05/17/1440 - 21:36

التفكير النقدي

سين وجيم

لكي تصبح قائداً ناجحاً، عليك أن تتمتع بمجموعة من الصفات، أهمها: قوة الشخصية، الثقة بالنفس، القدوة، الوعي أو «الذكاء» العاطفي والاجتماعي، القدرة على التواصل، الصبر والكرم وسعة الخلق.
على القائد أن يظهر لموظفيه بالشكل الذي يريد منهم الظهور به لا أن يكتفي بإسداء الأوامر؛ فإذا كان يرغب أن يصل موظفوه إلى العمل في وقت محدد عليه أن يتأكّد من أنه سيكون قادراً على الوصول في الوقت ذاته أو قبل حلول ميعاده، وإذا كان يطلب منهم العمل باحترافيه عليه أيضاً أن يعمل بذات الجودة.

الفرق بين الإدارة والقيادة

يخلط الكثير بين مفهومي الإدارة والقيادة، ويعتبر أنهما نفس المعنى، إلا أنه في الواقع هناك اختلاف كبير بين المفهومين من أكثر من ناحية، ونقطة الاختلاف الأهم بين الإدارة والقيادة هي ما تركز عليه كل منهما، إذ تضع الإدارة كل تركيزها على المخرجات أي نتائج الأداء والمكونات المادية في المنظمة مع إهمال العنصر البشري، وعكس ذلك تماماً في القيادة إذ تركز بشكل كبير على العنصر البشري وتهتم به وبتنمية مهاراته وقدراته وتدريبه؛ لتحفيزه على أداء العمل وإنجاز الأهداف.

ببساطة وبعيدا عن الفلسفة .. أهمية التفكير النقدي في الدراسات العليا

في بداية ابتعاثي انتابني خوف شديد مما كنت أسمعه من بعض الطلبة السعوديين حول ضرورة إتقان مهارة النقد ومدى صعوبة ذلك، وسمعت قصصاً كثيرة لطلاب انتقلوا بين المدن بحثاً عمن يساعدهم في تحليل دراسة ما، أو طلباً لتدريسهم هذه المهارة بشكل خاص.
لا أنكر أن الموضوع كان يحيطه بعض الصعوبة وخصوصاً أننا كطلاب من ضمن مخرجات تعليم معتمد على التلقين والحفظ والاختصار المبالغ به، الأمر الذي جعلنا لا نستطيع التمييز بين المهم والأقل أهمية، فضلاً على أن عقولنا تحولت بشكل غير إرادي إلى مكائن حفظ مؤقتة.

سين وجيم

الإحباط حالة نفسية تواجه الفرد عندما يعجز عن تحقيق رغباته النفسية أو الاجتماعية بسبب عائق ما، وقد يكون هذا العائق خارجياً كعوامل مادية واجتماعية واقتصادية، أو داخلياً كعيوب نفسية أو بدنية أو حالات صراع نفسي يعيشها الفرد تحول دون إشباع رغباته ودوافعه.
والإحباط يدفع الفرد لبذل مزيد من الجهد لتجاوز تأثيراته النفسية والتغلب على العوائق المسببة للإحباط لديه بطرق منها ما هو مباشر كبذل مزيد من الجهد والنشاط، أو البحث عن طرق أفضل لبلوغ الهدف أو استبداله بهدف آخر ممكن التحقيق.

اشحذ «منشارك»

يُحكى أن شاباً كان يعمل حطاباً «تقطيع الحطب وجمعه وبيعه» وكان نشيطاً وقوياً وطموحاً ومثابراً لا يكلُّ عن العمل ولا يشغله عنه شاغل، حتى إنه كان قليلاً ما يأخذ قسطاً من الراحة أو يجتمع مع أهله وعائلته وأقاربه، بل كان يقضي كل وقته ويركز بشدة على قطع الأشجار، لدرجة أنه يرفض التوقف لشحذ منشاره المثلوم، ونتيجة لذلك بدأ وقته يضيع وطاقته تذهب هدراً في قطع الأشجار دون نتيجة مما اضطره للاعتراف بخطئه والتوقف لشحذ منشاره.

سبعة أركان لبناء الذات وتحقيق النجاح

جميعنا نسعى لبناء ذواتنا وتحقيق أهدافنا والاستمتاع بإنجازاتنا، لكن قليلون منا يدركون السبل والوسائل الموصلة لذلك، والأقل هم من يملكون الأدوات ويسيرون في الطريق الصحيح.
وقد اتفق رواد تطوير الذات على أن هناك سبعة أركان لبناء الذات وتحقيق الأهداف والاستمتاع بحياة علمية وعملية متزنة وناجحة:

قالوا عن التفكير النقدي/

«من خلال الحوار والنقاش والتشاور، لا أكتفي باستخدام كل إمكانيات عقلي، بل أستعير عقولاً أخرى كذلك»!

توماس وودرو ويلسون «1856 - 1924م» سياسي وأكاديمي أميركي، شغل منصب الرئيس الثامن والعشرين للولايات المتحدة من عام 1913 إلى 1921.