03/29/1439 - 09:14

الرأي

لا تشوّهوا «الإيجابية»

أصبحت «الإيجابية» كلمة متداولة بكثرة في مواقع التواصل الاجتماعي وفي الدورات التدريبية بأغراض مختلفة منها التعليمية والمهنية والتجارية بطريقة علمية أو اجتهادية، وللإيجابية معان كثيرة ولكن الأساس منها الانطلاق من داخل الشخص نفسه وليس كلاماً نظرياً وتدريباتٍ لا علاقة لها بالواقع، فالظاهر أن المتدرب أو القارئ لا يستفيد من أغلب ما يقرأ نظرياً لتشويه قاعدة الفهم المنطلقة لتفسير ما يدركه.

أيها المستجدون.. تجنبوا أسباب الفشل

بمجرد أن تَحققَ حلمك وأصبحتَ على مقاعد الجامعة، فقد بدأت حياة دراسية جديدة تختلف بشكل كبير عما اعتدتَ عليه في المراحل الدراسية السابقة، ودخلتَ مرحلة أخرى من التعليم شعرت معها بمزيج من الخوف والرهبة والتوتر وبخاصة في الأيام الأولى، وهذا وضع طبيعي لظروف المرحلة ناتج عن اعتبارك بمرحلة حاسمة بناء عليها يتحدد مستقبلك.

مناهج وبرامج ذوي الإعاقة.. إلى أين؟

يُدرك المختصون والعاملون في مجال التربية الخاصة بالمملكة العربية السعودية أن هناك الكثير من الممارسات والتحوّلات الحديثة التي ظهرت في تربية وتعليم التلاميذ ذوي الإعاقة، وعلى وجه الخصوص تلك الممارسات ذات العلاقة بطبيعة المنهج التربوي الذي ينبغي أن يُقدَّم لهم والذي يتمثل في إتاحة الفرصة لهم للوصول إلى المنهج العام مع تقديم التعديلات والتكييفات التي يمكن أن تسهم في جعل وصولهم مُيسّراً وسهلاً.

النجاح عمل وإصرار لا صدفة واستهتار

لقد خلق الله بني آدم ليعمروا هذه الأرض، وكلٌ منا يسعى ليصنع التاريخ، وليصعد سلم التحديات، ليبني الحضارة الإنسانية، والأشخاص الناجحون والمتألقون والمخترعون لم يولدوا وفي أفواههم معالق من ذهب أو فضة، ولم يكن النجاح والتألق محيطاً بهم من كل جانب، بل واجهوا مشاكل وعقبات وموجات قسوة الحياة وشدتها وتجاوزوها.

محمد بن سلمان ورؤية 2030

أثبت سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للجميع، أنه كفاءة وثروة حقيقية للوطن بفضل حكمته وإنجازاته التي يشهد لها الجميع، عمل وخطَّط ونجح في دراسة وابتكار خطط كان لها الأثر البالغ في دفع عجلة الاقتصاد السعودي، وعمل من خلال إنجازاته على تحفيز المعايير الرئيسية التي تساهم في تطبيق رؤية المملكة 2030، وهو الذي ابتكرها ورسمها ونفذها على أرض الواقع ثم أشركها في برنامج التحول الوطني 2020.

هل سألت نفسك هذا السؤال؟

طرحت المقالة السابقة بعنوان «الذكاء الوجداني مفهوم مثير للجدل!» وذكرت فيها كيف أثار هذا المفهوم اهتمام علماء النفس، واختتمت المقالة بذكر أنه بالرغم من تعدد التعريفات والاتجاهات التي تناولت هذا المفهوم إلا أنها تعبر عن هدف الذكاء الوجداني في مساعدة الفرد لتحقيق قدر من الصحة النفسية، ومن ثم يؤثر على حياتنا، ونوضح في السطور القادمة كيف يحدث ذلك.

تعزيز الشخصية السعودية

بمزيد من الإصرار والمثابرة تتوالى الجهود التي تهدف إلى تحقيق رؤية المملكة 2030، وانطلاقاً من حرص راسخ بأهمية المساهمة في هذه الجهود المباركة، تابعت بكل الاهتمام وثيقة الأهداف الاستراتيجية وبرامج تحقيق الرؤية، تلك الوثيقة التي تهدف إلى توضيح جوانب متعلقة بتحقيق رؤية المملكة 2030، وتتضمن الإجابة عن عدد من الأسئلة، من أهمها: ما هي الأهداف الاستراتيجية المنبثقة من رؤية المملكة 2030؟ وكيف نترجم الأهداف إلى خطة عمل استراتيجية؟ وما هي برامج تحقيق الرؤية؟

«التعليم» لا ينتهي بالتقاعد

في فترة قريبة سابقة احتفل الوطن العربي باليوم العالمي للمعلم، وتم تنظيم المهرجانات واللقاءات والندوات بهذه المناسبة، وإلقاء الخطابات التي تشكر المعلم وتمجد مهنة التعليم، فهنيئاً لك يا صاحب المهنة الشريفة وهنيئاً لطلابنا وطالباتنا بمعلميهم ومعلماتهم ممن يتميزون بالعطاء والإخلاص والأمانة.

فهم مغلوط للصفوف المقلوبة

«الصفوف المقلوبة» مدخل لخلق بيئة تعليمية شاملة يطلق عليها «الفصول الدراسية المعكوسة» أو «الفصول الدراسية المقلوبة» أو «التعليم العكسي» وعرفته موسوعة الويكيبيديا الحرة بأنه: «شكل من أشكال التعليم المدمج الذي يشمل أي استخدام للتقنية للاستفادة من التعلم في الفصول الدراسية بحيث يمكن للمدرس قضاء مزيد من الوقت في التفاعل مع الطلاب بدلاً من إلقاء المحاضرات، وهذا يتم بشكل أكثر شيوعاً باستخدام الفيديوهات التي يقوم بإعدادها المدرس والتي يشاهدها الطلاب خارج الأوقات الدراسية في الفصول».

ذخائر بحثية

تتنوع الذخائر البحثية «Research corpora» بناء على نوع البحوث التي تستخدمها ومجالاتها وأهدافها، منها الذخائر التي تعتني باللغويات والكلام المنطوق واللغات البشرية، وهذه الذخائر، كذلك تتنوع بناء على تطبيقاتها وأهداف الأبحاث التي تستخدمها.

أنواع أخرى نجدها مخصصة للنصوص المكتوبة أو الصور أو الفيديوهات وغيرها كثير، وهي مهمة ومطلوبة كبداية انطلاق لكثير من الأبحاث القيمة، وتحتاج عملية بناء لهذه الذخائر لإمكانيات كبيرة بشرية ومادية، وكذلك خبرة في الطريقة المثلى لبناء مثل هذه الأدوات.