07/20/1440 - 17:12

الرأي

الرياض 200 عام من الازدهار

قبل مئتي عام «١٢٤٠هـ» أعلن الإمام تركي بن عبدالله آل سعود لسكان الجزيرة العربية عودة حكم آبائه وأجداده للمرة الثانية، بعد أن استطاع بفضل الله هزم وطرد الحاميات العثمانية في نجد وإعلان قيام الدولة السعودية من جديد، بعد أن سقطت للمرة الأولى عام ١٢٣٣هـ، وتدمير عاصمتها «الدرعية» على يد العثمانيين الغاصبين.

قانون الـ 15 دقيقة لتطوير الذات وتحقيق الإنجازات

عرَّف التابعي الجليل الحسن البصري، الإنسان بأنه «بضعة أيام، كلما انقضى يوم انقضى منه بُضع»، لذا على الانسان أن يدرك أهمية الوقت فهو البُعد الرابع للأشياء، وقد اهتم الإسلام به وأقسم الله به، فقال تعالى ‭}‬والعصر إن الإنسان لفي خسر‭{‬. وقال ‭}‬والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى‭{‬. كما قال تعالى ‭}‬والفجر وليال عشر‭{‬. والآيات كثيرة في هذا الشأن.

مشاركة تدعم التوجه الاستراتيجي 

 

 

 

شرعت وكالة الجامعة للتخطيط والتطوير، بناءً على توجيه معالي مدير الجامعة، في إتمام الاستعدادات لمشاركة الجامعة في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي الذي يعقد تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - يحفظه الله - خلال الفترة من 10-13 أبريل 2019م، وهي مشاركة تحرص عليها الجامعة مع كل دورة تعقد فيها هذه الفاعلية التي يشارك فيها العديد من الجامعات ومؤسسات التعليم العالي محلياً ودولياً.

احذورا «المخدرات المعنوية» ومصادرها

ميز الله الإنسان بالعقل عن باقي المخلوقات، والعقل آلة استقبال وتفكير وتحليل واستنتاج بالمنطق وتأصيل، فإذا تخلل تلك العمليات عامل خارجي خطير، تأثرت المخرجات وتشوشت الأفكار وانسلبت الإرادة وهو ما يعرف بالمخدر.

لست أعني بالمخدر المادة الكيميائية وحسب، ولكن أيضًا الإشاعة المغرضة، والفكرة الضالة، والكلمة الكاذبة، والقصة المُزَيَّفَة، والدراما الفاسدة، والفن الرخيص. 

محددات تعهيد الخدمات 

تعهيد الخدمات، هو الاستعانة بمصادر خارجية للقيام بالخدمات العامة التي لا تدخل في صلب أعمال المؤسسة، وهو نهج قديم تتبعه كثير من المؤسسات في العالم سعيًا وراء التكلفة الأقل والكفاءة الأعلى في تقديم الخدمات، وهو ما يتيح لها أن تركز على الأنشطة التي تتمتع فيها بميزة جوهرية، تاركة للآخرين تزويدها بالخدمات.

وقد تطورت الرؤية مؤخرًا بحيث أصبحت توازن بين هذا النهج، وبين التعهيد الداخلي، أي الإبقاء على الخدمات لكي يقوم بها موظفو المؤسسة، وذلك حينما لا يكون هناك فائدة ذات بال منه.

مكتبة الملك سلمان والطريق الواحد

 

 

سؤال افترضته وأجبت عنه، وشكل مُفتتحًا لهذا المقال، ماذا لو سُئلت عن مركز الباحثين وطلاب العلم في المملكة، هل سأكون مخيرًا في الجواب، أعتقد أنني لا أملك إلا جوابًا واحدًا، ولن أجيب بغير مكتبة الملك سلمان المركزية بجامعة الملك سعود.

التجربة اليابانية في الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة

أصبح الاهتمام بالجودة عنصراً أساسياً ومهماً في التعليم العالي وبخاصة مع الحرص على ضمان الجودة وإدارة الأداء والتنفيذ الإستراتيجي في الإطار العام لإدارة الجودة الشاملة.

تعتبر اليابان من أضخم نُظم التعليم العالي في العالم، وتضم أكثر من «4700» مؤسسة تعليمية ذات مستوى متميز بواقع «686» جامعة و«541»  كلية مجتمع، وأكثر من «3500» كلية تقنية أو تدريب متخصصة.

الأدب العربي.. بين الفن والجمال

 

يخطئ بعض الكتاب المحدَثين لخلطهم بين مفهوم الجمال والفن في الأدب العربي؛ إذ لا يضعون حداً فاصلاً بينهما، وأثر ذلك سلباً على القارئ، ولعل سبب ذلك راجع إلى عوامل منها أنهم ذهبوا إلى قول بعضهم في تعريف الأدب بأنه «فن جميل» فنظروا إلى أن «جميلٌ» صفة للفن باعتباره ظاهرة لا تنفصل عن موصوفها «الفن» حسب موقعه في الإعراب كما جاء في التعريف السابق فعدوا الجمال جزءاً لازماً للفن.

الأولوية لهذه القضايا يا وزير التعليم

أبارك لمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ منصبه الجديد في الوزارة، خصوصًا وأنه كان أستاذًا وإداريًا فاعلاً في جامعتنا، ولا أشك أن لدى معاليه سابق معرفة بالوزارة، وهذا يختصر الكثير مما يمكن إبرازه هنا حتى ولو باختصار، إنما ما يهمني في هذه العجالة هو التعليم العالي.

التعليم العالي يا معالي الوزير، يتطلب دعمًا، وبكل أوجه الدعم الممكنة، سواء في ظل نظامها الحالي أم أي نظام مستقبلي، لكن لعلي أختصر فأحدد أهم مجالات الدعم، وهي الجودة، والبحث العلمي، والكادر البشري، والتعليم.

الإبداع والقيم سر النجاح

 

 

كان ولا زال النجاح هدف كل فرد منا، ولو تتبعنا أي عمل مبدع سواء كان فرديًا أو جماعيًا لوجدنا المحفز له هو الرغبة في النجاح مرتبطة بمجموعة من القيم والتي تعتبر بوصلة لتحديد شكل النجاح، وهنا تبدأ العلاقة بين عملية الإبداع وارتباطها بالقيم.

وقد أشارت كثير من الدراسات حول النجاح سواء كان على صعيد الفرد أو على صعيد المؤسسات، إلى أن الكثير من المبدعين لديهم مجموعة من القيم غير موجودة لدى الآخرين، وهي التي قادتهم للإبداع والنجاح المستمر.