05/25/1438 - 10:25

التفكير النقدي

ما مفهوم نظرية العقد الاجتماعي؟

يعود مفهوم نظرية العقد الاجتماعي إلى الفلسفة الكلاسيكية والتي يعد أفلاطون وأرسطو أبرز مفكريها، وترى هذه الفلسفة أن الإنسان كائن حي يستطيع الدخول في اتفاق ينظم المجتمع، وظهرت نظرية العقد الاجتماعي في القرنين السابع عشر والثامن عشر، وهي بالتعريف: فلسفة سياسية حديثة، تعتقد أن أصل الدولة يعود لعقد بين الناس، قبلوا بموجبه وجود قوانين تحد من حريتهم، مقابل ضمان استمرار حياتهم وحياة المجتمع.

ماذا يمكن أن تتعلم من العبقري ستيف جوبز؟

ستيف جوبز مخترع وأحد الرموز والعباقرة في مجال التكنولوجيا وأحد أقطاب الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، عُرف بأنه المؤسس الشريك والمدير التنفيذي السابق ثم رئيس مجلس إدارة شركة آبل وهو أيضًا الرئيس التنفيذي السابق لشركة بيكسار ثم عضوًا في مجلس إدارة شركة والت ديزني بعد ذلك حتى وفاته؛ وأثناء إدارته لشركة آبل استطاع أن يخرج للنور كلاً من جهاز الماكنتوش (ماك) بأنواعه وثلاثة من الأجهزة المحمولة وهم (آيبود) و(آيفون) و(آي باد)، وعُرف عنه إلى جانب ذكائه التكنولوجي، أنه رجل ملهم وحكيم لا تقل حكمته عن ذكائه التكنولوجي، ويمكن لكل شاب طموح أن يتعلم منه، فقد كانت لهذا الرجل مجموعة من المقو

سر غياب النقد الأدبي الجاد

لاحظ العديد من الأدباء والمهتمين والمتابعين، غياب النقد الأدبي الجاد عن الساحة الأدبية والثقافية في الوطن العربي في الفترة الأخيرة، حيث باتت الملتقيات الأدبية والثقافية مزدحمة بالروائيين الذين يُعاملون كنجوم، على اعتبار أن اللحظة التي نعيشها هي لحظة الرواية، فيما تم طرد النقاد أو الاكتفاء بحضورهم الشكلي على هامش تلك المحافل، وكأن الناقد صار مجرد مسوّق للروائي، حتى عندما يُطلب منه تقديم ورقة أو مداخلة يكتفي بتعليقات شفهية عمومية في أفكارها ومقاصدها، ليسجل حضوره الشرفي ليس إلا، وبالتالي فهو يتنازل عن دوره كقارئ نوعي للنتاج الأدبي، وهو الأمر الذي يفسر سر غياب المرجعيات النقدية المحاي

قالوا عن التفكير النقدي

«النقد مثل المطر، ينبغي أن يكون يسيراً بما يكفي ليغذي فكر الإنسان، دون أن يدمر جذوره».

فرانك تيبولت

ما أبرز اتجاهات تعليم التفكير؟

حدد المختصون والمنظرون التربويون ثلاثة اتجاهات لتعليم التفكير:

- الأول: تعليم التفكير كموضوع مستقل بذاته ويورد منظرو هذا الاتجاه جملة من الفوائد المترتبة على ذلك، إذ إن الدروس المستقلة تكون أكثر قوة في اكتساب مهارة التفكير بسبب احتمالية تدريسها من قبل المعلم بصورة نظامية حيث تبنى كل مهارة في التفكير على سابقتها.

لا تهرب من مواجهة الحقيقة

كثيراً ما يتحدث علماء الدراسات الاجتماعية ويقولون إن المواجهة قوة والهروب ضعف، واجه فشلك ولا تهرب منه، واجه ضعفك ولا تنكره، واجه نجاحك واحرص عليه، واجه خطاياك واعترف بها، الواقع هو واقع، رضينا أم أبينا، اعترفنا أو أنكرنا!

البداية الصحيحة لمعالجة أي مشكلة، هي الاعتراف بوجودها، ولا يمكن معالجة أي مشكلة دون الاعتراف بها أولاً، ثم محاولة تقدير حجمها، ومدى تأثيرها على الإنسان ومن يحيطون به، حيث إن الإنسان كائن اجتماعي يتأثر ويؤثر بالآخرين.

التصلب الفكري اضطراب في الشخصية

يحذر القرآن الكريم من التعصب «قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيراً وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ» سورة المائدة: 77. وقال تعالى: «وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاس» سورة البقرة: 143. وروى أبو يعلى عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا تشددوا على أنفسكم فيُشَدَّد عليكم، فإن قوماً شددوا على أنفسهم، فشُدِّد عليهم»، وقال: «إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه» رواه مسلم.

قالوا عن التفكير النقدي

قناعتنا أحياناً تمنعنا من المحاولة من جديد؛ فتأتي تجاربنا في الحياة ناقصة نتيجة قناعة متسلطة ترفض الاحتكاك بالتجارب من جديد!

نهلاء البنيان

كيف نشجع الطفل الموهوب؟

يمكن تشجيع الموهوبين من خلال توفير الكتب والمجلات المفيدة، والألعاب الهادفة، وأشرطة الحاسب الآلي التي تتيح للطفل ممارسة هواياته وميوله وتساعده على التعبير عن قدراته ومواهبه التي لا تستجيب لها برامج المدرسة العادية.

كما يمكن أن نعزز دور المجتمع المدرسي في رعاية الطلبة الموهوبين في العملية التعليمية والتربوية بصورة عامة من خلال مجموعة من العوامل والإجراءات:

- إعداد خطة لرعاية الطلاب الموهوبين ووضعها موضع التنفيذ خلال العام الدراسي ومتابعتها بدقة وعناية.

أبرز أساليب تعليم الموهوبين

يوجد الكثير من الأساليب التي تم اعتمادها على المستوى الدولي لتعليم الموهوبين وأهمها:

- الإثراء التعليمي: والمقصود به زيادة الخبرات التعليمية المقدمة للطلاب الموهوبين بما يتناسب مع ميولهم وقدراتهم واستعداداتهم.