03/02/1439 - 16:36

التفكير النقدي

ماذا تعرف عن نظرية «النسبية» لآينشتاين؟

نظرية «النسبية» للعالم الألماني ألبرت آينشتاين، تُعتبر من أهم النظريات الفيزيائية الحديثة، لما لها من دور في تغيير كثير من المفاهيم الفيزيائية. وقد نُشرت الأبحاث المتعلقة بهذه النظرية سنة 1905 من قبل آينشتاين، وهي أبحاث تُسمى النسبية الخاصة، وكانت تتعلق بالإجابة على التساؤلات حول خواص الضوء وتصرفاته، ونتائج تجربة ميكلسون ومورلي على الضوء، وقامت التجربة بفحص انتشار الضوء في الاتجاهات المُختلفة، حيث كانت نتائجها تناقض قوانين السرعة الكلاسيكية المعروفة.

نظرية العمران عند ابن خلدون

لقيت نظرية العمران لابن خلدون الكثير من العناية من قبل الدارسين على مستوى العالم المتحضر خلال القرنين الأخيرين، سواء على طاق القبول أو المعارضة، ولكن الحقيقة التي لا شك فيها أن أحدًا قبل ابن خلدون سواء من علماء المسلمين أو غير المسلمين لم يعرض لدراسة الظواهر الاجتماعية دراسة تحليلية أدت إلى نتائج ومقررات مثل التي أدت إليها دراسة ابن خلدون.
ويمكن تلخيص نظرية ابن خلدون في العمران في العناصر الآتية:

جون لوك رائد الفلسفة الحسية التجريبية

يعتبر الفيلسوف الإنجليزي جون لوك أن مصدر المعرفة والأفكار ليس العقل، وإنما التجربة التي نحتك بها ونكتسبها عن طريق الحواس، وهو صاحب القول المشهور «العقل صفحة بيضاء» وأراد من خلاله الاعتراض على العقلانيين القائلين بتوفر العقل على أفكار فطرية، مبيناً أن العقل لا يتوفر على شيء، وأن مصدر أفكاره ومبادئه وقواعده التجربة فقط، وبذلك أسس للفلسفة الحسية التجريبية.

ماذا تعرف عن المفكر والعالم التربوي جون ديوي؟

ولد جون ديوي في بريلنجتون في ولاية فير مونت الآمريكية عام 1859 وتلقى دراسته فيها، واهتم في بداية حياته بدراسة واستيعاب الثقافة القديمة ثم اتجه إلى دراسة الثقافة الجديدة، وبناءً على نصيحة المفكر - جريلي- اتجه إلى الغرب الأمريكي وأخذ يعلم الفلسفة في جامعة مينيسوتا الأمريكية في العامين 1888 و1889 ثم انتقل بعدها إلى ميشيغان في الأعوام 1889 - 1894 ثم انتقل إلى شيكاغو عام 1894 لغاية عام 1904 وعاد بعد ذلك إلى الشرق الأمريكي فانضم إلى قسم التدريس في الفلسفة في جامعة كولومبيا وترأس هذا القسم بعد ذلك.

التعليم الأمثل يغرس مهارات ولا يكدس معلومات

قدم المفكر وعالم النفس الأمريكي جون ديوي «1859 - 1952م» مفهوماً جديداً للتربية والتعليم وسعى من خلال نظريته لإحداث تصحيح للنظرة التقليدية للتعليم والقائمة على مفهوم التلقين وتكديس المعلومات، فالتربية كما يتصورها ديوي هي عصب الحياة، وتعني مجموعة العمليات التي يستطيع بها المجتمع أن ينقل خبراته وسلطانه وأهدافه، للأجيال المتعاقبة، بغية تأمين وجودها الخاص ونموها المستمر.

التفكير الإيجابي طريقك إلى النجاح

التفكير الإيجابي هو الطريق إلى الطمأنينة والنجاح والصحة الطيبة والسعادة والرضى والعلاقات الحسنة مع الآخرين، وهو يساعد أيضا في أن تسير شؤون الحياة بيسر وسهولة ويجعل الحياة ممتعة وواعدة، والتفكير الإيجابي هو أكثر من مجرد ترديد كلمات، وأكثر من مجرد إقناع نفسك بأن الأمور ستكون على ما يرام، إنه موقف إرادي واع وقوي ودائم، ولا يكفي أن تفكر إيجابيا لحظة من الزمن ثم تعود إلى مخاوفك وشكوكك وأوهامك، بل لا بد من بذل جهد نفسي حقيقي.
وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك في تطوير موقف ذهني إيجابي:

من هو ديكارت وما أبرز قواعد منهجه في التفكير؟

رينيه ديكارت «1596 – 1650»، فيلسوف ورياضي وفيزيائي فرنسي، يلقب بـ«أبو الفلسفة الحديثة»، وكثير من الأطروحات الفلسفية الغربية التي جاءت بعده، هي انعكاسات لأطروحاته، والتي ما زالت تدرس حتى اليوم، و«ديكارت» هو صاحب المقولة الشهيرة «أنا أفكر إذن أنا موجود».

وحسب كثير من المحللين والمختصين فإن منهج «ديكارت» في التفكير يقوم على أربع قواعد أساسية هي:

- «لا أتسرع بتصديق كل شيء ما لم أعرف بوضوح أنه كذلك، أي يجب أن أتجنب التسرع وألا أتشبث بالأحكام السابقة، وألا أدخل في أحكامي إلا ما يتمثل لعقلي في وضوح وتميز يزول معهما كل شك».