة وكيل الجامعة.

تأهيل المعلم حق للمتعلم

احتفلت كلية التربية باليوم العالمي للمعلم، ونظمت بهذه المناسبة العديد من الفعاليات والبرامج والندوات وورش العمل، بحضور شخصيات قيادية ومسؤولة من داخل الجامعة وخارجها، وجهات ومنظمات ذات علاقة وبمشاركة مئات المعلمين والمعلمات.

وتفخر الكلية بالمعلمين والمعلمات في الميدان التربوي باعتبار أن إعداد المعلم هو دور أساس من أدوار كليات التربية، كيف لا والمعلمون هم اللبنة الأولى في إعداد الأطباء والمهندسين وغيرهم، بل وجميع العاملين في كل القطاعات باختلاف درجاتهم وأصنافهم.

جامعاتنا قاطرة التقدم

 

 

لا شك أن التقدم والتطور والإبداع يحتاج إلى وقود يدفعه وقاطرة تشده وتحفز عليه، والجامعات هي معاقل العلم والعمل والتدريب ومصانع الكفاءات والخبرات والمهارات، وكلما واكبت الجامعات أوجه التطور العلمي والتقني والمهاري محلياً وعالمياً فإنها بذلك تصبح قاطرة للتقدم والتطور ودافعاً لإبداع طلابها وطالباتها وتحقيقهم مراتب متقدمة وإنجازات متميزة.