مواقع التواصل الاجتماعي ليست مصدراً معتمداً وموثوقاً للأخبار

دعوا لاعتماد منظومة أفضل وأسهل من الإيميل الجامعي .. طلاب الجامعة:
أبوونده: إيميلي الجامعي لا أستعمله إلا لأجل إرسال الواجبات والمشاريع فقط
الجلعود: ليس كل موقع تواصل اجتماعي مصدراً موثوقاً للأخبار والمعلومات

استطلاع: موسي عبدالله

في عصر التقنية والإنترنت الذي نعيشه، أصبحت شاشة اللابتوب أو المحمول أو الجوال مصدراً للأخبار وساحة للتفاعل والتواصل، وأداة لإنجاز الأعمال والواجبات والتكليفات، وتعددت برامج التواصل الاجتماعي وتنوعت تطبيقاته حتى لا يكاد الواحد منا يفرغ من برنامج أو تطبيق حتى تطل عليه برامج جديدة وتطبيقات عديدة، ومع تحول منظومة التعليم في الفترة الأخيرة إلى التعليم الإلكتروني «عن بعد»، تزايد الاعتماد على الأجهزة المحمولة وبخاصة من ناحية الطلاب والطالبات، وازدادت الحاجة لموثوقية البوابات والمواقع الإلكترونية الرسمية.
في هذا الاستطلاع استضفنا عددا من طلاب الجامعة وسألناهم عن تقييمهم لمواقع التواصل الاجتماعي ومدى استفادتهم منها ومن إيميلهم الجامعي، ورجعنا بالحصيلة التالية..

استفادة كبيرة
محمد بن عبدالله أبوونده، من كلية إدارة الأعمال، قسم المالية التطبيقي، المستوى السادس، أكد استفادته الكبيرة من مواقع التواصل الاجتماعي سواء من ناحية التواصل وتبادل المعلومات مع الأهل والأصدقاء والزملاء، أو من ناحية الحصول على آخر الأخبار والمعلومات والقرارات أو من ناحية الترفيه، وبالنسبة لمنصات الجامعة عبر مواقع التواصل، يرى أبو وندة أنه لا يعتمد عليها كثيراً وأنها ليست مفيدة بالنسبة له بسبب أنه يستعين بمنصات أخرى، ويعتبر تلك المنصات مصدره حتى من ناحية الأخبار المتعلقة بالجامعة، وبخصوص الإيميل الجامعي أوضح أنه يستعمله لأجل إرسال الواجبات والمشاريع فقط.

مصدر معتمد
وأفاد أسامة الجلعود، كلية إدارة الأعمال، قسم المحاسبة، المستوى السابع، أنه مطلع على مواقع التواصل الاجتماعي ومتابع لها لكن استفادته منها «متوسطة إلى عالية» بسبب انتقاء المحتوى المناسب والمثري في مجاله وهواياته واهتماماته، مشيراً إلى أهميتها في نقل كل ماهو جديد ومهم بشكل مستمر، ولدى سؤاله عن إمكانية اعتماده على مواقع التواصل كمصدر لأخبار الجامعة، أفاد عن اعتقاده بأن ليس كل موقع تواصل اجتماعي يمكن اعتباره مصدراً معتمداً وموثوقاً إلا إذا كان من الحسابات الرسمية للجهة، وحول مدى استفادته من إيميله الجامعي؛ أكد أنها عالية باعتباره طريقة التواصل الرسمية والوحيدة غالباً بين الطالب وأعضاء هيئة التدريس.

كثرة الأعطال
عبدالعزيز آل دحيم، من كلية علوم الأغذية والزراعة، قسم وقاية النبات، المستوى السابع، يرى أن الحسابات الموثوقة والتي تنشر معلومات يمكن الاستفادة قليلة جداً ومحدودة، لذلك فإن استفادته منها واعتماده عليها قليل ومحدود.
وبخصوص منصات الجامعة عبر مواقع التواصل أكد أنها جيدة نوعا ما، لكنها للأسف تتعرض لكثرة الأعطال الفنية، وضرب مثالاً على ذلك بانقطاع صوت عضو هيئة التدريس أثناء الشرح أحياناً وهذا يؤدي لعدم وصول المعلومة للطلاب بشكل جيد.
وأوضح آل دحيم أنه لا يرى بأساً أو ضيراً في اعتبار مواقع التواصل الاجتماعي مصدراً لأخبار الجامعة، وذلك لوجود حسابات رسمية للجامعات في مواقع التواصل وأيضا لإمكانية توجيه الأسئلة والاستفسارات والحصول على إجابات كافية ووافية من خلال تلك البرامج.
وعبر آل دحيم عن استفادته من إيميله الجامعي استفادة عالية وخصوصاً من ناحية التواصل بين عضو هيئة التدريس والطلاب في حال عدم تمكن عضو هيئة التدريس من التوصل لأرقام الطلاب، وأيضا في حال حدوث فرمتة لجهاز الطالب فيمكنه الحصول على المنهج أو المعلومات المهمة عبر إيميله الجامعي.

منظومة أفضل
من جانبه، يرى مالك الملاحي، كلية إدارة الأعمال، قسم إدارة مالية، المستوى السادس، أن مواقع التواصل الاجتماعي هي المصدر الأول للمعلومات والأخبار بالنسبة له خصوصاً مع وجود توثيق للحسابات الرسمية لسهولة نشرها وانتشارها، لكنه في ذات الوقت ينتقد منصات الجامعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويرى أنها غير جيدة للأسف، لكثرة الإعلانات فيها، مشيراً إلى أنه يجب أن يكون لكل حساب دوه أساسي في نقل المعلومات الخاصة بالحساب فقط، لكنها بشكل عام لم تصل للمستوى المطلوب ولم تحقق الاستخدام الأمثل، وبعض الحسابات تقوم بدورها بشكل جيد.
ولا يعد الملاحي مواقع التواصل مصدره لأخبار الجامعة، وذلك لنفس الأسباب المذكورة أعلاه، ومصدره للأخبار الهامة هي قروبات الواتس آب الخاصة بالطلاب، حيث إنها تجمع الأخبار التي تهم الطالب بشكل خاص وتتجنب نشر المواضيع العامة الخاصة بالجامعة.
وحول مدى استفادته من إيميله الجامعي، قال: مع تطور الخدمات والبرامج كنت أتوقع ابتكار منظومة أفضل من الإيميل لسهولة التواصل مثل «تطبيق خاص، قروبات لتليقرام، إلخ». وأضاف: إيميلي الجامعي مخصص للتواصل بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، ومراسلة الأقسام الأخرى، وحققت الاستفادة الكاملة من خلاله في أغلب الأمور.

0
قم بتقييم هذا المحتوى

إضافة تعليق جديد

Image CAPTCHA