11/06/1439 - 11:38

جامعات عالمية

باحثون بجامعة كولومبيا يحددون أطول «شجرة عائلة» في العالم

 

قال علماء إنهم توصلوا إلى «أكبر شجرة عائلة في العالم»، تضم نحو 13 مليون إنسان، حسب دراسة أمريكية حديثة، وذكر موقع «ساينس ألرت» العلمي، أن هذا الاكتشاف جاء بعد أن فحص باحثون في جامعة كولومبيا الأمريكية بيانات 86 مليون إنسان في موقع متخصص في علم الأنساب، وفحصوا بيانات 5.3 مليون شجرة عائلة.

جامعة سويدية تكشف وجود 5 أنواع لمرض السكري

 

كشفت دراسة طبية جديدة وجود خمسة أنواع لمرض السكري الذي يصيب البالغين، وذلك بخلاف الاعتقاد الذي كان سائداً بأن المرض يقتصر على نوعين فقط.

فقد توصل فريق من العلماء في جامعة «لوند» في السويد، وفق دورية نيوز ميديكال لايف ساينس، إلى أن كافة الأنواع الفرعية لمرض السكري والمصنّفة حديثاً، متميزة وراثياً، وتتمتع باختلاف متنوعة، وهو ما قد يبرر استجابة بعض مرضى السكري للعلاج بشكل مختلف عن غيرهم، الأمر الذي يساعد في تحديد من يواجه خطراً من المضاعفات الناجمة عن اتباع علاج مخصّص للمرض.

شبكات عصبية اصطناعية تحسن دقة الصور المجهرية

استخدم باحثون في جامعة كاليفورنيا شبكات عصبية اصطناعية لإنتاج الهولوجرام، ولا تعد هذه الخطوة تقدمًا في تقنية الهولوجرام فحسب، بل تستخدم الصور المجهرية الناتجة أيضًا في تطبيقات طبية عملية ورائعة.

 

أسهل وأسرع

جلد إلكتروني حسّاس ويلتئم تلقائيًّا

طوَّر باحثون بجامعة كولورادو نوعًا جديدًا من الجلد الإلكتروني الليّن والمتين في الوقت ذاته، ويحاكي هذا الجلد الإلكتروني «إي-سكن» إحساس الجلد الحقيقي ويلتئم تلقائيًّا كالجلد الحقيقي، بل ربَّما أفضل.

لا يشعر الإنسان بقيمة الجلد، لكنَّه عضو حيوي يؤدّي عملًا مهمًا، فالجلد البشري كيان حسَّاس يستقبل تنبيهات مختلفة، بالإضافة إلى أنه متين إلى درجة تحمُّل الجروح والرضوض، ويلتئم خلال فترة قصيرة نسبيًّا، لذا على العلماء عند تطوير جلد اصطناعي «جلد إلكتروني» أن يسعوا إلى هذه الخصائص مجتمعةً، وهذا ما خطط له باحثون في جامعة كولورادو في بولدر عندما بدؤوا في تطوير نوع جديد من الجلد الإلكتروني.

جامعة كامبريدج تختبر «الجرافين» في ظروف الجاذبية الصغرى

تمكنت مادة الجرافين بفضل خصائصها المميزة من البرهان على قدراتها خارج حدود الجاذبية الطبيعية خلال جولة اختبارات أجربت أخيرًا، حين اختبرت على متن رحلة جوية وفرت ظروفًا أصبح الوزن فيها شبه معدوم، وحلقت الطائرة خلالها صعودًا وهبوطًا لمحاكاة ظروف الجاذبية الصغرى لفترات وجيزة لا تتعدى 23 ثانية في كل مرة، وتثير هذه الحركات عادة غثيانًا لدى ركاب الطائرات، غير أن الجرافين صمد في تلك الظروف وقدم أداءً حسنًا.

سواحل العالم تغرق بسرعة أكبر من المتوقع

استخدمت دراسة جديدة بيانات قمر اصطناعي لمدة 25 عامًا لتقدير ارتفاع مستوى البحر المتوقع في العام 2100، وخلصت إلى أن أكثر المجتمعات عُرضةً للخطر ستشهد ارتفاعًا يصل إلى عشرة سنتيمترات لكل عقد حتى ذلك العام.

أجمع العلماء على أن المعدل الحالي لمستويات البحار قد يرتفع نحو 60 سنتيمترًا فوق المستويات المُسجلة في العام 2005 مع نهاية هذا القرن بسبب انصهار الأغطية الجليدية والتمدد الحراري للمياه، وأظهرت دراسة جديدة عن مستوى البحر أن أكثر المجتمعات الساحلية عرضةً للخطر ستشهد ارتفاعًا في مستوى سطح البحر بنحو 10 سنتيمترات لكل عقد حتى العام 2100.

«ترمومتر» ذكي يحذرك من خطر اقتراب الإنفلونزا

اختبر فريق من الباحثين بجامعة «أيوا» الأمريكية نهجاً بحثياً جديداً لقياس معدلات انتشار الإنفلونزا بالنسبة لأشخاص بعينهم أو في منطقة معينة، وذلك عن طريق تسجيل بيانات جهاز مقياس حرارة إلكتروني «ترمومتر Thermometer» متصل بهاتف محمول، وقال الباحثون إن هذه التقنية يمكنها أن تساعد في تحسين القدرة على التنبؤ بتفشي بعض الأوبئة بغرض مكافحتها والتصدي لها.

دراسة توضح إمكانية أكل الثلج من عدمه

نشرت جامعة رومانية نتائج دراسة حول سلامة أكل الثلج، والتي تعد التجربة الأولى من نوعها في رومانيا، وقال ستيفان ماثي وهو أستاذ في جامعة سابييتا الرومانية، إن التجربة التي أجريت تظهر أنه من الممكن أكل الثلج الذي مضى عليه نصف يوم، ومن الأكثر سلامة أن تأكله في الأشهر الباردة، أما بعد مرور يومين فلا يكون مأمونا أكله.

اكتشاف مميّز يساعد في تعزيز رؤية الروبوتات

تعتبر دقة الحكم على المسافة، من أكبر التحديات التي تواجه الروبوتات الحديثة، ويدّعي علماء بريطانيون أنهم حقّقوا اكتشافًا وتقدمًا مذهلًا من خلال تحليل عين «فرس النبي» ذات النظرة ثلاثية الأبعاد، وحاليًا، تميل أنظمة «الرؤية» للروبوت، وخاصة تلك التي تستخدمها الطائرات بدون طيار، إلى تقليد الرؤية المجسمة البشرية «الإستريو»، فكل عين ترى رؤية مختلفة هامشيًا، والدماغ يدمج الرؤيتين لخلق صورة واحدة، في حين تستخدم الصور المتفاوتة لحساب مدى بُعد الأشياء.

باحثون يسعون لجعل القيادة الذاتية أقرب للقيادة البشرية

يعمل باحثون ضمن مشروع يسعى لجعل القيادة الذاتية أقرب إلى القيادة البشرية فتستجيب بسلاسة لمفاجآت الطرق العديدة عبر اختبارها في أحد أعقد الطرق الموجودة في المملكة المتحدة.

يسعى باحثون من جامعة ليدز في المملكة المتحدة إلى جعل القيادة الذاتية أقرب إلى القيادة البشرية ضمن مشروع «هيومان درايف» الذي يستمر لثلاثين شهرًا، وستخوض فيه سيارت ذاتية القيادة الرحلة الأكثر تحديًا على الإطلاق في المملكة المتحدة.