01/23/1441 - 17:41

التفكير النقدي

قضية طلابية

شارك طلاب وطالبات الجامعة في الاحتفال بمناسبة اليوم الوطني 89 تحت شعار «همة حتى القمة» ورفعوا بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، وعبروا عن صادق وفائهم وولائهم وانتمائهم، داعين الله أن يعيد هذه المناسبة السعيدة أعواماً عديدة وأزمنة مديدة، والوطن يرفل بالعز رالاستقرار والأمن والأمان، في ظل القيادة الرشيدة..

احتفل بإيجابية

تحتفل بلادنا الغالية حكومةً وقيادةً وشعباً بيومها الوطني الـ89 هذا العام، بهمة عالية وعزيمة صادقة وقوية للوصول للقمة، ويجسد اليوم الوطني أبرز صور التكاتف والتلاحم بين شعب مخلص ووفي وقيادة حكيمة ورشيدة وكريمة، أعلت من شأن الوطن والمواطن وسخرت كل خططها ومواردها لخدمته ورفاهيته.

اليوم الوطني .. همة حتى القمة

اكتسح اللون الأخضر شبة الجزيرة العربية، احتفالاً باليوم الوطني 89 للمملكة العربية السعودية، وأقيمت العديد من الفعاليات الوطنية التي نظمتها هيئة الترفيه بالتعاون مع العديد من الجهات في كافة أرجاء المملكة.

قضية طلابية

تُعد استراتيجية التركيز أثناء المحاضرات ومتابعة تفاصيل الشرح الذي يقدمه المُحاضر أهم الاستراتيجيات المساعدة على استيعاب المادة أو الفكرة أو الموضوع المطروح، إذ لا يكفي الحضور الجسدي فقط، بل ينبغي أن تكون حاضراً عزيزي الطالب، جسدياً وروحياً وفكرياً وعقلياً وذهنياً، وتشارك في متابعة الشرح بأكثر من حاسة، وقد طرحنا هذه القضية على مجموعة من الطلاب لنستطلع انطباعاتهم وآرائهم حول هذه الاستراتيجية ومدى تطبيقها وإدراك أهميتها..

استراتيجية «الكرسي الساخن»

تقوم فكرة هذه الإستراتيجية «Hot Seat Strategy» على طرح الأسئلة من قبل الطلبة على أحد الطلاب أو المعلمين بحيث يكون محور الأسئلة موضوعاً محدداً للطلبة.
وتُعد هذه الإستراتيجية من الطرق الفعالة عندما يريد المعلم ترسيخ قيم ومعتقدات معينة لدى الطلبة، وهي تنمي عدة مهارات مثل القراءة وبناء الأسئلة وتبادل الأفكار. كما أنها مناسبة عندما يريد المعلم التفصيل بموضوع معين أو مفاهيم معينة.
تشمل خطوات إستراتيجية الكرسي الساخن «Hot Seat Strategy»:
- تغيير وضع المقاعد أو الكراسي في الغرفة الصفية بشكل دائري، ووضع «الكرسي الساخن» في مركز الدائرة.

التفكير الإبداعي لدى خالد بن الوليد

كان خالد بن الوليد «رضي الله عنه» من ألمع الشخصيَّات التي سطعت في سماء العبقرية العسكرية، واستطاع خلال سنوات قليلة مستعينًا بالله أولاً، ثم بحنكته العسكرية الفذَّة وتفكيره الإبداعي الفريد أن يَدُك حصون الفرس والروم، وهما أعظم دولتين في ذلك الوقت، وأن ينشر الإسلام عزيزًا مهابًا على أرض الجزيرة العربية وفي بلاد العراق والشام.

قضية طلابية

في حوار أجري مع عدد من الطلاب حول مدى قدرتهم على تنظيم فعالياتهم اليومية وعلى رأسها النوم ليلاً، وهل يحضرون إلى الجامعة بعد أخذهم قسطاً كافياً من النوم ليلاً أم يحضرون دون نوم؛ أكد أغلبية المشاركين أهمية النوم ليلاً لكنهم عبروا عن استمرار «لخبطة النوم» وعدم قدرتهم على تجاوز هذه العقبة حتى الآن..